Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
السبت 17 يناير 2009


Libya Human and Political Development Forum

بيان صحفي
قرصنة مواقع الكترونية ليبية
خفافيش الظلام ومحاولة إطـفاء شمعة الإصلاح

في الايام القليلة الماضية تعرضت مجموعة من المواقع الالكترونية الليبية الى سرقة وقرصنة من قبل جناح الديكتاتورية في ليبيا، المتسلح بالارهاب والقمع وضيق الأفق السياسي. وبأساليب غوغائية سعى الى قرصنة المواقع والدخول عليها وتدميرها والعبث فيها، وتحويلها على موقع باسم "القذافي يتحدث" وهو الموقع الرسمي للعقيد معمر القذافي. فقد طالت أياديهم الآثمة موقع "المنتدى الليبي" وموقع "الشفافية ليبيا" وموقع "أخبار ليبيا" وموقع "العدالة ليبيا"، اضافة الى مواقع الكترونية ليبية أخرى.

وقد أخذت هذه القوى الظلامية المعادية للحرية بتلفيق سلسلة من الاكاذيب والمغالطات ونشرها حول أشخاص منتدى ليبيا للتنمية البشرية والسياسية، وتزوير كميات رهيبة من الحقائق وخلط الكثير من الاوراق، في محاولة للتشويش على الرأي العام الليبي وإعطاء صورة مزورة عن هؤلاء الرجال.

ونود أن نؤكد في هذا الصدد أن هذه المواقع هي وسائل اعلامية ظلت ولعدة سنوات تعمل بشكل قانوني وشرعي، وهي حرة مستقلة تعبر عن وجهات نظر وطنية صرف. ونؤكد أنها قائمة لتوعية الرأي العام الليبي بما يدور في ليبيا وتنبيهه الى مشاكل البلد والى ما يكيده المفسدون وما يمارسونه من فساد وعبث بكل انواعه وأشكاله في السر والعلانية.

كما نؤكد أن هذه المواقع قائمة لمساندة جميع قضايا العدل والانصاف، ومناصرة حقوق الانسان، وترسيخ أسس الإصلاح في ليبيا، ايمانا منها بأن الاصلاح الشامل ومحاربة الفساد هو العلاج الوحيد لما يعيشه وطننا أزمات حادة.

وقد تأسست هذه المواقع لمناصرة قضايا الحريات والدستور وسيادة القانون وتشجيع الليبيين على المشاركة السياسية التي تمكن كل مواطن ليبي للتعبير عن رأيه، ومزاولة حقه في الاختيار، وفي المشاركة الحقيقية في بناء وطنه والمساهمة في رسم مستقبله.

وتفخر هذه المواقع والعاملون عليها بأنها كانت من أوائل من دعى الى بالاصلاح ومحاربة الفساد. وكانت في مقدمة من ساهم في كشف الفساد والمفسدين وتعرية أساليبهم. واليوم إذ يؤكد العاملون التزامهم بالاصلاح الشامل ـ بغض النظر عن من هم أعداؤه ومن هم وأنصاره ـ في داخل ليبيا، فإنهم سائرون بكل عزم وتصميم في الطريق نفسه. فدرب الاصلاح خيار لا رجعة عنه.

لقد برهنت القوى الظلامية المعادية للحرية من خلال هذه الاعمال عن إنسلاخها الكامل عن كل الشيم الليبية والعربية والاسلامية. وأنها لا تعرف الا الاساليب القذرة. وأكدت معاداتها لكل مباديء حقوق الانسان والصحافة الحرة والرأي الآخر او الرأي المستقل. كما خلت وسائلها من كل الاخلاق ومباديء الخصومة الشريفة.

ونحن على يقين بأن هذه القوى الظلامية الرجعية المتأخرة غير الحضارية لا قدرة لديها لقبول أو تحمل أي صوت مستقل أو رأي مخالف، وأنها لن تحقق اهدافها الدنيئة. ونعاهد ليبيا وأهلها بأننا وهبنا لها كل ما نملك من قدرات في سبيل الاصلاح والتنمية والحرية وكرامة المواطن.. ومن أجل غدٍ أفضل وأكرم لليبيا حرة آمنة يعيش فيها جميع الليبيين متساويين احرار.

منتدى ليبيا للتنمية البشرية والسياسية
عاشور الشامس               رئيس المنتدى
علي رمضان أبوزعكوك     المدير التنفيذي

السبت 20 محرم 1430هـ
17 يـناير 2009م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home