Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.com

السبت 17 يوليو 2010


تصريح صحفى بشأن دور شركة بى بى البريطانية

تابع المؤتمر الوطنى للمعارضة الليبية باهتمام بالغ تطورات قضية تورط شركة بى بى االبريطانية للتنقيب على النفط فى ممارسة ضغوط فعلية على الحكومة البريطانية فى عام2007، من اجل ابرام صفقة يتم بموجبها تبادل سجناء مع ليبيا وتحديدا السجين عبدالباسط المقرحي، وكان هدف الشركة البريطانية فى هذا الصدد هوعدم خسارتها لصفقة للتنقيب عن النفط فى السواحل الليبية، وقد جاء فى البيان الذى اصدرته الشركة البريطانية قولها "أنها ابلغت الحكومة البريطانية عن قلقها بشأن احراز مجرد تقدم بطئ حيال ابرام اتفاق لتبادل السجناء مع ليبيا ، وأن الشركة مدركة أنه قد يكون لذلك اثر سلبى على المصالح التجارية البريطانية، بما فى ذلك تصديق الحكومة الليبية على اتفاق التنقيب مع ال بى بى ، ولكن الشركة عادت ونفت تدخلها فى المناقشات المتصلة باطلاق سراح المقرحى ولم تعلق على قرار الحكومة الاسكتلندية باطلاق سراح المقرحى " .

وفى هذا الصدد يود المؤتمر الوطنى ان يوضح ما يلى :

اولا : يثبت القدافي مرة اخرى استعداده لنهب واستغلال ثروات ليبيا لانقاده شخصيا نتيجة تورطه وممارساته الاجرامية ومغامراته التي جرت ليبيا الى الرضوخ للابتزاز والمساومة ورهن خيراتها للغرب ومصالحه وحرمان الشعب الليبي منها ليعيش ادنى حالات العوز والفقر والمهانة.
كما تثبت هده التطورات بقاء ملف المقرحي مفتوحا عكس ما ادعاه القذافي وابواقه الاعلامية في الداخل والخارج وكونه ملفا مرشحا للمزيد من المفاجآت والمزيد من الابتزاز والمساومة.

ثانيا: أن هذا التصرف يوضح بما لايدع مجالا للشك أن الشركة البريطانية كان لها دور ومصلحة فى اطلاق سراح المقرحى ، وأن المصالح التجارية والاقتصادية للشركة والحكومة البريطانية يمكنها أن تتجاوزقواعد قوانينها الخاصة والقوانين الدولية، لتحقيق اهدافها مهما كانت النتائج المترتبة على هذا السلوك المنافى لهذه القواعد .

ثالثا : إن الحديث عن تبادل السجناء بين البلدين فى الفترة التى تم فيها توقيع هذا الاتفاق، بدا غريبا من حيث التوقيت أذ لا يوجد لدى "الحكومة الليبية" أى سجناء بريطانيين يتطلب الامر أن يتم تبادلهم مع بريطانيا، وانما الهدف هو تمرير صفقة اطلاق سراح المقرحى فى مقابل الحصول على امتيازات بالتنقيب عن النفط على السواحل الليبية .

رابعا : فى اعقاب اطلاق سراح المقرحى صرح سيف القذافى الذى كان برفقة المقرحى وشارك فى جزء من عملية التفاوض الدائرة بشأنه، بأن صفقات اقتصادية وتجارية قد تمت مع الحكومة البريطانية مما يؤكد طابع الصفقه رغم قيام الحكومة البريطانية بنفى ذلك.

خامسا: هذا السلوك البريطانى على مستوى الشركة البريطانية للنفط والحكومة البريطانية، لا يجعل من مصداقيتهم موضع شك وريبة فحسب فيما يتعلق بتطبيق القوانين المحلية والدولية، بل يؤكد على أن المصالح الاقتصادية تعلو على ما عداها من قيم ومبادئ وقوانين كما انه يفضح الغرب وممارساته لسياسة الكيل بمكيالين ويضع مصداقيته على المحك عندما يقبل بالمساومة على المبادئ والشعارات التى طالما تغنى بها .

وفى هذا السياق فقد تناولت الندوات التي نظمها المؤتمر الوطنى مؤخرا قيام بعض الشركات الكبرى ومن بينها شركة ال بى بى، باستخدام امكانياتها وقدرتها على التلاعب بقواعد القانون الدولى من اجل تحقيق مصالحها التجارية والاقتصادية بالرغم من وجود قوانين ولوائح تحذر الشركات الكبرى من مغبة التعامل مع الانظمة التى تمارس انتهاكات خطيرة فى مجال حقوق الانسان وبالطبع لايخفى على شركة ال بى بى ولا الحكومة البريطانية حجم وضخامة الانتهاكات الواقعة بليبيا، وقد سلطت الندوات الضوء على تورط شركة بى بى واشارت إلى امكانية تضافر جهود المنظمات المحلية والدولية المختلفة فى التضامن مع الشعب الليبي فى مواجهة تكالب الحكومات و الشركات الكبرى التى لاتضع أى اعتبار لمصالح الشعوب .

أن المؤتمر الوطنى للمعارضة الليبية من خلال متابعته لهذه القضية سوف يبذل قصار جهده بالتعاون كل الجهات والمؤسسات القانونية والحقوقية والمعنية بالشان الليبي فى اثارة هذا الموضوع على كافة الاصعدة السياسية والاعلامية من اجل وضع حد لمثل هذه التجاوزات ومن اجل حفظ وصيانة حقوق الشعب الليبي التي اضاعها القدافي وساعدته حكومات فاسدة وشركات متغولة مارسوا جميع نهب خيرات الشعوب واداروا وجوههم لجرائم الطغاة وفسادهم وارهابهم .


NCLO,     P.O. Box 1111     ...     Burke, VA 22009, USA        Email: nclo@Libya-nclo.org

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home