Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libya-nfsl.org

Thursday, 6 March, 2008


بيان حول خطاب معـمر القذافي أمام مجلس الشعـب العـام

تابعت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا الخطاب الذي ألقاه العقيد معمر القذافي، أمام ما يسمى "بمؤتمر الشعب العام"، وضمنه اعترافات بالإخفاقات التي شملت كل أوجه الحياة في ليبيا، وبفشل النظام الحاكم في ليبيا الذي قاد إلى ما وصلت إليه الأمور من انهيار كارثي مأساوي على كافة الأصعدة.

ليس جديدا أن يحاول القذافي أن يمارس سياسة الهروب إلى الأمام بالاعتراف والانتقاد ثم تحميل المسؤولية إلى كل من حوله والبحث عن كباش فداء، وليس جديدا أن يحاول القذافي التنصل من مسؤوليته المباشرة عما وصلت إليه بلادنا من فوضى وفساد وانهيار وتخلف.

اعتراف القذافي الصريح بفشل كل "اللجان الشعبية العامة" المتعاقبة، وبانتشار الرشوة والفساد، لا يقدم شيئا ولا يؤخره طالما أن هذا الاعتراف هو إقرار بحقائق باتت معروفة للقاصي والداني ولم يعد في الإمكان إخفاؤها، وطالما أن المقصود منه هو التستر على الأسباب الحقيقية، وتفادي مساءلة ومحاسبة المسؤولين عن هذه الكوارث وفي مقدمتهم العقيد معمر القذافي نفسه.

وعلاوة على اعترافه بالفشل الكامل والإفلاس التام، فقد أبان القذافي مجددا عن مقدار استخفافه واستهتاره بمن جمعهم أمامه، وفضح بممارساته زيف ما يسميه بسلطة الشعب وبالديمقراطية المباشرة حين قام منفردا بتغيير أمانة المجلس، وألغى وأقر ما أراد من "الأمانات"، وقطع خطوات إضافية في مضمار سيطرة أولاده ومن يدور في فلكهم على أمور الدولة الليبية، وارتجل قرارات اعتباطية لا تخضع إلا لمعايير استخفاف القذافي واستهتاره بمقدرات ومقومات حياة الشعب الليبي ومستقبله .

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا توضح ما يلي :

أولا: تعيد تأكيدها على أن المسؤولية الكاملة عن الكارثة المأساوية التي تتعرض لها بلادنا منذ ثمان وثلاثين سنة إنما تقع أولا وأخيرا على معمر القذافي وعلى من شاركه في قمع وقهر الشعب الليبي وفي العبث بمقدرات ليبيا وإمكاناتها. وليس للقذافي أن يتملص من مسؤولياته أو أن يحملها لأحد غيره، بل لابد من محاسبته حول ما ارتكبه طيلة حكمه لبلادنا.

ثانيا: إن الإجراءات المرتجلة التي اتخذها القذافي بالتوزيع المباشر لثروات البترول على الشعب الليبي علاوة على افتقارها لكل المقومات الاقتصادية والاستثمارية فإنها ليست جديدة، فقد سبق للقذافي أن وعد بمثيلات لها، لم يستفد منها المواطن شيئا ولكنها آلت إلى فتح أبواب جديدة لنهب الثروة الليبية، وهذا تماما ما سيحدث لهذا الإجراء الجديد القديم. كما تأتي كمحاولة رخيصة لمزيد من الإهمال والتجاهل لحاجات الليبيين الأساسية من الخدمات التعليمية والصحية وغيرها مما ينبغي على الدولة أن تقدمها لهم.

ثالثا: إن الحديث المفتوح عن انتشار الفساد والرشوة يأتي كمحاولة مفضوحة لإلهاء الشعب الليبي وشغله عن الكم الهائل الذي بلغ الآن مئات المليارات من أموالنا المسروقة والمنهوبة والمختفية، وكإجراء لصرف أنظار الناس عن مطالباتهم بمحاسبة المسؤولين عن إهدار هذه المليارات وضياعها وفي مقدمتهم العقيد معمر القذافي وأبنائه ومن يدور في فلكهم.

رابعا: إن الدلالة الحقيقية التي قدمها الخطاب المذكور وما خالطه من إجراءات هي نسفه لكل ما يردد عن خطوات "إصلاحية" منتظره، ولكل ما يؤمل عن التمكين لحراك سياسي ولو بدرجة محدودة، وجاء الخطاب لا لينسف كل ذلك فحسب، وإنما ليؤكد أيضا أن كل ما يصدر عن القذافي لا يخرج عن كونه يصب في رغبته الجامحة لاستمرار حكمه الأغبر ولتوريث أبنائه وتمكينهم من رقاب وإمكانات الليبيين ومستقبلهم.

خامسا: إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا تؤكد من جديد على مطلب التغيير الشامل الكامل ، الذي يبدأ بإنهاء حكم العقيد معمر القذافي وإتاحة الفرصة مجددا أمام الشعب الليبي لبناء دولته الوطنية الدستورية الديمقراطية، وللتأسيس لمستقبل خال من معوقات التقدم ومن منغصات الأمن. مستقبل تسود فيه الحرية والعدل والأمن، وتوضع فيه أسس النماء والتقدم. مستقبل يشارك في صنعه كل أبناء ليبيا وبناتها.

ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
26 صفر 1429 هـ
4 مارس 2008 م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home