Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.com

الأثنين 20 يوليو 2009


بيان وتنبيه حول التآمر القذّافي الجديد

لم يكف معمّر القذّافي وعصابته أن يصادر حريّات الليبيين ويقمع ويسجن ويشنق كلّ من تجرّأ منهم على التعبير برأيه المخالف، طيلة عقود حكمه الأسود، فلجأ في السنين القليلة الماضية إلى استخدام ابنه سيف في الترويج لخدعة الانفتاح والإصلاح ودمرقطة النظام بالدستور وإصدار الصحف وبثّ القنوات والفضائيّات. وكم من مضلّل موهوم سقط في الفخّ حين انساق وراء التيّار الجديد، فبعضهم أودى به إخلاص النيّة ونزاهة القصد، إلى أن يكون ضحيّة غدر القتلة المتربّصين، أو أن يصمت بعد طول تعذيب وترهيب وإهانة. وبعضهم الآخر سايره مزايدة وتوهّما بإتقان اللعبة وترويج الأكذوبة، فكسب المال الحرام، ولكنه نال النقمة والحقد ولو كان دفينا من الشعب المغلوب على أمره. والبعض الثالث رضي وخضع خوفا وجبنا، فأصبح خاسئا ذليلا في عيون الناس تلاحقه اللعنة إلى يوم الدين. ولم يبق إلاّ المناضلون الشرفاء حاملو الضمائر الوطنيّة الحيّة، الواعون للمكيدة، والمستبسلون من أجل تخليص الشعب من ربقة الطغيان، مهما وضع من أقنعة. فواصلوا المسيرة مهما ضاقت بهم سبل العيش الكريم، ومهما حاق بهم من خطر وإرهاب.

نقول هذا بإيجاز يغني عن التفصيل، وتلميح لا يحتاج إلى إفصاح. لأن القذّافي في الآونة الأخيرة أخذ مع ابنه يحبك مكيدة جديدة تتمثّل في لعبة قناة "الليبيّة" التي جرّبها للإزعاج والتخويف والابتزاز – كما فعل نظراؤه من الحكّام المتسلّطين- فبانت جدواها، وأثمرت مبتغاها إلى حين، ولكنه صادرها ليبدّلها بأخرى قد تنطلي كسابقتها؛ فقرّر نقل المسرح إلى لندن مركز الإعلام العالمي وملجأ مئات الألوف، ومن بينهم الليبيّون، الذين هاجروا، إمّا طلبا للنجاة وهناء العيش، أو سعيا لمواصلة الكفاح وتحدّي الطاغوت حتى يزول مع نظامه، وهذه الفئة الأخيرة هي المقصودة من تمركز ما يسميه ابن القذّافي بفضائيّة المتوسّط، ومعها صحيفة المتوسّط. فيمارس مع والده لعبة الحكم والمعارضة، وصولا إلى احتواء المعارضة الحقيقيّة التي تقضّ مضجع الطاغية وتقلقه ليلا ونهارا، أو امتصاصها أو إسكاتها أو تدجينها.

فيا أيّها الليبيون المهاجرون الصامدون أينما كان ملجأكم، حاذروا أن تقعوا في الفخ المنصوب لكم، مهما بلغت المغريات. ولا تصدّقوا حتى لو قيل لكم إنه منبر للحريّة تتحدّثون منه إلى شعبكم عن قضاياه وهمومه، وعليكم بالجلَد والتحدّي والتصدّي، فالقذّافي وابنه ومن أخذ يروّج للعبتهم الجديدة، سوف يعود خاسئا خاسرا، ولن تجديه أموال الشعب الليبي التي اغتصبها، ويقوم ببذخها وسيتنصر الحق وأصحابه في نهاية المطاف.

عاشت ليبيا وعاش نضال شعبها، والمجد للأحرار المناضلين الصّامدين

اللجنة التنفيذية
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

26 رجب 1430هـ
الموافق 19 يوليو 2009م


NCLO,     5622G Ox Rd, PMB 260 ..    Fairfax, VA 22039,USA     Email: nclo@Libya-nclo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home