Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الثلاثاء 29 مارس 2011


مذكرة الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
إلى إجتماع «قوات التحالف المتطوعة» - لندن

23 ربيع ثاني 1431هـ
28 مارس 2011م

أصحاب السعادة:

ينعقد اجتماعكم الموقر في وقت يستمر فيه معمر القذافي في ارتكاب مجازر دامية ضد الشعب الليبي، وتستمر قواته المدججة بكافة أنواع الأسلحة بمحاصرة المدن وحرمان سكانها من جميع الإمددات الأساسية، وإخضاع الليبيين لشتى جرائم الإرهاب والتقتيل، وتقوم قواته باختطاف المدنيين الأبرياء. يتم هذا بالرغم من صدور قرار مجلس الأمن رقم 1973، الذي يقضي بضرورة الوقف الفوري للحرب التي يشنها معمر القذافي ضد الشعب الليبي، وبضرورة اتخاذ كل الإجراءات لحماية المدنيين، وضرورة الاحترام الكامل والاستجابة للمطالب المشروعة للشعب الليبي.

إن المجهود العسكري الذي تقوم به قوات التحالف، قد أدى بالفعل إلى تحقيق جزء من أهداف قرار مجلس الأمن الدولي، وعلى الأخص فقد أدى إلى فرض حظر جوي يمنع القذافي من الاستمرار في استخدام القوات الجوية في ضرب المدن ومن استعمال الطيران لجلب المرتزقة، كما أدى إلى منع القذافي من الاستمرار في ارتكاب مجزرة رهيبة في مدينة بنغازي. هذه كلها جزء من النتائج التي حققها المجهود العسكري، وهي نتائج ينبغي التنويه بها. لكن ينبغي القول أن أهداف قرار مجلس الأمن لم يتم بلوغها بصورة كاملة؛ فما زالت قوات القذافي تهدد المدنيين في عدد من المدن الليبية، وما زالت قواته تقصف المدن وتقتل المدنيين الأبرياء، وما زال آلاف من المختطفين تحت قبضة القذافي ولا يُدرى عن مصيرهم شيئا. إن هذا كله يستدعي استمرار المجهود العسكري وتكثيفه ضد قوات القذافي حماية للمدنيين، وتمكينا للشعب الليبي من مواجهة إرهاب قوات القذافي، وتوصلا إلى الاحترام الكامل والاستجابة للمطالب المشروعة للشعب الليبي. وغني عن القول بأن التوقف سيؤدي إلى نتائج كارثية ليست على الشعب الليبي فقط ولكن على دول منطقة الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط، كما سيؤدي إلى نتائج غاية في الخطورة على دول العالم كله.

أصحاب السعادة:

إن الشعب الليبي يرنو إلى يوم قريب يتخلص فيه من حكم القذافي الذي جثم على السلطة أكثر من 41 عاما، ويتطلع إلى تحقيق رغباته المشروعة في إقامة بنيان الدولة الليبية على أسس دستورية ديمقراطية تصون التعددية السياسية والاقتصادية والثقافية، وتكفل التداول السلمي للسلطة، وتحقق النماء والتقدم، وتعمل على التعاون الإقليمي والدولي بما يحقق تنمية الأمن والسلام الدوليين، ويرسخ التعاون بين الأمم. لهذه الغاية يقدم الليبيون تضحياتهم التي شهدها العالم ويخوضون معركة حاسمة يبذلون فيها الغالي والرخيص. لتمكين الشعب الليبي من بلوغ هذه الغاية نأمل أن تستمر المجهودات الدولية وتتكثف من أجل التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 نصا وروحا.

إن شعبنا الليبي لن ينسى أبدا المواقف الشجاعة المبدأية التي تقفها الدول الصديقة إلى جانبه في هذه المحنة.

إبراهيم عبدالعزيز صهد
الأمين العام
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home