Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الخميس 7 مايو 2009


ملتقى الشهيد أحمد إبراهيم احواس

على امتداد الأيام الثلاثة الموافقة للأول حتى الثالث من مايو 2009، انعقد اجتماع مشترك للمكتب الدائم واللجنة التنفيذية للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا. وقد تحدد هذا الاجتماع ليتزامن مع أجواء الذكرى الخامسة والعشرين لأحداث معركة معسكر باب العزيزية (مايو 1984)، التي جسدت روح التصميم والعزم لدى رجال الجبهة على النضال من أجل تخليص الوطن من براثن حكم القذافي الهمجي الغاشم.

وتيمنا بهذه الذكرى فقد اتفق المشاركون على تسمية الاجتماع بـ "ملتقى الشهيد أحمد إبراهيم احواس". وقد استذكر المجتمعون رفاقهم الشهداء الأبرار وقرأوا على أرواحهم الطاهرة فاتحة الكتاب مبتهلين إلى الله العلي القدير أن يتغمدهم برحماته ورضوانه، وأن يعظم لهم الأجر لقاء تفانيهم وتضحياتهم بأغلى ما يمكن للإنسان أن يضحي به.

وتباحث المجتمعون حول جملة من المسائل التي تخص القضية الوطنية الليبية، وفي مقدمتها الأوضاع داخل الوطن، وسياسات الحكم وممارساته، وأوضاع المعارضة الوطنية داخل البلاد وخارجها، كما بحثوا جملة من المسائل التنظيمية التي تتعلق بتنظيم الجبهة.

وقد تدارس المجتمعون أوضاع البلاد وما آلت إليه أحوال المواطنين جراء إصرار النظام على الاستمرار في انتهاج سياساته وممارساته القائمة على الاستبداد والإرهاب والفوضى والفساد مما أدى إلى تفاقم تردي الأحوال التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والمعيشية للمواطنين. كما توقف المجتمعون أمام الأساليب والممارسات التي تعامل بها حكم القذافي بشأن جريمة سجن "بوسليم" النكراء التي تؤكد مجددا النوايا الخبيثة الحاقدة التي يكنها القذافي وعصابته المجرمة تجاه الشعب الليبي، حيث لم يكتف باقتراف جريمة قتل 1200 سجين سياسي أعزل والتستر عليها قرابة 13 عاما، بل تمادى بشأنها في ممارسات تستهدف زيادة عذابات الليبيين وقهرهم وإذلالهم، كما تستهدف مضاعفة أحزان أهالي الشهداء وإجبارهم على الرضوخ والتسليم في حقوقهم.

واستعرض الملتقى أساليب التمويه والتضليل تحت دعاوى الإصلاح الكاذبة التي تستهدف إطالة عمر هذا النظام وفتح الباب لتوريث حكم ليبيا لأحد أبناء القذافي، كما ناقش المجتمعون تلويحات هذا الحكم من حين لآخر بما يسميه "الدستور أو الميثاق" والذي يجري إعداده بمعزل كامل عن الشعب الليبي، كما يجري تفصيله بكيفية تهدف إلى استمرارية الحكم القائم بما يمثله من همجية وقهر ورموز فاسدة.

وبحث الملتقى التوجهات الحالية للسياسات الخارجية التي ينتهجها القذافي والتي ترتكز أساسا على فتح ليبيا على مصارعها أمام مصالح ونفوذ مختلف الدول وذلك من أجل تحقيق أطماعه في الاستمرار في حكم ليبيا وتوريثها لأبنائه من بعده. وبحث أيضا في العواقب الوخيمة التي ستجرها هذه التوجهات على مستقبل ليبيا وأجيالها، وعلى سيادتها واستقلالها، وعلى ثرواتها ومقدراتها.

وتدارس الملتقى أوضاع المعارضة الليبية في الداخل على ضوء ما تواجهه من إجراءات قمعية متلاحقة ومحاولات مستميتة من أجهزة الحكم لطمسها وتشويهها وإسكات صوتها. كما أجرى تقييما شاملا لأوضاع المعارضة الليبية في الخارج.

وقد أجرى الملتقى نقاشا شاملا لجملة من القضايا التنظيمية التي تتعلق بتنظيم الجبهة، وتدارس عددا من التقارير وأوراق العمل المقدمة بالخصوص.

وفي ختام المداولات المستفيضة اتخذ الملتقى جملة من التوصيات والقرارات ستشكل برنامج التحرك للجبهة خلال المرحلة القادمة بإذن الله.

