Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الأحد 1 فيراير 2009

بيان المثقفين الليبيين بشأن الملاحقات القضائية للكتاب والصحفيين

*   خلوا بينها والضوء   *

لقد كان البدءٌٌُ كلمةً ..........
بدء انفصال الإنسان عن سلسلة العجماوات والتحاقه بمصيره ككائن عظيم كان كلمةً .
بدء انقشاع الصمت والبُكْمَةِ وانتشار ضوء الوعي والمعرفة كان الكلمةَ
فبالكلمة تخطى الإنسان ضعفه واتضاعه أمام قوى الكون وجبروت الصدفة ،
وبالكلمة انتصب أمام تحدياتها فاعلاً . قادراً ، ومسيطراً
وبالكلمة أيضاً جَسَرَ هوةَ المسافاتِ وهوةَ الأزمنةِ وعلى ضوء قنديلها الكاشف نسج نسيج المجتمع الإنساني ؛ الذي تتداعى أطرافه لبعضها البعض في الضراء والنفع .
لقد كانت الكلمة منطوقة ومكتوبة ؛ مرسلة ومسْتَقْبَلَةً هي فرس الرهان التي اعتلى صهوتها البشر نحو مجدهم ، وبها كرافعةٍ ومرقاةٍ سجلوا انتصارهم على الغيلان والخرافة والخوف والمظالم .
وبذا يكون ضد نفسه وضد الإنسان ككائن من يقف أمام الكلمة وسريانها في العقول موضحة ومضيئة .
ضد نفسه ومع الجهل والفساد ونصيراً للخرافة من يمنع فماً من الكلام،
أو يقف في طريق الإبانة والتصريح والكشف ؛الذي تقود كتيبته الكلمةُ وسيبوء موقفه وكل ما يحاول بالخسران والهزيمة حتماً . هكذا يخبرنا التاريخ وهكذا يُنبِئنا المستقبل .
إن الكلمة هي الخط الفاصل ؛ كانت ومازالت ، بين الجهل والمعرفة ، بين الخرافة والعلم ، بين الفساد والانتصار عليه ، بين الظلم ودحر الظلم
وما مدعٍ صلاحاً أو إصلاحاً ، تغييراً أو تقدماً نحو غدٍ أفضل ويقف من التعبير وحرية التعبير موقف الملاددة والخصومة فبعد كل حساب ٍ وقبله أيضاً لن يُلمَسَ تغييرٌ ولن يسجل في كتاب النوايا الحسنة إصلاحٌ ، ولن تقطع في نهج التقدم خطوةٌ واحدة ٌ ما لم تمر تحت بوابة الكلمة وحرية الكلمة وفك عقال العقل والتفكير .

إن العَالَمَ المتحضرَ ، المنطقَ القويمَ ، العقلَ المعافى من المتناقضاتِ يقف حائراً وممتعضاً ثم رافضاً لهذا البون الشاسع بين ما يجري وما ندعيه . بين واقعٍ تأتينا به أخبارُ الملاحقاتِ تترى للكتاب والصحفيين وأصحاب الرأي، وخطابٍ باذخٍ عن التعبير وحرية الفكر وفرادة تجربةٍ في الديمقراطية تحتمل التنوع وتكفل حق الاختلاف .
إن الحياة ما كانت لتكون محتملة ً وجديرةً بكائنٍ في عظمة الإنسان لو لم تؤسس وتقم قواعدها على ظهر الكلمة وفوق صخرتها العالية.

فليرفع إذن عن الكلام الحصار، ولتكف الملاحقات التي تعلن وتطالبنا:أنْ كفوا عن التنفس والزموا الصمت .
وإنْ كان لسلم الصدقية أن يرتقى فأول درجاته هو استيداع مؤسسات القمع والترهيب : ( نيابة الصحافة . رابطة الصحفيين ، ورابطة الأدباء والكتاب ) المدججة بالكمامات واللُجُم متحفَ التاريخ حيث مع مثيلاتها ( محاكم التفتيش والمخلعة والفلقة وأحزمة العفة ) ترقد شاهدةً على كم كان الإنسان بدائياً وتحضر ، خائفاً مُخَوّفاً واطمئن ، جاهلاً باطشاً وأصبح إنساناً .
ليس أغنى من مراتع الكلمة ، وليس أوخم من مرتع ظلم المتكلمين
ثم ليس أبسط من تفعيل حق ثابت في مواثيق أقرها شعبنا ، وجعلته الشرعة الدولية واجب النفاذ والمراعاة وملزماً .. فهل من مستجيب ؟
هل من منصت لضمير الشعب وصوت الناس ؟
إنهم الكتاب ضمير الشعب وصوت الناس ، وهذا بيانهم واضح كشمس النهار

**********

جابر العبيدي / كاتب وناقد خالد الترجمان / ناشط حقوقي
محمد الصريط / كاتب وصحفي الحبيب الأمين / شاعر وكاتب
زياد العيساوي / كاتب محمد سحيم / كاتب
د. أم العز الفارسي كاتبة وأستاذة جامعية عاطف الأطرش /كاتب وصحفي
عمر الككلي / كاتب ومترجم أحمد المقصبي / أعلامي
أحمد خليفه / أعلامي فاتح مناع / مصور صحفي
نيفين الهوني / صحفية خالد المهير / صحفي
طارق الشرع / ناقد أدبي خالد نجم كاتب ومخرج مسرحي
د. أمال سليمان / كاتبة وأستاذة جامعية نوري الماقني / كاتب وناقد
حمزة الفاخري /كاتب وصحفي د. فتحي البعجه / كاتب وأستاذ جامعي
إدريس بن الطيب / شاعر وكاتب صالح قادربوه / شاعر وكاتب
عبد القادر الدرسي / كاتب نور الدين الشريف / ناشط حقوقي
أ. منى بن سعود / أستاذة جامعية إدريس المسماري / كاتب وصحفي
عبد السلام المسماري / كاتب وشاعر أ . نجوى بن شتوان / كاتبة وأستاذة جامعية
رضا بن موسى / كاتب محمد العريشية / روائي وشاعر
نعيم العشيبي / كاتب صحفي



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home