Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.com

الجمعة 7 مايو 2010


تصريح صحفي
حول ترشيح ليبيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

يثمّن المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، كافة الجهود التي تبذلها المنظمات الحقوقيّة الدوليّة، ويؤكد تأييده للطلب الذي تقدمت به لرفض ترشيح "نظام" القذافي لعضوية مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والبحث عن بديل اكثر تأهيلا وجدارة منه، إذ يحفل سجله في مجال هذه الحقوق بالعديد من الجرائم الدموية في داخل ليبيا وخارجها، وهو ما تعلمه المحافل الدولية جبّدا، ولم يعد بالإمكان تجاهله أو السكوت أو التغاضي عنه. ولا يخفى على العديد من المراقبين في مجال حقوق الإنسان، جريمة سجن ابو سليم التي تعد واحدة من اكبر جرائم "نظام" القذافي والتي ترقى إلى مستوى جرائم الإبادة الجماعيّة والجرائم ضد الإنسانية، حيث راح ضحيتها اكثر من 1200 سجينا سياسيا، أمر القذافي بقتلهم رميا بالرصاص في ساعات قليلة، ودون توجيه اتهامات، أو تقديمهم إلى المحاكمة. وتمّ إخفاء المذبحة عن ذويهم لمدة تزيد على ثلاث عشرة سنة، وما انفكّ نظام القذّافي يمارس منذ فترة ابتزازا وضغوطا هائلة عليهم، وصل إلى درجة الاعتداء والترهيب على أهالي الضحايا- الذين يتظاهرون سلميا بانتظام- لإرغامهم على التنازل عن حقوقهم المشروعة في معرفة حقيقة ما حدث، ومن يقف وراء المذبحة. كما ترفض سلطات النظام تسليّم رفات الضحايا، أو الإبلاغ عن أماكن دفنهم.

إن المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية أمام هذه الحقائق وغيرها مما لا يتّسع المجال لسردها، ليؤكد أن "نظاما" بهذه الدموية وهذا السجل الحافل بالجرائم، لا يمثل ليبيا، وغير مؤهّل لأن ينضمّ إلى عضوية مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بل سيكون وجوده كعضو فيه، وصمة عار لا تُمحى.

ولعلّ الرأي العام الدولي ما يزال يتذكّر الاعتراضات الدوليّة الواسعة التي قوبل بها تعيين سفيرة القذّافي في جنيف منذ عدّة سنوات، رئيسة للجنة حقوق الإنسان هناك. وإذا ما رصد المرء سجلّ القذّافي منذ ذلك الوقت فقط حتى الآن، لهاله ما ارتكبه من قمع وانتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا، والتي شهدت عليها المنظّمات الحقوقيّة المعروفة كمنظّمة العفو الدوليّة و (هيومان رايتس ووتش) وغيرهما.

لذا يدعو المؤتمر كافة المنظمات الدولية، إلى النظر مجددا في الانتهاكات الصارخة المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان التي وقعت، ومازالت تمارس حتى اليوم في ليبيا المحرومة من دستور وقضاء مستقلّ لمدّة أربعين سنة، مع مصادرة حقوق التعبير، واحتكار السلطة لكافة وسائل الإعلام، ومطاردة وسجن الكتاب والإعلاميين، وتجريم حقّ التنظيم السلمي، واستمرار سيطرة "اللجان الثورية على مقاليد الأمور في البلاد ، وارتكابها لأعمال القتل والتعذيب،.والمؤتمر الوطني يحثّ مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على ألاّ يكتفي باتّباع طريقة التداول والتمثيل الجغرافي للدول المرشّحة للعضويّة، بل يجب أن يكون سجلّها في مجال حقوق الإنسان شرطا أساسيا في ذلك، آملين أن الاستمرار في رصد انتهاكات كلّ المخالفين لهذه الحقوق واعتبارهم خارجين على المواثيق والشرائع الدوليّة.

عاشت ليبيا وعاش نضال شعبها، والمجد والخلود للشهداء .

اللجنة التنفيذيّة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبيّة
22 جمـادى الأولى 1431 هـ
6 مايو 2010 م


NCLO,     5622G Ox Rd, PMB 260 ..    Fairfax, VA 22039,USA     Email: nclo@Libya-nclo.com

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home