وعلى ضوء ذلك كله فقد رأى هذا الملتقى أن يعلن ما يلي:
1) شجب الجبهة وإدانتها لكافة ممارسات وسياسات هذا الحكم على الصعيدين الداخلي والخارجي، والتأكيد على أن هذا الحكم غير قابل للإصلاح. إن أي إصلاح حقيقي وأية مصالحة وطنية لا يمكن أن تتم في ظل هذا النظام ولا يمكن أن تتحقق إلا بعد انتهاء هذا الحكم بكل ما يمثله وبكل من يمثله.
2) شجب الجبهة لعبث القذافي وأبنائه ومن يدور في فلكهم بثروات ليبيا وتبديد إمكاناتها وتحكمهم في كل مفاصل الدولة الليبية، وتسخيرهم للأموال الليبية لخدمة أهوائهم في الوقت الذي يحرم فيه أبناء ليبيا من أساسيات العيش.
3) إن مشروع "الدستور" الذي يلوح النظام بأنه بصدد وضعه هو ورقة لا تساوي الحبر الذي كتبت به لأنه لا يعبر عن ضمير الشعب الليبي ولا يمتلك أية مشروعية ولا يستند على أية مرجعية. إن هذا النظام غير مؤهل لأن يوفر الشروط والمعطيات والمقومات الموضوعية التي تكفل وضع دستور يجسد شرعية دستورية حقيقية أو أن يعبر عن ضمير الشعب الليبي.
4) تعيد الجبهة التأكيد على رفضها المطلق لكل محاولات التوريث التي يسعى القذافي من خلالها تثبيت أبنائه في حكم ليبيا.
5) تجدد الجبهة تضامنها مع أهالي شهداء جريمة سجن "بوسليم" البشعة، ومواساتها لهم، ومساندتها المطلقة لمطالبهم المتمثلة في استعادة رفات ذويهم وكشف كل الجوانب المحيطة بقتلهم، وما يترتب عن كل ذلك من حقوق وعلى الأخص حقوقهم الكاملة في مقاضاة مرتكبي هذه الجريمة والآمرين بها والمتسترين عليها. وفي الوقت نفسه فإن الجبهة تناشد كل أبناء الشعب الليبي، رجالا ونساء، في كل المدن والقرى، بالوقوف صفا واحدا في مؤازرة أهالي الشهداء ومشاركتهم في اعتصاماتهم وتظاهراتهم.
6) تستنكر الجبهة المواقف الدولية المتواطئة مع النظام في تجاهل غير مسؤول لعدم شرعية هذا الحكم وفي تجاهل كامل لممارساته القمعية وانتهاكاته الصارخة لحقوق الإنسان الليبي، وإهداره لثروات ومقدرات الشعب الليبي. وتؤكد الجبهة أن المصالح الحقيقية لهذه الدول إنما تكمن في وقوفها إلى جانب الشعب الليبي واحترام حقوقه الإنسانية كما ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وحقوقه في صون ثرواته واستخدامها في المجالات التي تحقق للشعب الليبي النماء والازدهار، وتيسر استخدامها في المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعب الليبي مع أشقائه وجيرانه وأصدقائه.
7) تؤكد الجبهة على أهمية تراص الصفوف وتلاحم القوى الوطنية المخلصة في اتجاه تخليص الوطن من براثن الحكم الهمجي الغاشم، وعدم الانصياع والتخادع لأساليب التضليل والخداع التي يتبعها القذافي وأبناؤه ومن يدور في فلكهم.

إن ملتقى الشهيد أحمد إبراهيم احواس في ختام أعماله يحيي صمود شعبنا الليبي في داخل ليبيا وخارجها، ويترحم على شهداء الوطن، ويؤكد على تصميم أعضاء وعضوات الجبهة على الاستمرار في بذل الجهود والفعاليات النضالية مترسمين خطى الشهداء الأبرار مستحضرين المنطلقات الرائدة التى انطلقت منها الجبهة والأهداف الثابتة التي اختطتها لتتواصل مسيرة الإنقاذ حتى يتحقق بعون الله انتصار شعبنا في يوم تتهاوى فيه دولة الباطل وتُشيّد فيه دولة الحق، في يوم تستعيد فيه ليبيا حريتها وتقيم دولتها المؤسسة على الشرعية الدستورية والتخويل الشعبي، ذلك اليوم الذي يراه الطغاة بعيدا ونراه قريبا بعون الله.
"وسيعلم الذين ظَلموا أي منقلَب ينقلبون"
"ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز"
عاش نضال شعبنا… والمجد للشهداء الأبرار.

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home