Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition
Wednesday, 8 February, 2006

http://www.Libya-nclo.org

بيـان حول

رسومات كاريكاتورية مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم


راقبت هيئة المتابعة، بالمؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، ما أقدمت عليه صحيفة دنماركية، من نشر لرسومات كاريكاتورية مسيئة في حق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وقد تعمدت وسائل إعلام أخرى إعادة نشر الرسومات نفسها، الأمر الذي زاد في إثارة مشاعر المسلمين وغضبهم عبر العالم.

إن هيئة المتابعة، باسم أعضاء المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، إذ تستنكر وتدين هذا التطاول المشين، على خاتم الأنبياء وسيد المرسلين، تؤكد على :

1. إن حرية التعبير،التي يجب أن تُحترم، لا يجوز لها، بأي حال من الأحوال، أن تتحول إلى "مقدس" فوق المقدسات الدينية للبشرية، يعطى الحق لمن يريد التطاول على الأديان والاساءة إلى الأنبياء.

2. إن الحاجة تبدو ملحة، اليوم أكثر من أي وقت مضى، لأن تصدر منظمة الأمم المتحدة ميثاقا كونيا لاحترام الأديان والمعتقدات والثقافات، دون أن يشكل ذلك تعديا على حرية الرأي والتعبير.

3. إن غضبة المسلمين لنبيهم صلى الله عليه وسلم حق مشروع، من حقوق حرية التعبير، ما دام في النطاق السلمي للاحتجاج والتظاهر والمقاطعة.

4. وكما نشارك شعبنا في الداخل شجبه وإدانته لما لحق بالرسول صلى الله عليه وسلم من إساءة نمطية عنصرية بغيضة، نشاركه أيضا في وعيه وإدراكه بأن إقدام نظام القذافي على غلق السفارة الليبية، في الدنمارك، لا يدخل،عند القذافي، في باب الذود عن الإسلام ونبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم، بل في حساب مزايداته المعروفة على قضايا العرب والمسلمين. فشعبنا لا يذكر القذافي، في مثل هذه المواقف بالذات، إلا ويذكر معه سجله الحافل في التطاول على خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم، ومحاربة سنته الشريفة، وتحريفه القرآن الكريم، والسخرية من مشاعر المسلمين والاستهزاء بمقدساتهم الدينية.

5. إن شعبنا،المحروم من التعبير عن رأيه بحرية، والتظاهر بحرية، لا يمكن أن تعبر عن موقفه الأصيل تظاهرة لبضع مئات من المواطنين، اصطنعها مكتب اللجان الثورية، لتمثيل مسرحية استنكار وغضب، أمام السفارة الدنماركية بطرابلس.

6. إن التظاهرات الحقيقية التي يمكن أن تعبر عن موقف شعبنا بالشكل الذى يتناسب مع هذه القضية لابد وأن تشمل ربوع ليبيا كافة، مدنا وقرى، وفي ظل نظام حكم حر ديموقراطى دستوري بدون خوف وفقر وجهل وإقصاء.

هيئة المتابعة
8 محرم 1427 هـ
الموافق 7 فبراير 2006م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home