Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Thursday, 19 July, 2007

http://www.Libya-nclo.org


تصريح صحفي
انكشاف التسوية الصفقة

جاءت صفقة تسوية مأساة الأطفال الليبيين المحقونين بداء الأيدز، كما توقعت معظم الدوائر السياسية الأجنبية والعربية، وأيضا كما توقعت الكثير من القوى الوطنية الليبية ومنها "مؤتمرنا الوطني"للمعارضة الليبية، الذي أشار في تقارير وبيانات سابقة إلى طبيعة هذه الصفقة، وبأن التسوية سوف تتم بهذا الشكل المسرحي متضمنة تعويضات ضئيلة تنازل بها نظام القذافي من عشرة ملايين يورو عن كل طفل، مثلما دفع مقابل كل ضحية من ضحايا لكربي، إلى مليون دولار فقط. فرضها بأساليب خبيثة على ذوي الضحايا. ويتم تخفيف عقوبة الإعدام ثم إطلاق سراح الطبيب والممرضات، ودون ذكر تعهد من الجانب الأوروبي بالإفراج على المقرحي السجين بتهمة لكربي، أو نقله إلى ليبيا.

وكالعادة فقد نجحت الضغوطات الدولية والزيارات سواء التي قام بها رؤساء الوزارات الأوربيين، أو زوجاتهم وبعض المسؤولين من الدول الغربية الأخرى، في المزيد من تركيع القذافي، الذي لم يثبت عليه منذ استيلائه على السلطة، انه اتخذ ولو موقفا صلبا واحدا من اجل مصلحة الشعب الليبي تجاه الإبتزازات الأجنبية، بل على العكس كان القذافي ومازال، مستعدا لتقديم اكبر التنازلات لإرضاء أمريكا والدول الغربية، من اجل بقائه في السلطة وتوريثها لأبنائه، ضاربا بعرض الحائط الاستحقاقات الداخلية في تجاهل وإهمال وتعنت قل نظيرها في عالمنا المعاصر.

وكالعادة أيضا مهد سيف ابن القذافي لهذه الصفقة بإطلاق تصريحات كاذبة مضللة عشية إبرامها، تزعم بأن أموال التعويضات سوف تُصرف من ديون متراكمة مستحقة على جماهيريته من بلغاريا وتشيكيا وسلوفاكيا وكرواتيا، ولم يصدر أي تأكيد لهذه المزاعم من قبل هذه الدول، ولكن ما أن قرر مجلس القضاء الأعلى إلغاء حكم الإعدام نهائيا، حتى صرحت السيدة فيريرو- فالدنير مفوض الشؤون الدولية بالاتحاد الأوربي صباح اليوم التالي، أي 18 يوليو الجاري، لتؤكد أن أموال التعويضات ستكون من الخزانة الليبية، وليست من أية جهة أوروبية، ولا علاقة لهذا الموضوع بقضية المقرحي. ولا يملك الطاغية وابنه وأعوانه الآن إلا ابتلاع هذه الأكاذيب كما في السابق، حين ادعوا بأن المليارات الثلاث التي دُفعت مقابل جريمة لوكربي، سيتكفل بها رجال أعمال ليبيون!

وكون التعويضات قد ثبت الآن أن مصدرها حكومة القذافي، فإن التساؤل الأكثر إيلاما لأسر الضحايا هو: هل ستحصل بالفعل على كامل التعويض المادي على ضآلته؟ أم أن القذافي سينكص عن إلتزاماته تجاهها، ويتجاهلها، ويهمل مأساة أطفالها ومأساتها، كما أهملها لثمان سنوات، بعد أن صفى هذا الحساب مع العالم الخارجي؟.

عاشت ليبيا وعاش شعبنا البطل
هيئة المتابعة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

04 رجـب 1428 هـ
18 يوليو 2007


5622G Ox Rd, PMB 260, Fairfax Station, VA – 22039 – USA
E-mail : muatmar@libya-nclo.org     Web Site : http://libya-nclo.org

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home