Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
السبت 27 مارس 2010

القذافي : الامازيغ قبائل قديمة اندثرت

دي برس
dp-news.com
السبت
2-6-2010

(ليبيا - دي برس - ا ف ب )

قال الزعيم الليبي معمر القذافي أن الامازيغ قبائل قديمة عاشت في شمال أفريقيا قبل أن تندثر وتنقرض مثل قبائل أخرى في المنطقة، على ما أوردت وكالة الأنباء الليبية.

وأوضح القذافي خلال لقاء مع وفد مغربي "إذا كان الأمازيغ إلى جانب المشواش والليبيو والتحنو هم القبائل القديمة التي كانت تعيش في شمال إفريقيا (فان) هذه (القبائل) اندثرت وانقرضت وانتهت". وأضاف "تعلمون ان شمال إفريقيا تعرض في عصر من العصور إلى جفاف مدته مائة سنة فبادت كل الجماعات الموجودة فيه" في ذلك التاريخ.

وتابع الزعيم الليبي بحسب المصدر ذاته "إذا كان الامازيغ كما يقولون أنهم عرق أو جنس أو قبيلة فليس من المجدي أن نبحث عن لغة هذه القبائل التي انقرضت".

وتساءل "ماذا سيفيدنا إذا كنا سنبحث عن العظام البالية هذه ونخرجها أو نخرج لغة أو لهجة بني ربيعة أو لهجة ذبيان أو عبس (في الجزيرة العربية) .. هذا عبث".

وقال أن "لهجة قريش هي التي وحدت الأمة العربية بعد أن انتهت اللهجات العربية ووحدت الدين وأصبح هناك كتاب واحد، وهو القرآن، بهذه اللهجة التي أصبحت هي اللغة العربية".

وانتقد القذافي "استخدام اللهجات العربية التي لا نفهمها في بعض الإذاعات"، في إشارة على ما يبدو إلى استخدام الأمازيغية في الإذاعات المغربية.

وقال أن هذا "يجعلنا نحتاج إلى ترجمة ويفقدنا التواصل والصلة والتخاطب والفهم فيما بيننا ونفقد الصلة بالقرآن".

بيد أن القذافي استدرك أن "من يريد أن يستخدمها هو حر في بيته. ومع هذا يجب أن تنتهي. التعصب أمر خطير ودعاية يجب إحباطها لأننا بذلك نجاري دعاية الاستعمار أو عملائه مثل الكونغرس الامازيغي".

وجدد القذافي تأكيده أن الامازيغ أصلهم من العرب. وقال: "أمازيغ اذا كانت هي نسبة كما تقول بعض الكتب، إلى واحد (شخص) اسمه مزوغ أو مزواغ فابناؤه سموا امازيغ فهذه ليست امة هذه نسبة إلى شخص واحد عربي".

ودعا القذافي إلى "التمسك بالوحدة الوطنية ووحدة الانتماء والمصير لهؤلاء البشر الذين يعيشون الآن في شمال أفريقيا أو الذين يعيشون بين المحيط والخليج" وتقدر نسبة الامازيغ في ليبيا بـ10 في المئة من السكان البالغ ععدهم حوالى 5,5 ملايين نسمة.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home