Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The National Conference Of The Libyan Opposition

http://www.Libya-nclo.org

Saturday, 1 September, 2007


بيان بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لتغييب الشرعية الدستورية

ثمان وثلاثون سنة مرت على غدر وانقلاب طغمة سبتمبر على الشرعية الدستورية الوطنية الوحيدة، والمقرة ديمقراطيا في دستور 1951، لتبدأ معها وتتضاعف خلالها معاناة شعبنا الليبي ومكابدته من ديكتاتورية القذافي المفروضة، والمرفوضة شعبيا، عبر محاولات نضالية متوالية لتحرير الوطن من ربقة القمع والحرمان والظلم، ولاسترداد الشرعية الدستورية المغيبة للوطن، ولإعادة الأمر كله للشعب الليبي، صاحب ومالك الأمر الوحيد والشرعي.

سنوات الديكتاتورية الغاشمة تطول محولةًً الوطن إلى إقطاعية، يسيطر ويعيث فيها الديكتاتور وأبنائه ومعهم مجرمي عشيرته والمأجورين والمرتزقة، بالوطن ومقدراته، لتتطاول مستبيحة الوطن نحو ملكية عضوض يورثها القذافي لأبنائه.

سنوات طويلة وسجل أسود، والليبيون يتلظون من نيران الشر والجور والعدوان جراء سياسات القذافي الرعناء والمتهورة، والوطن يقاسي جرائر نزق أهوائه وأوهامه وترهاته. سجل قاتم وضخم يوثق لإعدامات واغتيالات وسجن وتشريد وقطع أرزاق، وسجل حالك وكبير يرصد لعملية منهجية ومتعمدة لإفقار للشعب وإذلاله، وجهد عابث ومصر لتدمير الوطن وتخريبه.

سنوات طويلة وسجل مسطر بدماء ودموع أحرار ليبيا، يدون لرحلة النضال الوطني المتشبثة باستعادة الحرية والعدالة والاستقرار للوطن، في ملحمة خالدة ومتفانية لاستبدال ديكتاتورية القذافي المتخلفة والمقيتة ببديل دستوري وديمقراطي ينطلق من ثوابت وقيم وعقيدة الشعب الليبي، و مؤسس على التعددية السياسية والثقافية والتداول السلمي للسلطة، ومبني على مراعاة الحريات الأساسية وحقوق الإنسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقائم على قواعد العدل والمساواة وتكافؤ الفرص بين كافة أبناء الوطن الواحد بدون أي تمييز.

وفي تلك الظروف وعلى تلك الأهداف وبتلك العهود انعقد المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية في دورة انعقاده الأولى، يونيو 2005، وعلى نفس المنهاج تتصاعد الجهود وتتكاتف المساعي لاستكمال ترتيبات وإجراءات عقد المؤتمر لدورته الثانية قريبا بعون الله.

وبناء عليه فإن هيئة المتابعة للمؤتمر الوطني للمعارضة الليبية تود توضيح وتأكيد التالي:

أولا:- استعادة الشرعية الدستورية لا يكون إلا بتنحي العقيد معمر القذافي عن كافة سلطاته، وان ما يدبر ويسعى له العقيد القذافي من ترتيبات لاستخلاف احد أبنائه له ليورثه أعناق الليبيين الأحرار ومقدرات الوطن العزيز مرفوضة بكل صورها وتلوناتها.
ثانيا:- ورقة الإصلاح التي لوح بها النظام لفترة جفت وتساقطت، بعدما انكشفت وتقلصت في عمليات شكلية وفرعية لا ولم تمس جذر المشكلة وأساس معاناة الشعب الليبي، بل لتفصح عن مخطط جهنمي لإطالة أمد الديكتاتورية والمعاناة والفساد والنهب.
ثالثا:- رهان النظام على ارتشاء الغرب ومداهنته لضمان القبول به ولتمرير مخططاته لن تمنحه أي شرعية، لافتقاده لها دستوريا وشعبيا من الأساس.
رابعا:- الشعب الليبي لن يتوقف عن رفض ومقاومة الديكتاتورية القذافية، حتى تصبح ليبيا وطن حر عزيز ودولة ديمقراطية دستورية.
خامسا:- ضرورة استعادة الشرعية الدستورية المغيبة بند أساسي ومحوري في منهاج عمل المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية. سادسا:- الدعوة ملحة والأمل مرتجى من جميع أبناء ليبيا المخلصين لدعم ومساندة المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية، وخصوصا لإنجاح دورته القادمة القريبة.

وفي الختام ودائما، نجدد عهدنا لشعبنا ولشهداء الوطن وأبطاله بمواصلة النضال حتى تعود الشرعية الدستورية لليبيا.

عاشت ليبيا دولة ديمقراطيّة دستوريّة وعاش نضال أحرارها الشرفاء.

هيئة المتابعة
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

18 شعبـان 1428 هـ، الموافق 31 أغسطس 2007 م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home