Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
التجمع الجمهوري من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية
The Republican Assembly For Democracy And Social Justice

الثلاثاء 3 فبراير 2009

التجمع الجمهوري من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية

ترحيب وتضامن

يسر التجمع الجمهوري من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية التعبير عن ترحيبه بعودة الموقع الإلكتروني للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا بعد انقطاعه لفترة ليست بالقصيرة نتيجة عملية القرصنة والتخريب التي تعرض لها من طرف قراصنة أجهزة الأمن التابعة لنظام القذافي الفاشي..

والحال إنه ليس غريبا أن يتعرض الموقع الإلكتروني للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا للتخريب بواسطة مرتزقة القرصنة الإلكترونية المحترفين،الذين يجنّدهم نظام القذافي الفاشي المتخلف،في سياق رعبه من الأقلام والأصوات الحرة،فيلجأ إلى الأساليب المدانة أخلاقيا من قبل الشعوب والمجتمع الدولي.وهو إذ يقوم بهذه القرصنة فإنما من منطلق أن من لا يستطيع تصفيته جسديا و يبتر أصابعه ويثقب رأسه بالرصاص يحاول تصفيته بطرقه الأخرى الدنيئة،فكما دفع الأموال للقتلة الذين يستأجرهم من كل حدب وصوب للتخلّص من معارضيه وعلى رأسهم أصحاب الكلمة الحرة والرأي الحر تراه يدفع لـ أو يضغط على الفضائيات و الدول التي تملكها لتغض الطرف عن جرائمه وتغلق نواقل صوتها وأبوابها أمام أي صوت ليبي حر يقوم بفضح جرائمه على الملأ، وهكذا تشارك وسائل الإعلام المشتراة في جريمة الإسكات والتصميت والقتل المعنوي للقضية وأصحابها مقابل ما يدفعه القذافي من حر مال الشعب الليبي ومن لقمة أطفاله للكتبة المأجورين وأصحاب المؤسسات الصحفية الكبرى وسائر وسائل الإعلام العربي والدولي.وإذ يجد أن هذا الحصار لا يشفي غليله ها نحن نرصده يتربّص بقطاع آخر ويدفع أموال الليبيين لقتلة مأجورين من نوع آخر يوظفهم لمطاردة الكلمة الحرة التي تفضح قبحه وقبح نظامه المهترئ،ويحاولون الإجهاز عليها أينما وجدت.وها"الزعيم الأممي" و"قائد القيادات" الخ.. يتحول إلى مجرد قرصان كومبيوتر يختبئ وراء الأقراص ويدفع الأموال الطائلة في سبيل إسكات المواقع المعارضة لحكمه الجائر.

إن ما حدث لموقع الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا،وهو ما قد يحدث لغيرها من مواقع المعارضة الحرة،من تخريب إلكتروني،لن يُفلح في إسكات صوت الحق ونستطيع أن نجزم انه لن يزيد الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إلا تمسكا بنهجها النضالي وإصرارا على تعرية نظام القذافي الفاشي المتخلف وفضحه وكشفه على حقيقته وتحريض الشعب الليبي على مقاومة استبداده والعمل على تخليص بلدهم وأنفسهم من طغيان هذا القاتل القرصان.

3 فبراير 2009


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home