Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الخميس 14 ابريل 2011


مذكرة موجهة من قبل الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
إلى إجتماع "مجموعة الإتصال" بخصوص ليبيا
الدوحة – 13 أبريل 2011م

أصحاب السعادة

ينعقد اجتماعكم لتدارس الوضع في ليبيا، وترى الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا أن تخاطبكم في هذا الشأن وتضع أمام اجتماعكم الموقر جملة من الحقائق.

لا يخفى عليكم ما عاناه الشعب الليبي طيلة الواحد والأربعين سنة الماضية من قهر وظلم واستبداد وفساد نتيجة لحكم القذافي الهمجي، ولقد شاهدتم ما قدمه شعبنا الليبي من تضحيات جسيمة خلال الشهرين الماضيين من أجل نيل حريته واستعادة كرامته وإرادته، كما شاهد العالم أجمع الطريقة الشرسة التي استخدمها القذافي وأدوات نظامه القمعية وما ارتكبه من عدوان وقتل وسفك دماء وخطف واعتصاب وتعذيب لأبناء شعبنا وبناته.

إزاء كل ذلك فإن الشعب الليبي كان يتوقع موقفا موحدا للمجتمع الدولي دعما لتطلعاته وآماله المشروعة، إلا أن شعبنا يؤسفه أن يطالع خلال الأيام القليلة الماضية عددا من المبادرات السياسية تنسب إحداها إلى الاتحاد الإفريقي وتنسب أخرى إلى الحكومة التركية وتنسب غيرها إلى جهات أخرى، وكل هذه المبادرات تتحدث عما يجري في ليبيا من دمار وما يتعرض له شعبنا من مذابح على أنه "أزمة" أو "نزاع" بين طرفين سياسيين في بلد تحكمه تقاليد وأعراف دستورية ونظم قانونية، بينما تتجاهل تلك المبادرات أن ما جرى وما يزال يجري في ليبيا خلال الأربعين يوما الماضية على يد القذافي وأبنائه وكتائبة ومرتزقته يرقى وفقا للأعراف الدولية إلى جرائم حرب وإبادة شاملة ترتكب ضد الشعب الليبي. كما أن هذه المبادرات تتناسى أن القذافيي يعتبر فاقدا للشرعية ولمبررات البقاء في الحكم وفقا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة المؤتمر إلإسلامي ولتصريحات الغالبية العظمى لقادة العالم.

إننا إذ نشجب هذه المبادرات الظالمة لشعبنا، والمنحازة لجلاد ليبيا وأبنائه، والمنافية لكل ما تعارفت عليه البشرية من قيم الخير والحق والعدالة والحرية، ونرى أن من واجبنا أن نؤكد على الحقائق التالية:

أولا: أن ثورة الشعب الليبي في مواجهة القذافي هي في أصلها وصميمها ثورة سلمية، وأن حملها للسلاح هو من قبيل الاضطرار وممارسة حق الدفاع عن النفس من أجل حماية الأبرياء والشيوخ والنساء والأطفال من بطش القذافي وكتائبه ومرتزقته، وهو اضطرار لا يغير من جوهر الطبيعة السلمية لهذه الثورة.

ثانيا: أنه لا صحة ولا أساس لما يردده القذافي وعملاؤه من تخويف لدول العالم حول مخاطر اندلاع حرب أهلية في ليبيا وقيام حالة من عدم الاستقرار، أو انقطاع لتزويدات النفط، أو غير ذلك من الفزاعات التي أطلقها القذافي.

ثالثا: إن أي مبادرات لإيجاد أي حل سياسي من قبل أي طرف دولي لا يضع في مقدمة أهدافه رحيل القذافي وأبنائه عن السلطة، فوق أنه ظالم وغير عادل فإنه لن يكون بمقدوره أن يحقق الاستقرار والأمن والسلام الذي تحتاجه ليبيا والمنطقة والعالم بأسره.

رابعا: نؤكد لكم أن هناك إجماعا وطنيا وتصميما بين كافة الليبيين والليبيات على بناء ليبيا بعد سقوط القذافي ونظامه، دولة مدنية ديمقراطية دستورية، تصون كافة الحقوق والحريات لمواطنيها، وتبني اقتصادها الحر على أسس التعاون وتبادل الخبرة العالمية، وتقيم أوثق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية مع مختلف دول العالم.

أصحاب السعادة:

لقد دفع الشعب الليبي ثمنا غاليا من دماء وتضحيات أبنائه وبناته في سبيل نيل حريته من جديد، وأننا ندعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها تعجيل إزاحة القذافي وأبنائه من سدة الحكم. ا إن شعبنا الليبي يقدم التحية والشكر لكل الدول الشقيقة والصديقة التي وقفت إلى جانبه وأيدت مساعيه لاستعادة حقوقه، ويتطلع إلى أن يتلقى من المجتمع الدولي ومؤسساته المزيد من الدعم والخبرة في شتى المجالات من اجل إعادة بناء دولته الدستورية الديمقراطية.

إبراهيم عبدالعزيز صهّد
الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ لبيا

12 أبريل 2011م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home