Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الأثنين 26 يناير 2009


من جديد نواصل مسيرتنا

بفضل الله وعونه يعود الموقع الإلكتروني للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا بعد انقطاع ناجم عن عملية قرصنة وتخريب تعرض لها منذ فترة بفعل أجهزة القمع التابعة لحكم القذافي الهمجي المدعومة بمرتزقة أجانب في محاولة دنيئة لإسكات صوت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، وفي مسعى خبيث لخنق الكلمة الصادقة القوية التي تقض مضجع رأس النظام وذيوله.

هذا الحكم الهمجي يثبت مرة أخرى أنه لا يستطيع أن يستمر في أجواء من الحريات بما فيها حرية التعبير، ففي داخل البلاد احتكر كل أدوات التعبير وحرمها على الليبيين، فلم يعد في ليبيا من صوت يسمع إلا نعيق القذافي يردده ذيوله وأذنابه، ولقد كان الرأي الوطني الحر يشكل هاجسا دائما بالنسبة لرأس النظام وأجهزته المتعددة، وكانت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا –على وجه الخصوص- هدفا لمؤامرات حكم القذافي وأعماله الإجرامية الإرهابية. وتأتي جريمة سرقة موقع الجبهة في إطار مساعي هذا الحكم الهمجي الرامية إلى إسكات هذا الموقع المناضل الذي كان وسيظل بعون الله صوتا مجلجلا صداحا بالحق وأداة من أدوات نضال شعبنا.

وفيما تعيد هذه الجريمة كشف الطبيعة الاستبدادية المتأصلة في هذا الحكم، فإنها تثبت أيضا مدى هشاشته وتهالكه، فهو حكم لم تسعفه البلايين التي يستولي عليها من أموال شعبنا إلا في تنفيذ مزيد من عمليات اللصوصية بسرقة عناوين المواقع الالكترونية ومحاولة تخريبها. كما أنها إثبات جديد صارخ أن هذا الحكم لا يملك لا القدرة ولا الإرادة لأن يخطو أي خطوة بعيدا عن نهجه الدكتاتوري القمعي الهمجي، ناهيك أن يرتجى منه أي خير أو إصلاح.

وطيلة غياب الموقع تلقينا عديدا من الاتصالات من داخل ليبيا وخارجها تعبر عن استهجان القرصنة التي يتعرض لها موقع الجبهة على الشبكة وتؤكد التأييد والدعم للجبهة، وإزاء هذا فإن الجبهة تعبر عن شكرها وامتنانها للإخوة والأخوات على هذه المشاعر الفياضة وعلى المساندة والدعم ، ونؤكد لجميع أبناء شعبنا أن هذا الموقع سيظل بعون الله صوتا مجلجلا صداحا بالحق وأداة من أدوات نضال شعبنا.

لقد عمل فريق الصفحة خلال الفترة الماضية على اتخاذ كافة التدابير المتوفرة لتأمين الموقع، كما أننا نقوم بملاحقة هذه الجريمة على مختلف المحاور الإدارية والأمنية والقضائية، وقد توافرت لدينا معلومات دقيقة عن الأدوات واالإمكانات التي تم تسخيرها لتنفيذ هذه الجريمة.

يعود موقع الجبهة ليواصل مسيرته بخطوات راسخة، وبكلمات عنوانها الثبات على المبادئ والحفاظ على الثوابت. كلماتنا طيبة راسخة كرسوخ الأشجار الطيبة أصلها ثابت وفرعها شامخ في السماء، تستمد أصالتها من أصالة شعبنا وتعبر عن آلامه وآماله، وعن معاناته وتطلعاته.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا ستظل بعون الله طودا شامخا لن تنال منه الأراجيف، ولن تفت الحملات الشرسة من عزائم أعضائها ، ولن تستطيع أعمال القرصنة أن تسكت صوتها، وسوف تظل بتوفيق الله وعونه ثم بتصميم أبنائها ودعم وتأييد شعبنا الليبي وفية لمبادئها، محافظة على الثوابت الوطنية، رافضة لحكم القذافي وكل من يرتبط به، عاملة على تحقيق آمال الشعب الليبي في الحرية والعزة والكرامة.

ومن الله نستمد التأييد والنصر

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
28 محرم 1430هـ الموافق

25 يناير 2009م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home