Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

الأثنين 5 يناير 2009


تصريح صحفي

بخصوص موقف القذافي المتخاذل من الحرب على غزة

فيما تتعرض غزة لعدوان غاشم ولمجزرة جماعية بشعة، لا يجد القذافي إلا الهروب والاختباء في سيراليون وتمديد إقامته في الدولة الإفريقية أكثر من المدة المقررة أصلا. وهو القذافي نفسه الذي لم يتوقف يوما عن استخدام معاناة الشعب الفلسطيني للمزايدات الرخيصة التي يقصد منها في كل مرة هدفا خبيثا دنيئا، من تسوية حسابات مع أنظمة عربية، إلى الزعم بحرصه على القضية الفلسطينية "ربما أكثر من الفلسطينيين أنفسهم"، إلى محاولة إبراز أبنائه وبنته وتخصيص أدوار لهم كما جرى مؤخرا.

المزايدات الرخيصة كانت ولا تزال سمة للقذافي على طول حكمه، لكنها كانت أكثر بروزا في المحن. وخلال محنة أهلنا في غزة تظاهر حكم القذافي بإرسال سفينة كان يعلم بأنها لن تصل إلى غزة وأنها لن تفرغ أية حمولة بها، ثم أرسل طائرة دون الحصول على إذن مسبق من السلطات المصرية واستغل هذا الأمر ليقوم ابنه بإطلاق التصريحات التي قصد منها تسجيل المواقف، ثم أعلن عن مساعدات يتم إعدادها لإرسالها إلى غزة، وكلها لا تتم إلا من خلال مؤسسات خاضعة لسيطرة أبنائه الذين يستغلون الأموال التي توضع تحت تصرفهم أبشع الاستغلال، ولا يصل منها إلى غزة –إن وصل- إلا النزر القليل وفتات الفتات.

وفي الوقت الذي يستحر القتل في إخواننا في غزة تنتفض الشعوب في كل مكان من العالم وتسير المظاهرات والاعتصامات، فيما يمنع حكم القذافي شعبنا من التعبير عن مشاعره الجياشة تجاه ما يجري في غزة إلا في أضيق الحدود وبطريقة مسيطر عليها من قبل الأجهزة الامنية واللجان الثورية.

إنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تغييب صوت شعبنا أن يدوي بالتعبير عن المشاعر الجياشة التي تمور في النفوس والأفئدة، وهي ليست سوى امتدادا للتغييب المستمر لإرادة الشعب الليبي، واستمرارا للحصار المفروض على شعبنا.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا وهي تدين بكل قوة الاعتداء الإسرائيلي الغاشم على إخواننا في غزة، وما نتج عن هذا العدوان من جرائم وحشية، وإن هذا العدوان الغاشم هو جزء من السياسات الإسرائيلية الرامية لإفناء الفلسطينيين أو إجلائهم عن أرضهم. وبنفس القوة تدين تخاذل وتواطؤ الحكومات العربية وعجزها عن فعل أي شيء يذكر سواء في مرحلة الحصار التي مهدت للعمليات العسكرية أو بعد شن إسرائيل لهجومها.

إن الجبهة وهي تعبر عن إدانتها –على وجه الخصوص- لسياسات وممارسات حكم القذافي العابثة تجاه قضايانا المصيرية، فإنها تؤكد أن هذه السياسات ليست سوى امتدادا لسياساته وممارساته تجاه الشعب الليبي التي أوصلت ليبيا إلى ما هي عليه من تخلف ودمار.وفي الوقت نفسه فإن الجبهة تؤكد على مساندة الشعب الليبي ووقوفه إلى جانب أشقائنا في غزة، وأن المواقف المتخاذلة والعابثة لحكم القذافي لا تمثل الشعب الليبي في شيء.

رحم الله شهداء غزة، وحمى أهلها وأيدهم بنصره،
ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
7 محرم 1430
4 يناير 2009


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home