Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Tuesday, 22 August, 2006

http://www.Libya-nclo.org


بيان صحفي

عقدت هيئة المتابعة اجتماعا اعتياديا في الفترة ما بين 6 إلى 13 أغسطس الجاري خصصته لبحث الشأن الليبي الداخلي ومستقبل القضية الوطنية في ضوء التطورات والمستجدات. وتوقف أعضاء الهيئة عند سلسلة اللقاءات التي عقدها القذافي بما يُسمى زورا وكذبا بـ"فعاليات المجتمع الليبي" حيث أدعى الطاغية حرصه على مراجعة سجل نظامه وممارسة النقد الذاتي. وظهر العقيد كعادته وهو يكرّر نفسه ويلوك مقولاته المُستهلَكة ووعوده الكاذبة التي سئمها الشعب الليبي.

وأكد أعضاء الهيئة أن هذا النظام غير قابل للإصلاح، وأنه ما من حل لأزمة الوطن المستعصية التي تتفاقم يوما بعد يوم سوى بتنحي القذافي عن سلطاته، واستعادة الشرعية الدستورية وبناء دولة ديمقراطية عصرية بإعتبار أن ذلك هو الضمان الوحيد لاستقرار البلاد واستعادة الليبيين لكافة حقوقهم.

وتتابع الهيئة بإهتمام الحراك السياسي في الداخل المناهض للقذافي, وتحي كافة القوى الوطنية المخلصة المشاركة فيه، وتؤكد تلاحمها معها ومع كافة القوى الوطنية في الداخل والخارج، مستخدمة كل الوسائل السلمية بما فيها الضغط السياسي والاعلامي واتباع اساليب العصيان المدني. ويحدو الهيئة أمل في أن يشكل ذلك كله تيارا شعبيا ضاغطا من شأنه ان يغير موازين القوة في صالح الوطن وضد الظلم والاستبداد.

كما توقف أعضاء الهيئة أمام أساليب النظام القديمة-الجديدة وادعاءاته بشأن تحقيق "المصالحة الوطنية"، إضافة إلى أحاديث النظام عن قرب انعقاد مؤتمر للمصالحة والإصلاح يحضره سجناء سياسيون سابقون ومعارضون عائدون إلى أرض الوطن. وفي هذا السياق تؤكد الهيئة على النقاط التالية:

أولا. أنه لا أمل في عقد مصالحة وطنية حقيقية طالما ظل النظام الاستبدادي محتفظا ببنيته الأساسية ورافضا للرأي الآخر، ناكرا على أبناء الوطن حقهم في حرية الإسهام في بناء الوطن والدفاع عنه.

ثانيا. أن النظام ما زال يواصل سياساته القائمة على القهر والعسف وترهيب المواطن، ويتمسك بأسلوبه المعتاد القائم على محاولة اقصاء أواحتواء العناصر الوطنية الرافضة لسياساته، مستخدما في ذلك كافة أساليب الترهيب والترغيب، متظاهرا وزاعما في الوقت ذاته أنه يريد المصالحة ولم الشمل. وكيف يمكن للمصالحة أن تتم طالما استمر النظام في رفضه لاستقلالية الرأي والفكر والموقف؟ وكيف يمكن للمصالحة أن تتحقق طالما استمر النظام في التمسك بزعمه بأنه يمسك بالحقيقة كاملة مطلقة، وأن قائده زعيم "معصوم" عن الخطأ. ولعل الأحكام الجائرة والقاسية التي صدرت مؤخرا في حق عدد من شباب مدينتي بنغازي ودرنة لهو خير دليل على عدم مصداقية سياسات النظام وتوجهاته.

ثالثا. تؤكد الهيئة على احترامها لاجتهادات الليبيين في الداخل من أجل البحث عن مخرج من الأزمة المستفحلة، وتأمل أن تصب هذه لاجتهادات في مصلحة القضية الوطنية. والهيئة إذ تنطلق من هذا الموقف الواعي المفتوح على هذه الاجتهادات ضمن الإطار الوطني، تحذر من مكائد النظام وخبثه وزيفه وألاعيبه.

وفي الختام لا يسع الهيئة إلا أن تشدد على الصلات الوثيقة التي تربط مفهوم العودة إلى ليبيا بعودة ليبيا إلى الليبيين وقد تحرّرت من نظام الاستبداد والفساد، وباتت محصنة بالشرعية الدستورية والمؤسسات الديموقراطية..

عاشت ليبيا والمجد والخلود لشهداء ليبيا
هيئة المتابعة
27/7/1427هـ
الموافق 21/8/2006م


5622G Ox Rd, PMB 260, Fairfax Station, VA – 22039 – USA
E-mail : muatmar@libya-nclo.org     Web Site : http://libya-nclo.org

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home