Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الخميس 1 ابريل 2010

جرافات تابعة للنظام تهدم بيوت التبو الليبيين

ؤسان
www.ossanlibya.com
الخميس
1-4-2010

*تازربو - ؤسان (خاص)

قامت جرافات تابعة لأجهزة الأمن الليبي صباح اليوم الأول من ابريل بهدم خمسة بيوت تعود إلى عائلات تبو ليبيا في منطقة / قدرفي / التي يسكنها التبو الليبيون في مدينة الكفرة بالجنوب الليبي , مسلسل هدم بيوت الساكنة التبو بدأ مع أول شهر مارس الماضي ويستهدف سبعمائة بيت يملكه تباويين ليبيين حسب الرسالة الموجهة إلى مدير الأمن العام بالكفرة .

ويقول مراسل ؤسان من الكفرة إن جرا فات تابعة لأجهزة الأمن الليبية هدمت اليوم خمسة بيوت يملكها تباويين في منطقة قدر في / بمدينة الكفرة / , و كانت الجرافات قد بدأت عملها مند مارس الماضي وسط تعتيم إعلامي على الخروقات القانونية والإنسانية التي تحدث للساكنة التبو الليبيين في الكفرة , ويقول مراسل ؤسان ” لقد تمت عملية الهدم وجرف البيوت بأكثر من طريقة , ففي بعض الحالات أبلغت اللجان الأمنية المشرفة على الهدم بعض أصحاب البيوت قبل عملية الهدم مباشرة , وكانت لجانا أمنية وصلت إلي المنطقة مند بداية شهر مارس و وضعوا إشارات اكس على بعض البيوت للإزالة دون توضيح الأسباب , وفي حالات أخرى إن اللجان المكلفة بالهدم لم تمنح أية فرصة للساكنة حتى لنقل أمتعتهم الخاصة .

وفي اتصال هاتفي مع عيسى عبد المجيد قال ” إن ما يحدث للتبو الليبيين هي عملية تهجير قصري , لان أصحاب البيوت التي تهدمها جرا فات النظام والمستمرة حتى هدا الصباح , لم يتم تعويضهم أو توفير مسكن بديل كما لم يتم الحديث إطلاقا عن إلي أين سيذهب أصحاب البيوت المهدمة ؟ , و أضاف ” إن أي تباوي يعترض عن هدم بيته يتم نقله إلى السجن ,

هدا وقد تأكد مراسل ؤسان من هدم بيت رئيس جبهة التبو لانقاد ليبيا عيسى عبد المجيد المقيم في النرويج , مع إن بيت عبد المجيد في حي الشورى وهو بيت يقع ضمن المخطط المعماري الحديث .

وأشار عيسى عبدالمجيد بان المواقع الليبية في الخارج لم تنشر التقرير العاجل الذي أصدرته منظمة العفو الدوليه الذي صدر يوم أمس , كما اشتكى عبدالمجيد من معاملة الكيل بمكيالين لمنضمة التضامن لحقوق الإنسان ومنضمة الأمل ومنظمة الاتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الانسان ” , وهى منظمات حقوقية ليبية تعمل من خارج ليبيا , غير إنهم , حسب عبدالمجيد , لم ينشروا حتى تعليق على امتداد الأحداث الدامية التي شهدتها الكفرة , وأضاف عبدالمجيد ” لقد أرسلت لهم تقريرا مفصلا عن الجرافات الأمنية التي هدمت بيوت الساكنة التبو, غير أنهم لم يهتموا بالموضوع.

يضيف عبدالمجيد المعارض لنظام القدافي من مقر سكنه في النرويج ” لقد أرسلت تقريرا مفصلا عن الحادثة إلى المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية ولم يصدر منهم حتى مجرد رسالة , في الوقت الذي يصدرون فيه رسائل شكر للبعض , فيما ولوا بظهورهم ووجوههم لما يحدث لإخوانهم التبو في ليبيا الدين يعيشون حالة من الرعب وصل إلي حد هدم البيوت على أهاليها .

ومن مصادر ؤسان نقلا عن منظمة العفو الدولية ” ان بعض الشخصيات من المعارضة الليبية و بعض ورؤساء تحرير مواقع ليبية معارضة , اتصلت بهم منظمة العفو الدولية للتأكد من صحة التقارير التي تصلهم عن التبو في ليبيا , وكانت اجاباتهم بأنه ليس هناك شئ في ليبيا اسمه التبو وليس هناك قضية للتبو في ليبيا , وقال عضو بارز في المعارضة الليبية بالخارج تحفظت المنظمة عن ذكر اسمه / وتملك ؤسان اسمه / قال للمنظمة ” ليس هناك تبو في الجنوب الليبي وما تسمعونه هو عبارة عن فقاعات إعلامية وحب للظهور الإعلامي , في إشارة إلى رئيس جبهة التبو لانقاد ليبيا عبدالمجيد .

الجدير بالذكر إن الأهالي التبو الليبيين قد قاموا بانتفاضة قبل ازيد من عام كما شهدت منطقة تازربوا عصيانا مدنيا بسبب تدهور الحالة الأمنية في المنطقة , وعكست المضايقات التي تقوم بها لجانا أمنية تابعة للنظام من حرمان التلاميذ التبو الليبيين من الدخول إلى المدارس , كما منعوا من الدخول إلي المستشفيات وليس لهم الحق في الحصول على أوراقا ثبوتية ولا حتى جوارزات سفر , كل هده المضايقات والخروقات القانونية الإنسانية هي التي أشعلت انتفاضة التبو في تازربوا , وكان سيف الاسلام القدافي النجل الثاني للعقيد قد قام بزيارة قبل أشهر الى المنطقة بغرض احتواء تداعيات الانتفاضة , غير إن أعيان التبو رفضوا مقابلته وقتها , ويرى مراقبون ان رفض اعيان التبو مقابلة سيف الاسلام قد جر عليهم الويلات .

نشير الى ان منظمة العفو الدولية قد أصدرت صباح أمس تصريحا عاجلا بخصوص معاناة التبو بعد تأكدهم من المعلومات الواردة حول عمليات الهدم لبيوتهم والتى مازالت متواصلة .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home