Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.org

Wednesday, 22 August, 2007


بيـان صحفي
ابن القذافي وخطوطه الحمراء

شاهدت جماهير شعبنا الليبي المغبون مساء اليوم سيف القذّافي وهو يلقي خطابه المهلهل المضطرب على خشبة المسرح في مدينة بنغازي المجاهدة المستبسلة، فلم تُفاجأ بما تضمّنه من خواء وترديد ممجوج من الوعود الخادعة لشباب ليبيا المقهور(ولا يدري المرء بأية صفة يتحدث وخلفه يجلس مستمعا رئيس مجلس الوزراء وأعضائه).

واعتقد إبن أبيه أنه بإيراد الأرقام الفلكيّة عمّا حقّقته جماهيريتهم وما ستحقّقه من مشروعات السكن والتعليم والصحّة، يستطيع أن يخدّر عقول وعواطف الشباب ويجعله نصيرا له ليرتقي العرش بعد نهاية أبيه. ولقد تقمّص سيف القذّافي في هذه المسرحيّة الملهاة، دور الحاكم الموجّه والخبير في كلّ الشئون تماما مثلما تعوّد الشعب الليبي على مسرحيّات والده طيلة 38 عاما تعيسا مؤلما من حكمه الفوضوي المستبدّ.

ولا يخفى على أبناء الشعب الليبي كيف تشدّق إبن القذّافي في الفترة القليلة الماضية، ومن على أرفع المنابر الإعلاميّة، برغبته "الصادقة والجديّة" في صدور دستور ديمقراطي وتدشين مرحلة من إطلاق الحريّات العامّة والخاصّة لليبيين. وإذا به ينقلب على عقبيه في خطابه الهزيل هذا ويؤكّد نظريّات والده الفوضويّة في الديمقراطيّة المباشرة المزيّفة، ونظام المؤتمرات واللجان، مع إدخال ما ادّعاه من تعديلات مزيّفة مغلّفا ذلك بما تقوم الدول الديمقراطيّة الليبراليّة في عالمنا المعاصر لكي يكتسب المصداقيّة المفقودة. ولكي يُمعن في الكذب والتضليل إدّعى تمسّك النظام بالإسلام والشريعة السمحاء، متجاهلا ما تقوّل به والده من زندقة وما أتاه من مساس بالدّين وأحكامه.

ولعلّ أبلغ ردّ على ما تفوّه به سيف القذّافي من كذب وبهتان انتفاضة أبناء الشعب الذين هاجموا المسرح عندما ظهر أحد المأجورين الأجانب يغنّي، وقذفوهم بالزجاجات واصطدموا برجال الأمن، فاضطرّت فضائيّة القذّافي إلى قطع بثّ المهرجان،على الرغم من وعود المنظّمين من السهر والمرح حتى الصباح، وما صاحب ذلك من اطلاق للألعاب النّاريّة الباذخة، مظهرين السخط والغضب على ترّهات القذّافي وإبنه، وبذلك قال المخلصين من أبناء الشعب كلمتهم، خاصّة وأن سيف القذّافي اعترف بأن من جلبهم في مهرجانه جاءوا بطابور طويل من الحافلات من جميع أنحاء ليبيا، ولم يُرهب أبناء الشعب تهديدات إبن القذّافي بفرض خطوطه الحمراء المتمثّلة في شخص والده والنظام البوليسي للحفاظ على وحدة الوطن الليبي. كما لم تلههم تخرّصاته عن التلويح بمعاداة أمريكا في رضائه بأن يذهب من يريد مقاتلتها في العراق، وإن غازلها من ناحية أخرى بتنديده بمن يفجّرون أنفسهم بين صفوف الناس.

لقد برهن شعبنا على يقظته ورفضه للخداع والتضليل وكانت انتفاضته انفجارا غاضبا محدود النطاق يتوقع له أن يتوسع، خاصة بعد انكشاف ألاعيب نظام القذافي وزمرته، الى أن تقوم ثورة الشعب العارمة فتزيل الطغيان الجاثم طويلا على صدر الوطن، و ما ذلك على الله بعزيز.

عاشت ليبيا دولة ديمقراطيّة دستوريّة وعاش نضال أحرارها الشرفاء.

هيئة المتابعة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

21 اغسطس 2007 م
8 شعبـان 1428 هـ


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home