Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الخميس 6 مايو 2010



مذكرة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة

أصحاب السعادة رؤساء وأعضاء وفود الدول الأعضاء
صاحب السعادة الأمين العام للأمم المتحدة

سوف تجتمع الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 13 مايو الجاري لانتخاب أعضاء جدد لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. ونود أن نعبر لكم عن انزعاجنا الشديد لوجود اسم ليبيا ضمن قائمة الدول المرشحة للعضوية. إن قرار الجمعية العامة رقم 60/251 المنشئ لمجلس حقوق الإنسان يحدد الصلاحيات المناطة بالمجلس "في نشر الاحترام العالمي للمبادئ الدولية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، بدون تمييز من أي نوع وبشكل عادل ومتساوي للجميع، كما يراقب المجلس انتهاكات حقوق الإنسان وخاصة الانتهاكات الجسيمة والمنتظمة التكرار وتقديم التوصيات اللازمة لوقف مثل هذه الانتهاكات أو الحد منها، ويعمل المجلس في ذات الوقت على نشر ثقافة حقوق الإنسان والتأكيد على أهمية الوعي العام بأساسيات الحريات العامة والخاصة للشعوب" .

وغني عن القول أن هذه المهام تتطلب من أعضاء المجلس الاتصاف بها وتطبيقها في دولهم أولا ومن ثم إعمالها من خلال المجلس. ولسنا في حاجة إلى إيضاح أن نظام العقيد معمر القذافي غير مؤهل لعضوية هذا المجلس نظرا لما ارتكبه ويرتكبه من انتهاكات جسيمة وخروقات خطيرة متواصلة وموثقة لكل ما صدر عن منظمة الأمم المتحدة من مواثيق وعهود نبيلة، ابتداء بميثاق المنظمة ذاتها، ومرورا بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وبالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وبالاتفاقية المتعلقة بمناهضة التعذيب، وبالاتفاقيات الخاصة بمنع العقوبات الجماعية والجرائم ضد الإنسانية بما في ذلك جرائم الإبادة الجماعية.

إن الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان في العالم تحتفظ بسجلات دامغة عن الجرائم التي ارتكبها نظام القذافي بحق مواطنيه ومواطني دول وشعوب كثيرة، ويكفي أن نشير إلى جريمة الإبادة الجماعية التي جاوزت كل حدود البشاعة التي ارتكبت داخل سجن بوسليم عام 1996 بناء على أوامر مباشرة أصدرها العقيد معمر القذافي إلى أعوانه، والتي راح ضحيتها أكثر من 1200 معتقل سياسي خلال ساعات قليلة.

إن جريمة سجن بوسليم الدامية بالرغم أنها ارتكبت منذ أربع عشرة سنة، إلا أنها أخطر الجرائم التي ارتكبها القذافي في حق الشعب الليبي وأشدها دموية. وإلى يومنا هذا ما زالت أجهزة حكم القذافي تمارس التستر والإنكار وتعذيب اهالي الضحايا بعدم الكشف عن القوائم الكاملة للقتلى وبالامتناع عن الكشف عن أماكن الدفن. إنها جريمة مستمرة حتى يومنا هذا، وهي تقدم دليلا صارخا آخر على دموية حكم العقيد معمر القذافي. وهي جريمة تندرج تحت جرائم الإبادة الجماعية والتي ينبغي أن تحظي باهتمام أكبر من منظمتكم الموقرة، وأن تكون في حد ذاتها سييا يؤدي إلى الحيلولة دون عضوية نظام القذافي لمجلس حقوق الإإنسان . فمع استمرار هذه الجريمة البشعة، وإصرار النظام عليها، فهل يمكن أن تقبل الأمم المتحدة أن يكون هذا النظام بسجله الدموي الإرهابي المخزي عضوا في مجلس حقوق الإنسان؟ وهل يمكن أن نتوقع أن يتمكن المجلس بمثل هذه العضوية أن يكون قيما على قضية حقوق الإنسان.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا تناشد مندوبي الدول الأعضاء بعدم إعطاء أصواتها إلى ليبيا والحيلولة دون أن يتمكن نظام القذافي الديكتاتوري من بلوغ عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

إبراهيم عبد العزيز صهد
الأمين العام
للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

21 جمادي الاول 1431هـ
5 مايو 2010م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home