Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الاربعاء 12 مايو 2010

مقتل 103 أشخاص.. وطفل هولندي هو الناجي الوحيد

قائد الطائرة الليبية ابلغ عن خلل طائرته قبل سقوطها والحكومة تحقّق

الاقتصادية
www.aleqt.com
الاربعاء 12-5-2010

طرابلس : الفرنسية

أعلنت مصادر إعلاميّة ليبية اليوم، أن قائد الطائرة الليبية التي سقطت قبيل هبوطها في مطار طرابلس الليبي صباح اليوم، قد أبلغ برج المراقبة في المطار عن وجود خلل في طائرته قبيل سقوطها، فيما شكلت الحكومة الليبية لجنة متخصصة للتحقيق في أسباب الحادث.

ونقلت صحيفة "قورينا" الليبية، عن مصدر مطلع لم تحدده، القول "إن الكابتن يوسف الساعدي الذي لقي حتفه في الحادث طلب تجهيز سيارات الإسعاف والطوارئ لوجود خلل في الطائرة، وذلك قبيل تحطم الطائرة قرب مدرج مطار طرابلس الدولي أثناء محاولتها الهبوط، قادمة من جوهانسبرغ، في جنوب أفريقيا".

وفي السياق ذاته، قال أمين اللجنة الشعبية العامة الليبية للمواصلات والنقل محمد زيدان، إنه تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق في أسباب حادث تحطم طائرة شركة "الخطوط الجوية الأفريقية" الليبية "الايرباص 330"، لدى هبوطها بمطار طرابلس العالمي،

وأوضح زيدان في مؤتمر صحفي أن اللجنة سيترأسها مدير إدارة سلامة الطيران بمصلحة الطيران المدني وبعضوية شركة الخطوط الأفريقية وبعض المختصين.. موضحاً أنه تم استدعاء مندوب الشركة المصنعة للطائرة.

وكشف الوزير الليبي عن نقل جثث 96 ضحية من جنسيات مختلفة إلى المستشفى، على أنه لا زال البحث جار عن بقية الضحايا "الذين يصعب الحصول عليهم إلا كأشلاء".

استخراج الصندوقين الأسودين للطائرة الليبية.. و61 هولنديا ضمن الضحايا

أفادت شركة "الخطوط الجوية الأفريقية" الليبية بأن أعمال البحث والإنقاذ لضحايا الطائرة التي سقطت صباح اليوم الأربعاء لدى هبوطها في مطار طرابلس الدولي قد انتهت ، وأنه تم نقل الضحايا إلى عدد من المستشفيات.

وأضاف المصدر أنه جرى استخراج الصندوقين الأسودين من حطام الطائرة. وأشارت الشركة على موقعها الالكتروني إلى أن الطائرة ، وهي من طراز "إيرباص 330" وكانت في رحلة رقم "8 يو 771 " قادمة من جوهانسبرج بجنوب أفريقيا ، تعرضت لحادث أثناء هبوطها في مطار طرابلس الدولي في السادسة بتوقيت ليبيا .وأعلنت شركة إيرباص استعدادها لدعم جهود المسؤولين لكشف ملابسات الحادث.

وأعلنت مصادر ملاحية ليبية أن طفلا هولنديا في الثامنة هو الناجي الوحيد من حادث تحطم طائرة ايرباص ايه-330 ليبية عند هبوطها في مطار طرابلس الأربعاء وعلى متنها 104 أشخاص.

