Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.org

Tuesday, 11 December, 2007


بيان حول التعـسّف الفرنسي ضدّ مناضلي المعارضة الليبيّة

مرّة أخرى يواجه النشاط الديمقراطي السلمي لقوى المعارضة الليبيّة ضدّ نظام القذّافي الديكتاتوري بمناسبة زيارته لبعض العواصم الأوربيّة، إجراءات وعراقيل تعسّفية، فبعدما تعرّض له المعتصمون الليبيّون الأحرار من إعتداءات همجيّة من قبل إزلام وحرس الطاغية، عند إحتجاجهم أمام مقرّ مؤتمر القمّة الأور- أفريقيّة في لشبونه، فوجئوا ظهر اليوم 10 ديسمبر 2007 بمنع البوليس الفرنسي لهم من التظاهر السلمي والتعبير عن احتجاجهم على فظائع القذّافي ضدّ أبناء شعبهم، عندما بدأ زيارته لباريس. ولم تفلح حجج المتظاهرين من أن لديهم تصريح من الأمن الفرنسي يسمح لهم بهذا النشاط السلمي التي تكفله القوانين الفرنسيّة وقامت بالحصول عليه لجنة العمل الوطني على الساحة الأوروبية ، بل إن التعسّف بلغ درجة قيام الشرطة باعتقالهم وسجنهم لعدّة ساعات، ثمّ تمّ الإفراج عنهم بعد إجراء التحقيقات معهم وسحب تصريحات الإعتصام السّابق منهم، حتى لا يستأنفوا تظاهرهم.

وهيئة المتابعة للمؤتمر الوطني للمعارضة الليبيّة إذ تعلن ذلك لأبناء الشعب الليبي والرأي العام الفرنسي والعالمي، لتسجّل هذا الإجراء التعسّفي الذي اتخذته السلطات الفرنسيّة بدون مبرّر، وهو ما يتنافى مع حقوق الإنسان التي تكفلها الدساتير والأعراف الأوربيّة وعلى رأسها الفرنسيّة. وإذا ما قارنا بين هذا الإجراء الظالم وبين الإحتجاجات ضدّ زيارة الطاغية الليبي، والتي أعرب عنها الممثّلون الشرعيّون للشعب الفرنسي، من أحزاب المعارضة، وخاصّة اليساريّة منها، وشخصيّات الفكر والسياسة، بل ووزراء في حكومة فرنسا الحالية، فسوف ندرك بما لا يدع مجالا للشكّ أن علاقات الدول والشعوب قد تدهور مستواها لكي يغلّب فيها الجشع والتهافت على إبرام الصفقات والحصول على الأسواق، على حساب إحترام إرادة الشعوب وحقوق الإنسان فيها وتطلّعاتها من أجل عالم تبنى فيه المصالح المشتركة ويجري فيه تبادل المنافع على أسس من التكافؤ والعدل والمساواة، وإعلاء شأن الحقوق الإنسانيّة والحريّات العامّة. وإذ نحيّ الأصوات الفرنسيّة الحرّة الشريفة المندّد بالقذّافي وماضيه وحاضره الإرهابيين، يهمهّا أن تؤكّد تمسّك وتصميم مناضلي المعارضة الليبيّة على مواصلة الكفاح الديمقراطي، مهما بلغ إستبداد القذّافي ونظامه، ورغم التواطؤ الخارجي معه، حتى يحين موعد خلاص شعبنا من ربقة الإستبداد والتخلّف المتجسّدين في نظامه الرجعي. وهو الخلاص الذي نراه قريبا بإذن الله.

عاشت ليبيا والمجد والخلود لشهداء ليبيا

هيئة المتابعة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
01 ذو الحجـة 1428 هـ1428 هـ
الموافق 10 ديسمبر2007 م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home