Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الاحد 30 مايو 2010

وداعاً (تندميرا) تين إند ميرا

إيمال
www.libyaimal.com
الاحد 30-5-2010

بالأمس البعيد - ربما - ودعنا اورفللا وترهونه وتاقورا وتاورغا أو ( تاورراغت ) وبالأمس القريب ودعنا تغسات وتغرنة واوسادن في مدينة غريان و تاغمة واليوم ها نحن نودع تين إند ميرا tin ind mira نودعها بدون أن نذرف الدمع عليها لفقدانها فنحن فقدنا أحاسيس البشر والدمع والبكاء أرهفها ، نسلمها إلى مثواها الأخير بدون كفن وبدون جنازة تليق بها وبتاريخها التليد كما غيرها من المدن العريقة المذكورة .

الأدهى والأمر أننا نراها تذبح غيلة كل لحظة وكل ثانية ولا نحرك ساكناً بل نمعن في الإجرام والتنكيل بها حين نرى جهلتها وسفهائها يقودونها إلى الهاوية ولا نمد يد العون لمن يحاول يائساً إنقاذها من أبنائها الشرفاء أحفاد العلماء والرجال العظام الذين أنجبتهم .

تين إند ميرا تزف اليوم إلى غياهب النسيان الأبدي ، إلى الهاوية السحيقة التي لا قرار لها ولا فرار منها .

وهل فرت منها زناتة وسوق الجمعة وكل ما لديهم يدل بوضوح على أصولهم الأمازيغية ؟؟ وهل فرت منها مدن الشرق وأهل الشرق الليبي ؟؟

لا أحد يفر من براثن الغولة ويفتك نفسه من بين أنيابها الشرسة بل أنه يصبح غولاً مثلها وكأن دراكولا ليس من صنع الخيال !!

بل هو حقيقة واقعة نحياها نحن الأمازيغ فكل من شرب السم الزعاف يصبح أفعى قاتلة وكل من عضه دراكولا يصبح دراكولا مثله يسعى للفتك بنا

ربما فر قلة قليلة ... أبطال عظام .. مثل هادروبال اورفلي الشاب العظيم عظمة كاتب ياسين والنبيل الشريف فاضل امسعودي لكنهم استثناء نادر وفريد جداً يحدث معنا كما يزور مذنب هالي الأرض مرة كل 60 سنة أو ربما أكثر !!!

تين انند ميرا ستصبح غريان ثانية من جهة الغرب وستناصبنا العداء فكل من يستمرئ الفجور يمقت الشرفاء مقتاً شديداً وكل من ينسى هويته وأصله سيكن العداء الشديد لكل من يظل متشبتاً بهما في إصرار وعناد طبيعيين شرعيين .

تين اند ميرا أصبحت متطورة ومتقدمة جداً وأكثر تقدماً وتطوراً من كل العلماء السوسيولوجيون وهاهي تتحجج بارتفاع معدلات العنوسة لتسلم حرائرها وتبيعهن في سوق النخاسة الجديد ولكن بأبخس الأثمان وبعقود لا تختلف كثيرا عن عقود البيع والشراء التي تمهر في المواخير والحانات !!

تين اند ميرا (( وغيرها من المدن والناس أصحاب الحجج الواهية )) حلت كل مشاكلها بعصا سحرية وحققت الفردوس المفقود وأنشئت المدينة الفاضلة التي عجز عن إنشائها توماس مور وباكونين وكل الفلاسفة الفوضوييون والشيوعيون والوجدوديون ولم يبق لها سوى مشكلة العنوسة فسارعت بلا حياء ولا خجل لتبيع أنبل ما يميز البشرعن باقي مخاليق الله ألا وهو الاحساس بعاطفة الحب وميزة الانجذاب وتكوين الأسرة في محيطها الاجتماعي الطبيعي بكل أبعاده ومقوماته لتبيع كل ذلك لمن يدفع أكثر وما دامت قد فرطت فيما يميز البشر فما عليها إلا أن تتبع غرائزها الشهوانية .

فطوبي لك عقد البيع وأهني بصفقاتك النتنة واذهبي إلى غير رجعة غير مأسوف عليك فأنت بهذه المعطيات وهذه الأخلاق لا تستحقين أن تنتمي إلينا .

إن ديار آبائنا وأهالينا لهي أرحب وأروع من كل قصور الغرباء وخادمة بين قومها لأحب إلى قلوبنا وألطف على نفوسنا من سيدة تعيش غريبة بين الغرباء أول تنكيل يصيبها هو اقتلاع لسانها من جذوره ومن ثم تذوي الجذور وتتيبس الروح وتغدو جثة هامدة .

فهنيئا لك ثوب الزفاف بل معذرة ثوب الكفن .

إسياخم - ISYAXEM


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home