وصرح وزير النقل الليبي محمد زيدان خلال مؤتمر صحافي "نستبعد بشكل قاطع أن يكون هناك عمل إرهابي". واوضح انه "كان هناك 104 أشخاص على متن الطائرة هم 93 راكبا وطاقما من 11 فردا"، مضيفا انه تم "انتشال 96 جثة كاملة حتى الآن والباقي أشلاء". وأضاف أن طفلا هولنديا في الثامنة هو "الناجي الوحيد" وقد نقل إلى احد مستشفيات طرابلس و"حياته ليست في خطر". وتحطمت الطائرة التابعة لشركة "الخطوط الجوية الإفريقية" الليبية عند الساعة 6,00 (4,00 ت غ) لحظة هبوطها. واضاف زيدان ان الشركة اشترت الطائرة في سبتمبر 2009. وتابع "بين الركاب يوجد ليبيين اثنين وأفارقة وأوروبيين، ونحن على اتصال بالجهات المعنية لكشف قائمة الركاب وجنسياتهم". وأشار مصدر ملاحي إلى أن أفراد الطاقم كلهم من الليبيين.

وأعلنت الممثلية الجنوب افريقية لشركة "الخطوط الجوية الإفريقية" أن الطائرة تحطمت "على بعد متر واحد من مدرج" الهبوط. وأشار مصدر من امن المطار رفض الكشف عن هويته ان "الطائرة اشتعلت فيها النيران قبل هبوطها بلحظات".

وأشار مراسل لوكالة فرانس برس إلى أن الطائرة تفتتت بالكامل وانتشرت قطع الحطام على مساحة واسعة على بعد 500 متر تقريبا من مدرج الهبوط. واضاف ان عناصر الأمن والإسعاف كانت لا تزال منتشرة في المكان لانتشال أشلاء الركاب. وأفاد صحافي لوكالة فرانس برس ان الأحوال الجوية كانت جيدة صباح الأربعاء في طرابلس. وكان موعد وصول الطائرة محددا عند الساعة 06,10 بالتوقيت المحلي على جدول الوصول في المطار.

وبحسب مراسل لوكالة فرانس برس في المكان، فقد تم تعزيز الإجراءات الأمنية في محيط المطار وكانت سيارات الإسعاف واليات الحماية المدنية تتنقل على الطريق المؤدي إلى العاصمة الليبية على بعد نحو عشرين كلم من هناك.

وقد تم حظر الوصول إلى مكان وقوع الحادث ولم تظهر أي سحابة دخان من محيط المطار. ويعود اخر حادث تحطم طائرة دام في ليبيا الى 13 يناير 2000 عندما تحطمت طائرة قرب مرسى البريغة ما اسفر عن مقتل 22 شخصا، بحسب موقع متابعة صناعة الطيران "افييشن سيفتي نتوورك" (شبكة سلامة الطيران).

وحادث اليوم الاربعاء هو الاكثر دموية منذ 22 ديسمبر 1992 عندما تحطمت طائرة بوينغ 727 تابعة لشركة الخطوط الجوية العربية الليبية قرب مطار طرابلس وقتل في الحادث 157 شخصا.

وتأسست شركة "الخطوط الجوية الافريقية" في ابريل 2001 برأسمال 70 مليون دولار ومقرها في طرابلس. وبدأت باستئجار طائرات بوينغ لتسيير رحلات الى عواصم افريقية عدة منها الخرطوم ونيامي وباماكو وواغادوغو. وهي تؤمن اليوم رحلات إلى مدن افريقية عدة من بينها جوهانسبورغ والقاهرة وابيدجان واكرا ومدن اوروبية ايضا مثل لندن وباريس وامستردام وروما.

واشار موقعها على الانترنت الى ان كل الطائرات التي تملكها هي طائرات ايرباص وعددها 11 طائرة منها ثلاثة من طراز ايه-320-200 وثلاثة ايه-319-111 وثلاثة ايه330-200 من طراز الطائرة نفسها التي تحطمت في طرابلس. يذكر ان طائرات الشركة بيضاء اللون مع أجنحة وذيل اسود عليها الرقم 9 مكررا أربع مرات بالأخضر والأحمر والأصفر في إشارة إلى 9 سبتمبر 1999 تاريخ تأسيس الاتحاد الإفريقي.

61 هولنديا ضمن الضحايا وقتل 61 هولنديا في حادث تحطم الطائرة الليبية الاربعاء في مطار طرابلس، بحسب ما اعلن الاتحاد الهولندي للسياحة.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home