Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الخميس 28 ابريل 2011


بيان حول خديعة القذافي الجديدة

بعد أن وجد معمر القذافي وذيوله أن مصراته عصية عليهم، لجأوا –كعادتهم دائما- إلى استخدام الحيلة والخسة والفتنة، في محاولة لتحقيق ما عجزوا على تحقيقه من خلال الحصار والتجويع والقصف بالصواريخ والمدفعية ورصاص القناصة.

الحيلة الجديدة تكمن في مزاعم ذيول القذافي أنهم سحبوا الميليشيات والمرتزقة من مصراته، وأنهم يتركون أمر مصراته إلى ما أسموهم "قبائل المنطقة". هذه المزاعم يكذبها استمرار ميليشيات القذافي ومرتزقته بقصف المدينة الباسلة بالصواريخ والمدفعية والدبابات، ومحاولاتهم المستمرة تدمير الميناء لقطع شريان الحياة الباقي للمدينة وأهلها.

إن محاولات معمر القذافي وذيوله ومزاعمهم مفضوحة وواضحة للعيان وينبغي ألا تخدع أحدا؛ فهم يريدون الظهور أمام العالم بتوقفهم عن تهديد سكان مصراته من خلال أكذوبة سحب الميليشيات حتى يتفادوا أي تصعيد دولي ضدهم، وحتى يتمكنوا من التمهيد للخديعة والفتنة التي يحسبون أنها تمكنهم من اقتحام مصراته، عن طريق تسليط مرتزقة يرتدون ملابس مدنية ويتظاهرون بأنهم من سكان المدن المجاورة، وبأنهم جاءوا إلى مصراته سعيا لحقن الدماء.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا تحذرأشد التحذيرمن هذه الخديعة وما تنطوي عليه من أبعاد شريرة، وتدعو كل الليبيين إلى التعامل الحذر الواعي مع مثل هذه الحيل الخسيسة، وبالذات فإن شيوخ وأبناء القبائل المحيطة بمصراته لا بد يدركون أن الزج بهم في هذه الخديعة هو من قبيل اللعب على أوتار قبلية بائدة، وإثارة وإحياء حساسيات منقرضة، واستخدامهم مرة أخرى أداة من أدوات القذافي الذي استبان إجرامه للعالم كله؛ ولهذا فإن الواجب يقتضي عدم الانسياق وراء هذه الخدعة تحت أي مبرر مهما كان، فالقذافي يريد أن يؤجج نار الفتنة فيما يبقى هو وأولاده وذيولهم في مأمن. إن القبائل المحيطة بمصراتة مطالبة بالانتفاض والثورة ضد القذافي بعد أن رأوا إخوانهم في كل مكان من ليبيا يذبحون على أيدي ذيول القذافي ومرتزقتة الأجانب. على القبائل أن تنتفض دفاعا عن المدن الليبية التي يستبيحها القذافي لمرتزقته، وذودا عن حرائر ليبيا وهن يروعن ويهددن في أعز ما يملكن. إن القبائل المحيطة بمصراتة مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بالانتفاض والثورة ضد القذافي وهم يرون أهل مصراته يسطرون ملحمة خالدة يحفل لها التاريخ وتتذكرها الأجيال.

إن الجبهة متأكدة من أن هذه الحيلة لا يمكن أن تنطلي على أهل مصراته الأشاوس، وأنهم لن يستقبلوا هذه الشراذم ولن يسمحوا لهم بالدخول إلى مدينتهم الباسلة.

بعون الله ستظل مصراتة قلعة صامدة.. تردد مآذنها التكبير .. وسيستمر رجالها بمدد من الله أسودا يذودون عن عريننا مصراته.

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
23 جمادى الاول 1432هـ.
27 ابريل 2011م.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home