Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الأحد 6 مارس 2011


مذكرة الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
إلى مكونات المجتمع الدولي
حول الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي

أود أن أُعيد إلى أذهانكم أن العقيد معمر القذافي استمر يحكم ليبيا لفترة تزيد على أربعة عقود دون أن يحوز في يوم من الأيام على أية مشروعية دستورية أو شعبية لحكم ليبيا. ذلك لأن القذافي استولى على السلطة بقوة السلاح عبر انقلاب عسكري، ألغى الدستور وأبقى البلاد دون دستور طيلة حكمه، كما أن القذافي لم يُنتخب من الشعب الليبي في يوم من الأيام، علاوة على ما اتصف به حكمه من فوضى وهمجية وشراسة، وإخضاعه للشعب الليبي إلى كل صنوف القهر والقمع، واعتدائه هو وأولاده وأعوانه على المال العام بالسرقة وعلى المال الخاص بالاغتصاب والمصادرة.

ولقد تابع العالم كله خلال الأسبوعين الماضيين ما يرتكبه معمر القذافي وأسرته وأعوانه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الليبي، وإغراق البلاد في مجازر دامية راح ضحيتها آلاف القتلى وآلاف الجرحى والمشوهين، علاوة على مئات المفقودين والمختطفين؛ الأمر الذي دعى مجلس الأمن الدولي إلى إحالة معمر القذافي وأسرته وأعوانه إلى محكمة الجنايات الدولية، وقيام البوليس الدولي (الانتربول) بإصدار مذكرة اعتقال بحقهم.

إن كل هذه التطورات قد أسقطت بالكامل أية شبهة بقيت حول شرعية حكم القذافي لليبيا، كما أن بحارا من الدماء باتت تفصل بين الشعب الليبي والسفاح معمر القذافي. ولهذا فإن حكم معمر القذافي قد سقط بفقده للمشروعية الوطنية متمثلة في إرادة الشعب الليبي التي عبر عنها بكل وضوح، وكذلك فقده للمشروعية الدولية متمثلة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتعليق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الإنسان، وكذلك التصريحات الصادرة عن كثير من رؤساء الدول باعتبار حكم القذافي منتهيا ولاغيا. من كل ذلك فإنه لا ينبغى السماح لنظام القذافي بأن يحكم الشعب الليبي أويتحدث باسم ليبيا أو يمثلها أو يتصرف في إمكاناتها، بل ينبغي سحب الاعتراف به وطرد السفراء الذين يستمرون على ولائهم له.

ولعلكم اطلعتم على تشكيل "المجلس الوطني الانتقالي" برئاسة السيد مصطفى عبدالجليل وزير العدل السابق، ومبادرة كل المدن المحررة في ليبيا بإعلان تأييدها للمجلس وانضوائها تحت لوائه، علاوة على قيام أعداد كبيرة من السفارات الليبية والتنظيمات السياسية والحقوقية الليبية في المنفى بتأييد المجلس. كل ذلك يعطي للمجلس المشروعية لتمثيل الشعب الليبي والتعبير عن إرادته وعن طموحاته وآماله. لقد أصبح المجلس الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي.

مما تقدم يشرفني أن أناشدكم إلى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي، وتقديم كافة أوجه المساعدة له للقيام بواجباته ومهامه في هذه المرحلة بالغة الحساسية والخطورة التي تمر بها ليبيا، بما في ذلك تمكين المجلس من السيطرة على كل إمكانات ليبيا وتسخيرها في خدمة الشعب الليبي.

إبراهيم عبدالعزيز صهد
الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

30 ربيع الأول 1432 هـ
5 مارس 2011 م
_______________________

أرسلت المذكرة إلى:
رؤساء الدول
الأمين العام للأمم المتحدة
الأمين العام لجامعة الدول العربية
الأمين العام لمنظمة العالم الإسلامي
الأمين العام للاتحاد الإفريقي
المنظمات الحكومية وغير الحكومية


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home