Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Saturday, 25 February, 2006

http://www.Libya-nclo.org


بيـان
العـشيرة الحاكمة تستعرض القوة ضد الشعـب الليبي


لقد كان رعب النظام الفاشي واضحا من انتفاضة بنغازي الوطنية، إذ لم يكتف بتعزيز تواجده القمعي في مدينة بنغازي،من خلال حشد قوات الردع المركزي وأصناف المخابرات وميليشات اللجان الثورية، وحتى قوات الصاعقة، بل تعمد التعامل مع انتفاضة 17 فبراير الوطنية المجيدة من منظور سلطوي عشائري ضيق، بإعتبارها تشكل خطرا على حكم القذافي العائلي العشائري القبلي. حيث أمر القذافي أبناءه بافتعال إجراء مناورة عسكرية، على أن ينفذها ما يسمى بـجحفل "الشهيد خميس أبومنيار القذافي" بالذخيرة الحية. فالقصد من ورائها لا يعدو أن يكون استعراضا للقوة واستخداما لقوات الشعب المسلحة في خدمة غرض القذافي في بقائه المؤبد في السلطة ومن ثم توريثها لأبنائه من بعده. ففي مشهد سافر تم استعراض عضلات العشيرة الحاكمة المسلحّة على شعب أعزل فقّرته وجهّلته وسلبت ونهبت ثرواته.

شاهدنا في هذه المناورة المفتعلة كيف يتحول اللواء بوبكر يونس، المفترض أنه أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع، وأحد أعضاء ما يسمى بـ "القيادة التاريخية" إلى دمية خانعة تتلقى الأوامر من أبناء القذافي الأغرار، إلى جانبه آمر كلية القيادة والأركان وركن الدفاع الجوي وركن المناوبة الشعبية المسلحة وركن الشؤون الفنية وركن البحرية ورئيس هيئة العمليات والتدريب ومعاون ركن الدفاع الجوي لشؤون الطيران ومدير إدارة المخابرة ومدير إدارة التوجيه الثوري وآمر الفوج التاسع. كل هؤلاء وقد تحولوا إلى دمى عند من يسمى بـ"عقيد مهندس" الساعدي القذافي و"ملازم أول بحار"هانيبال القذافي و"النقيب" خميس القذافي آمر القتال في المناورة المفتعلة، بصفته آمر ما يسمى بـ "جحفل الشهيد خميس ابومنيار القذافي"، المسؤول عن تنفيذ التمرين التعبوي. كانت المناورة استعراضا للإرهاب والقوة، استخدم فيه المدفعية والدبابات وطائرات الهيلوكوبتر، والطائرات المقاتلة، وقطع بحرية، لإرهاب أهل بنغازي، بالدرجة الأولى، ومن ثم كل الشعب الليبي. لقد أرادوا القول لنا بأن كل من يساوره هاجس الرفض ووسواس الثورة على إرادة العشيرة الحاكمة ليس أمامه إلا مواجهة آلتنا الحربية هذه. كما أرادوا القول، للجميع، بأن أولاد القذافي هم، كوالدهم، فوق الشرعية وليسوا فقط فوق الرتب العسكرية.

لقد كان هذا المشهد العسكري التعبوي تعبيرا صارخا عن الدرك المنحط الذي وصلت إليه طبيعة السلطة المهيمنة على مصير ليبيا وإرادة شعبها. فالعشيرة الحاكمة ضد الوطن. والطغمة الفاسدة ضد الشعب الليبي عن بكرة أبيه. لذلك فإن كل القبائل الليبية في الشرق والغرب والجنوب مدعوة إلى الإنحياز فورا إلى ليبيا الشعب ضد استفراد عشيرة القذافي بالسلطة. وإن كل المنتسبين إلى القوات المسلحة الوطنية بفروعها المختلفة مدعوون فورا إلى الانحياز إلى ليبيا الوطن ضد نظام القذافي العشائري الحاكم. لكي لا تظل ليبيا فريسة لهذه الطغمة ولكي لا يصبح مصيرها ومصير أبنائها وبناتها المزيد من البؤس والشقاء والخراب.

هيئة المتابعة
25 محرم 1427 هـ
الموافق 24 فبراير 2006م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home