Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.com

السبت 6 يونيو 2009


بمناسبة عزم حاكم ليبيا الطّاغية معمّر القذّافي زيارة إيطاليا في الأيّام القليلة القادمة، وجّه المؤتمر الوطني للمعارضة الليبيّة خطابا مفتوحا إلى رئيس وأعضاء البرلمان الإيطالي، يعبّر فيه عن حقيقة مشاعر الشعب الليبي تجاه العلاقات مع إيطاليا، وما تنطوي عليه الزيارة من معاني. وننشر فيما يلي النصّ العربي الكامل للخطاب، علما بأن النصّ الإيطالي الذي نقل محتوياته، قام المؤتمر بإرساله إلى رئيس البرلمان الإيطالي والمئات من أعضائه، كما قام بتوزيعه على أمّهات الصحف الإيطاليّة.

خطاب مفتوح
إلى أعضاء البرلمان الإيطالي

السّادة رئيس وأعضاء البرلمان الإيطالي المحترمون
أعلن السيد بيرليسكوني رئيس حكومة إيطاليا، وأخيرا وزير خارجيتها السيد فراتيني، أن حاكم ليبيا العقيد معمّر القذّافي سيزور بلادكم خلال شهر يونيو الجاري. وهي زيارة إعتبرها السيد فراتيني تاريخيّة. وهي كذلك لأن القذّافي الذي يحكم بلاده بالحديد والنّار منذ أربعين سنة، لم يدع إلى زيارة بلادكم طيلة هذه المدّة، إلاّ الآن. وبالنسبة لعلاقة القذافي ببلادكم، فقد مرّت بأحداث دراميّة مليئة بالأحزان والمآسي، لسنا في حاجة إلى التذكير بها، لأنكم على علم بتفاصيلها، وأنتم أدرى بأخذها في الحسبان أو تجاهلها حين تزعمون على الترحيب به في بلادكم. وربّما كان من البرجماتيّة أن يربط رئيس حكومتكم الحالي علاقات وديّة بحاكم ليبيا الديكتاتور، طمعا في تحقيق مصالح ماديّة في الغاز والبترول، ومن أجل الصفقات التجاريّة الكبرى.الأخرى. ولكنكّم أيضا تعلمون جيّدا ما تركه أسلافكم الذين استعمروا ليبيا وأجرموا في حقّ شعبها، وخاصة نظام موسوليني الفاشيستي الذي ملأ ليبيا بالمشانق وزجّ بجموع شعبها الصغير والفقير في معتقلات الإبادة الجماعيّة، قبل أن يقيمها هتلر لليهود في ألمانيا وجيرانها. وإذا كان شعب ليبيا لم يخضع أو يستكين، بل إنبرى لمقاومة ذلك الإستعمار لمدّة ثلاثين سنة، حتى انهزمت إيطاليا الفاشيّة على أيدي الحلفاء في الحرب العالميّة الثانية، وبمساعدة فعّالة من المقاومين الليبيين، مثلما تحالف المقاومون من أبناء شعبكم مع نفس الحلفاء ضدّ الديكتاتور موسوليني ونظامه، إلى أن لقي بئس المصير. فإننا باعتبارنا نمثّل المعارضة الليبيّة في المهجر لنظام القذّافي الفاشي، إذ نذكّركم بهذا كلّه يهمّنا أن تعلموا أن الشعب الليبي، سوف لن ينسى ما لحق به من إستعمار أسلافكم، وأن ما عقده الديكتاتور القذّافي مع حكومتكم ممّا سُمّي إتفاقات تصالحيّة، لم يعره شعبنا إيّ إحترام، لأن من وقّعها لا شرعيّة له في حكم ليبيا الذي إغتصبه إغتصابا، وألقى بدستورها الذي وافقت عليه الأمم المتحدة في سلّة المهملات، كما قال شخصيّا. وأنه أقام هو أيضا المشانق لأبناء ليبيا المطالبين بأبسط حقوق الحريّة والديمقراطيّة، وقضى على المئات منهم في السجون بالقتل الجماعي، كما ألقى بالآلف منهم في أتون نار حروب في أفريقيا لإشباع مطامعه النرجسيّة.

وليبيا اليوم، وبعد مرور أربعين سنة من حكم القذأفي، أصبحت في القوائم السّوداء للدول القامعة للحريّات، ويرفض رئيسها أن يكون فيها نظام ديمقراطي تعدّدي، بل يفخر بأنها بلا دستور ولا برلمان، ولا مؤسّسات مجتمع مدني حرّة. وفوق هذا وعلى الرّغم من ثرواتها البتروليّة الهائلة، فإن سكّانها يعاني ربعهم من البطالة، كما أعلن الديكتاتور بنفسه، والفساد ينخر في كافة إداراتها ومرافقها، وبنيتها الأساسية إنحدرت لتكون أدنى من مستوى أي بلد أفريقي جنوب الصحراء.

أيها السّادة ممثلي إيطاليا الجديدة، الديمقراطية الحرّة،
نحن إذ نخاطبكم باسم الضمير الوطني الليبي، ونوضّح لكم مشاعر شعب ليبيا وحقائق واقعها المزري، فإننا ننبّهكم حتى لا تنساقوا إلى تأييد هذا الطّاغية وتعظّموا من شأنه، وتعزّزوا من حكمه الاستبدادي ليزدادا طغيانا وعتوّا، لأن نظامه يتهاوى وسيشهد نهايته قريبا على أيدي أحرار ليبيا، الذين سيذكرون دائما من ساعد الطغيان عليهم، ومن تعاطف مع مطالبهم المشروعة.

اللجنة التنفيذية
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

12 جمـادى الثاني 1430 هـ
الموافق 5 يونيو 2009م


NCLO,     5622G Ox Rd, PMB 260 ..    Fairfax, VA 22039,USA     Email: nclo@Libya-nclo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home