Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الثلاثاء 7 سبتمبر 2010

مجنون سرت !

بقلم : رياض الأمير

صوت العراق
www.sotaliraq.com
12-9-2010

المعذرة للشاعر احمد شوقي صاحب قصيدة" مجنون ليلى" في أن مجنون "سرت" يختلف عن الأول في انه أكثر الناس على مسرح السياسة العالمي إثارة للجدل٬ ليس فقط في خطه السياسي المتلبد بغيوم الهلوسة ابتداء من قرانه " الكتاب الاخضر" ومرورا بترك قيادة القومية العربية إلى الانتماء الإفريقي دون أن ينسى المرء لباسه المزركش الذي يجعل منه مهرج سرك يثير السخرية تحيط به فرق حماية نسائي وهو كفرق السرك المتنقلة لخيمتها تنصبها حيث يتاح لعدد كبير من الناس الضحك على مهرجيها.

ان معمر القذافي " مجنون خيمة صحراء سرت" يفاجئ العالم كل يوم بعرض هزيل لفكره يثير السخرية والاشمئزاز . وفي زيارته الأخيرة لروما جمع حسناوات ايطاليات غدق عليهن المال لكي يدعوهن لدخول الإسلام بتوزيع المصحف الشريف عليهن .ومن يدري ما الغرض لربما لكي يدخلن ليس في السلام وانما في خيمة حريمه . وأكمل مسرحيته بابتزاز أوربا بالمطالبة بخمسة مليارات دولار سنويا ولا أغرقها بالمهاجرين الذين يأتون إليها عبر السواحل الليبية .

والقذافي لم ينسى ما حل بصدام حسين وزبانيته في نيسان 2003 ذلك الحدث الذي دفعه أن يغلق برنامجه النووي يشحن معداته على سفن قائلا :" دعونا نفعل ذلك والا بساطيل الأمريكان ستطولننا كما طالت صدام". واليوم يريد أن ينتقم لنفسه في تقديم نظامه القمعي عبر الأمم المتحدة من اجل إصدار قرار يطالب بفتح تحقيق دولي حول عملية إسقاط نظام صدام حسين في حرب عام 2003. كما وان ابنة القذافي كانت من أوائل الذين انبروا للدفاع عن قاتل العراقيين "جرذ العوجة". كما وإنها ونظام أبيها الارهابي دفع المبالغ الكثيرة لفريق المحاماة لكي يدافع عن صدام وزمرته في السجون العراقية. إن دفاع القذافي عن صدام حسين ونظامه ليس حبا بالعراقيين لأنه أول من وقف مع النظام الإيراني في حرب الخليج الأولى وزوده بالأسلحة والمعدات التي قتلت ألاف العراقيين . كما وان نظام القذافي لا يقل عن رديفه نظام صدام حسين في قمع حرية الإنسان وتحويل البلاد إلى ملك صرف له ولعائلته. إن ميزانية سيف الإسلام القذافي " عدي ليبيا" تصل إلى ثلاثة مليار دولار.

لقد كان نظام القذافي منذ البدء ظهيرا لكل اعمال الارهاب والبربرية السياسية. ان الصحراء الليبية مقبرة للكثير من المناضلين العرب والأجانب الذين اغتالتهم عصابات صبري البنا" ابو نظال" بأمر من القذافي وأجهزته. وحسنا فعل احد القضاة العراقيين بتشكيل لجنة عراقية لبنانية لتقديم شكوى ضد معمر القذافي على خلفية اختفاء موسى الصدر في ليبيا عام 1978 . وقال النائب السابق في محكمة التمييز في المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي منير حداد انه يعد حاليا لتشكيل لجنة قانونية برئاسته تتألف من قضاة ومحامين عراقيين ولبنانيين لغرض تقديم شكاوى في المحافل القضائية الدولية ضد رئيس النظام الليبي معمر القذافي بتهمة خطف موسى الصدر ورفيقيه . وأضاف:" إن الإجراءات سوف تبدأ بعد عطلة عيد الفطر وانه سيكشف كل الحقائق في تلك القضية وتقديم الجناة بمن فيهم القذافي واركان نظامه للعدالة حتى ينالوا قصاصهم العادل أسوة بالرئيس المخلوع صدام حسين.وكان موسى الصدر في زيارة رسمية الى ليبيا قد اختفى مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين. وقد أعلن الصدر قبل مغادرته انه سيعقد اجتماعا مع العقيد معمر القذافي. وتذكر بعض المصادر إن الصدر شوهد في ليبيا مع رفيقيه، لآخر مرة، ظهر يوم 31 أب عام 1978.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home