Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Friday, 29 June, 2007

http://www.Libya-nclo.org


بيان حول
جريمة الإبادة الجماعيّة في سجن أبوسليم

يصادف اليوم 28 يونيو الجاري الذكرى الحادية عشر لارتكاب القذّافي وزبانيته لجريمة قتل حوالي 1200 سجينا ومعتقلا سياسيّا ليبيّا في سجن (أبو سليم) سيئ السمعة، في مثل هذا اليوم من عام 1996عن طريق إطلاق الرصاص العشوائي عليهم، بسبب مطالبتهم بتحسين ظروف اعتقالهم الوحشيّة. وزاد من بشاعة الجريمة النكراء تكديس جثث الضحايا بعد ذلك في شاحنات ودفنها تحت الرّمال في مكان مجهول، ثمّ إخفاء الحدث عن أهالي الضحايا. وبعد مضيّ أكثر من خمس سنوات أخذ رجال الأمن يبلّغون أهل الضحايا فرادى وفي أوقات متقطّعة، بأن أبناءهم ماتوا موتة طبيعيّة، وحرّموا عليهم إقامة مراسم العزاء. وبعد مرور سنوات أخرى إعترف القذّافي في إحدى مؤتمراته الداخليّة بوقوع الجريمة متعلّلا بأن السجناء تعدّوا على حرّاسهم، ممّا اضطرّهم إلى الدفاع عن أنفسهم! ورغم تصريحات إبن القذّافي بأن التحقيق سيأخذ مجراه في أسباب وقوع هذه الجريمة والتعرّف على المسئولين عنها وتقديمهم إلى المحاكمة، إلاّ أن هذه الوعود تبخّرت عبر السنوات، ويرجّح أن إعلانها جاء في غمرة عمليّات التسوية والتراضي مع الدول الغربيّة حول سجل القذافي الإرهابي في بلدانها.

وهيئة المتابعة للمؤتمر الوطني للمعارضة الليبيّة، التي سبق لها باسم الضمير الوطني الحيّ أن شجبت وندّدت بهذه الفظائع الوحشيّة، مثلما قامت بذلك منظّمات حقوق الإنسان الليبيّة في المهجر والمنظّمات الدولية، تودّ أن تغتنم فرصة إعتصامات الإحتجاج التي تنظّمها قوي المعارضة الوطنية في الخارج هذه الأيّام أمام سفارات السفّاح حاكم ليبيا، لتؤكّد مجدّدا عن ثقتها بأن أهل الضحايا ومن ورائهم شعبهم الليبي المغبون سوف لن يهدأ لهم بال، حتى يجري القبض على المجرمين الذين أمروا باقتراف المذبحة والذين نفذّوها وتقديمهم إلى العدالة للقصاص. وأمام تمادي النظام في غيّه وخداعه لتسويف أو طمس القضيّة، فإن هيئة المتابعة سوف لن تألو جهدا لاستصراخ هيئات المجتمع الدولي وحقوق الإنسان، وتبحث عن السّبل المؤديّة إلى إجراء تحقيق دولي باعتبار المذبحة إبادة جماعيّة، أو جريمة قتل جماعي تتولاّها الهيئات القضائيّة الدوليّة المختصّة.

كما أن الهيئة تغتنم نفس المناسبة لتندّد مجدّدا بإقدام نظام القذّافي على اعتقاله التعسّفي غير المبرّر لزميلنا المناضل إدريس بوفايد عضو المؤتمر ورفاقه الأحرار، والذين عزموا في فبراير الماضي على تنظيم تظاهرة تطالب باستعادة الشعب لحريّاته وحقوقه الجوهريّة أعلنوا عنها مقدّما، وبأساليب النضال السلميّة التي يحرص عليها مؤتمرنا، وتحذّر من أن تغييبهم طيلة هذه الشهور دون معرفة مصيرهم، أو ما ستؤول إليه قضيّتهم ليدلّ على نوايا سيّئة تضمرها السلطة الغاشمة مثل ممارسة التعذيب كما هي عادتها، أو إلصاق تهم باطلة بهم أو تقديمهم لمحاكمة صوريّة، وهذه كلّها أمور سوف لن تثنينا عن المطالبة بالإفراج عنهم مع بقيّة سجناء الرأي، ومضاعفة الجهود لكي تتحقّق المطالب العادلة التي نادوا وننادي بها.

عاشت ليبيا وعاش شعبنا البطل
هيئة المتابعة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

13 جمـادى الثاني 1428 هـ
28 يونيو 2007 م


5622G Ox Rd, PMB 260, Fairfax Station, VA – 22039 – USA
E-mail : muatmar@libya-nclo.org     Web Site : http://libya-nclo.org

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home