Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Sunday, 19 February, 2006

http://www.Libya-nclo.org

بيـان حول

انتفاضة مدينة بنغازي


شهدت مدينة بنغازي، يوم الجمعة 17 فبراير الجاري، مظاهرة استنكار لتصريحات الوزير الإيطالي المستفزة لمشاعر المسلمين. ونتيجة لتوترالموقف وتدخل قوات الأمن انطلقت النفوس المحتقنة بالغضب على نظام القذافي القمعي وقامت بالهتاف ضده، فما كان من قوات القمع المدججة بالأسلحة إلا أن أطلقت نيرانها، بشكل عشوائي، محدثة مذبحة جماعية بدم بارد.

وبهذا يرتكب نظام القذافي الدموي مجزرة جديدة، في مسلسل مجازره التي لم تتوقف في حق الشعب الليبي منذ أن قام بانقلابه المشؤوم. يوم الجمعة الماضي، كان يوم انتفاضة بنغازي الصامدة، سقط فيها أكثر من 11 شهيد إضافة إلى أعداد كبيرة من الجرحى.

وبإسم المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، تتقدم هيئة المتابعة بأحر التعازي إلى أهالي الضحايا الإبرياء، الذين نحسبهم شهداء أبرار عند ربهم، وتدين ما ارتكبته أجهزة النظام الأمنية من جريمة جماعية بشعة، وتعتبر الإعلان عن تكليف ما يسمى بـ"القيادة الشعبية الاجتماعية" للنائب العام بتشكيل لجنة للتحقيق في الطريقة التي تعاملت بها "الشرطة" مع هذا الحادث، واقالة عدد من المسؤولين الأمنيين هي محاولة مفضوحة للتستر على الجريمة واحتواء لاثارها الضارة بنظامه. وفي هذا السياق فإن الهيئة تحمل القذافي المسؤولية الكاملة عما حدث، وما قد يتخذه من إجراءات قمعية وعقابية ضد مدينة بنغازي وأهاليها.

إن انتفاضة 17 فبراير الشعبية في وجه النظام الإجرامي تعيد إلى الذاكرة الوطنية انتفاضة الحركة الطلابية التي ساهم فيها أبناء وبنات ليبيا في بنغازي وفي مدن وقرى ليبيا عامي 1975 و 1976 وكل انتفاضات شعبنا المدنية والعسكرية التي قام بها االمخلصون من أبناء ليبيا.

ولكي لا نسمح للنظام أن يجهض انتفاضة 17 فبراير، ويخمد شرارتها فإن بقية مدن وقرى ليبيا العزيزة، مدعوة بأن تحذو حذو بنغازي، التي ثار أبناءها، جهارا نهارا، وهتفوا بسقوط النظام الجائر، وهم يدركون أن من يريد الحرية لا بد وأن يدفع ثمنها.

إن نظام القذافي الإجرامي لن يتوقف عن ممارسة إرهابه الرسمي الدموي ضد شعبنا. وواهم من يعتقد أن هذا النظام قد يتغير، ويتحول إلى نظام حكم رشيد. فلا سبيل لتمتع الليبيين بحرياتهم السياسية وحقوقهم الإنسانية واستعادة كرامتهم الوطنية، إلا بتحررهم التام من القذافي ونظامه.

إن هيئة المتابعة، بالمؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، تعتبر نفسها في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأحداث والتطورات، وإثارتها في وسائل الإعلام المختلفة، وفي مقدمتها إذاعة صوت الأمل، ومحاولة الاتصال والتواصل مع الداخل كما تدعو هيئة المتابعة أعضاء المؤتمر الوطني وكل الليبيين الوطنيين في الخارج، إلى القيام بالتظاهرات والاعتصامات، وبكل ما يمكن أن يسهم في تأييد ومناصرة معارضة شعبنا في الداخل، من أجل الإبقاء على جذوة الانتفاضة مشتعلة، في سبيل التسريع بيوم الخلاص، القريب بأذن الله تعالى.

هيئة المتابعة
19 محرم 1427 هـ
الموافق 18 فبراير 2006م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home