Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الأحد 28 يونيو 2009


بيان حول مذبحة سجن ابو سليم

تمر بنا الذكرى السنوية الثالثة عشر للمذبحة البشعة التي ارتكبها حكم القذافي في سجن "بوسليم" والتي قتل فيها أكثر من 1200 سجين.

إن مذبحة سجن بوسليم جريمة بشعة لم يكتف حكم القذافي بارتكابها بقتل 1200 سجين أعزل من السلاح في يوم واحد، ولم يكتف بارتكاب جريمة دفنهم سرا، بل استمر في التستر على الجريمة طيلة هذه الفترة الطويلة، واستمر في تعذيب أهالي القتلى بزيادة معاناتهم وأحزانهم وتسلط عليهم نفس القتلة للضغط عليهم بغية إخضاعهم وإجبارهم على التنازل عن حقوقهم.

وفي الوقت الذي نستذكر فيه بكل حزن وألم هذه الجريمة النكراء التي ظلت ماثلة في وجدان الشعب الليبي منذ ارتكابها، وستبقى آلامها وأحزانها إلى يوم قصاص الشعب الليبي من الجلادين المجرمين الذين وغلوا في الدماء البريئة وعلى رأسهم معمر القذافي.

في هذه الذكرى الأليمة فإننا نؤكد على ضرورة التكاتف والوقوف بكل قوة إلى جانب أهالي الشهداء ودعم مطالبهم العادلة المتمثلة في:

1. الإعلان فورا ودون تسويف عن أسماء جميع القتلى في سجن "بو سليم"، والقيام رسميا بإخطار أهاليهم.
2. تقديم معلومات كاملة عن أسباب وتاريخ اعتقال كل سجين والمدة التي مكثها في السجن ، والتهمة الموجهة له، والمحكمة التي مثل أمامها، والقوانين التي حوكم بموجبها، وأسماء هيئة المحكمة وهيئات الدفاع، والحكم الصادر بحق السجين وتاريخ صدوره.
3. الإفصاح عن أماكن وتواريخ الدفن.
4. تسليم الرفات إلى الأهالي، والسماح لهم بدفن ذويهم بما يليق وفقا للشريعة الإسلامية.
5. تقديم معلومات وتفاصيل كاملة عن جريمة إطلاق الرصاص على السجناء العزل، والجهات والأشخاص التي أمرت بها والجهات والأشخاص التي نفذتها.
6. الإفصاح عن الأسباب التي دعت حكم القذافي إلى التستر على هذه الجريمة طيلة ما يقرب من ثلاثة عشر سنة، وعن المبررات بعدم إخبار أهالي القتلى في حينه، ولماذا تم الدفن سرا وإبقاء أماكن الدفن مجهولة حتى الآن، والمبررات التي دعت الأجهزة إلى إخبار الأهالي على دفعات.
7. التوقف عن الضغوط التي تمارس ضد الأهالي الرامية إلى إجبارهم على التنازل على حقوقهم، والكشف عن المسؤولين القائمين بهذه الضغوط والجهات الآمرة بها والدوافع من ورائها.

كما أننا نؤكد أن المسؤولية الجنائية عن هذه الجريمة لا تسقط بالتقادم، وضرورة تقديم المسؤولين عن تنفيذها والآمرين بها إلى المحاكمة إن آجلا أو عاجلا. إن كل القوى الوطنية مطالبة بالاستمرار في طرح هذه القضية على الجهات القضائية والحقوقية ذات الصبغة الوطنية أو الدولية، وحث المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية المهتمة بقضايا حقوق الإنسان بمتابعة هذه الجريمة واتخاذ كافة الترتيبات والإجراءات لإثارتها في مختلف المحافل الدولية، والمساعدة على إحضار المجرمين القتلة أمام القضاء العادل. إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا تشاطر أهالي الشهداء أحزانهم وتشد على أياديهم وتحيي صمودهم وإصرارهم على حقوقهم كاملة غير منقوصة، وتترحم على الشهداء الأبرار سائلة الله أن يمطرهم بشآبيب رحمته ويدخلهم فسيح جناته.
الجنة والفخار للشهداء الأبرار
والخزي والعار للقتلة المجرمين

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيـا
4 رجب 1430 هـ.
27 يونيو 2009 م.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home