Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الخميس 24 ديسمبر 2009

وقفات مع شيخ الفنانين*

 هذا نص عامي نادر للفنان حسن عريبي، وهو نسخة وحيدة لدى الشاعر هليل البيجو.

  ولهذا (النَّص) قصة تفاصيلها لدى (غازلها و مغازلها). 

إليها

زَيْنَه تْخَلّي العقل يَشْقَىَ بِيهَا                 زَيْ ما يْقُولوا: الزَّين كلَّه فِيها

 

زَينها في سْمَاها                              زَيْنَه، الزَّيْنه تْزِيد في معناها 

يَخْفَىَ القمر، في وَين ما لْقِيناها             يا رَبْ زِيد فْ نُورها، وْعليها

 

نُورها مْنَوِرْهَا                                نُور الصباح، نَا رَيتْ في مْحاجِرها

بَادي عليها، زاد في مَظْهرها                بقصايده هليِّل يْمجِّد فِيها

 

يْقُول لي رافقني                              إمشي معايْ وشُوفها وصَدّقني

لَومي عليك لو قِلتْ لي دَالَتْني               لَحنْ القصِيد تَلْقَاه في مْيامِيها

 

طَيْبَه يا هليِّل                                   طِيب الكلام في وْجُودها يتهيَّل

يا خَيْ صَوب خَلِيل منها يْكَيِّل                يْهاتي بْها بالوصِف، ويْداريها

 

ربّي يْسلِّم                                      رمَيت رَمِيتي في جُون ياس مْظلِّم

تعقَّد لْساني ما عرَف يتكلَّم                    تعلَّق العقل بْروح، هايِمْ بِيها

 

تسْلَمْ هِـيَّ                                       وْيَسْلَم اللّي مْعاها يْصُون الغيَّه

قُول لِي فْ وَصف الزَّينْ، فيها شْوَيَّه         يا خاطري غنّي لْها غناوِيها

عاشِق الرُّوح، صادق، وْصافي النيَّه         حتى إن قالوا السَّوْ ما يِشْنِيها

سواءَ يكتبوا سواء يَسْحروا في أمَّيَه          نا حافظَه قلبي اللّي غاويها.

 

 * عن كتيب (وفاء بوفاء للأصالة والعطاء). الإحتفالية التكريمية لشيخ الفنانين حسن عريبي [19 - 20 يوليو 2009م]. صادر عن مجلس الثقافة العام ـ ليبيا.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home