Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Front For The Salvation Of Libya (NFSL)
الجبهة الوطنية لأنقاذ ليبيا

www.libyanfsl.com

الاثنين 2 يونيو 2010


تصريح صحفي

حول احتفاء "غرفة التجارة الأمريكية العربية الوطنية" بالمدعو موسى كوسا

تعتزم "غرفة التجارة الأمريكية العربية الوطنية" بالاشتراك مع ما يسمى "بالمكتب الشعبي الليبي" إقامة حفل استقبال احتفاء بالمدعو "موسى كوسا" الذي يتولى حاليا منصب وزير خارجية في نظام العقيد معمر القذافي.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إذ تشجب مشاركة "غرفة التجارة الأمريكية العربية الوطنية" في إقامة حفل الاستقبال للمدعو موسى كوسا صاحب الماضي الإرهابي الإجرامي.

وإذا كان رئيس وأعضاء الغرفة لا يعرفون ماضي ضيفهم، أو أن بريق الصفقات والعمولات المرتقبة قد أعمى بصائرهم عن هذا الماضي، فإننا نجد أن من واجبنا تذكيرهم بأن هذا الضيف الذي يقومون بتكريمه ضالع في جرائم نظام العقيد معمر القذافي ومشارك فيها بدرجة أساسية. فهو من استحق لقب "مبعوث الموت" عندما كان رئيسا للبعثة الدبلوماسية الليبية في بريطانيا حين شارك في حملة الاغتيالات التي اجتاحت بريطانيا ومدن أوروبية أخرى عام 1980، والتي قتل فيها عدد من المواطنين الليبيين المعارضين لحكم القذافي، ونتيجة لمشاركة ضيفكم في هذه الجرائم وتحريضه العلني على ارتكابها فقد قامت السلطات البريطانيه بطرده وإعلانه "شخصا غير مرغوب فيه". ومنذ ذلك الحين أصبح موسى كوسا من أهم قيادات العمل الإرهابي لنظام القذافي من خلال توليه مناصب قيادية في أجهزة القمع التابعة للنظام؛ ما جعله يتورط في كل الجرائم الإرهابية التي ارتكبها نظام القذافي مثل تفجير ملهى "لابيل" في برلين عام 1986، وتفجير طائرة بان أميركان فوق قرية لوكربي الاسكتلندية الذي أسفر عن مقتل 270 شخصا، وكذلك مقتل عدد من المواطنين الليبيين الذين يقيمون في أوروبا، بالإضافة إلى مسلسل التآمر المستمر على حياة المواطنين الليبيين المعارضين للنظام.

هذه الخلفية الإرهابية تجعل من موسى كوسا ضيفا ثقيلا يشوه غرفة التجارة الأمريكية العربية ويسيء إلى أعضائها من رجال الأعمال، لا ينبغي الترحيب به مهما كانت المبررات والحجج، ومهما كان بريق الصفقات والعمولات المرتقبة.

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
18 جمادى الثاني 1431 هـ.
1 من يونيو 2010 م.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home