Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الجمعة 3 أبريل 2009

اللجنة الليبية :
نشطاء حقوقيون ليبيون وعرب يصدرون بيانا حول بلاغات الموت

عمدت السلطات الليبية وبشكل متسارع في الأيام الماضية إلى إبلاغ أهالي ضحايا مجزرة سجن ابوسليم والتي راح ضحيتها ما يقارب 1200 معتقل سياسي، مستفيدة من أجواء الانفتاح على الغرب وخروج ليبيا من عزلتها الدولية بعد تسوية ملف لوكربي وقضية U.T.A وملهى لابيل، وبعد اتفاقيات الحرب على ما يسمى بالإرهاب، ولقد بلغ عدد المعتقلين المغدور بهم الذين تم إبلاغ ذويهم بمقتلهم حوالي 300 معتقل تقريبا.

ويعتبر ملف مجزرة سجن ابوسليم من أهم الملفات الداخلية التي تواجه النظام الليبي، إذ أن حجم وفداحة الجريمة قد يقودان - إذا ما توافرت ظروف سياسية محلية ودولية ملائمة - إلى انتقال هذا الملف إلى جهات قضائية دولية وهو ما لا يرغبه النظام فى ليبيا ويعمل على تجنبه بكافة الوسائل، ويعتبر الموقعون على هذا البيان أن الشروع في إبلاغ أسر الضحايا عن مقتل أبنائهم خطوة أساسية أولية فى اتجاه تسوية ملف هذه الجريمة التي تصنف تحت بند ((إبادة جماعية)) أو ((جريمة ضد الإنسانية)) إلا أنها غير كافية وجاءت متأخرة جدا مقارنة بحجم الكارثة والضرر المادي و النفسي الذي وقع على أسر الضحايا خلال فترة الانتظار الطويلة.

وبناءاً عليه، فإن أي تسوية لهذه القضية يستلزم مزيدا من الخطوات المهمة والضرورية لقفل هذا الملف نهائيا ووضع الضوابط والإجراءات لضمان عدم تكرار هذه الجريمة البشعة، خصوصا في ضوء تسرب بعض الأنباء عن قيام النظام بعمليات تصفية لمعتقلين سياسيين تم اعتقالهم في فترات تلت مجزرة سجن ابوسليم.

كما أن أي تسوية لهذا الملف يجب أن ترتكز على ثلاث قواعد رئيسة:

1/ أن تكون التسوية قانونية من خلال الاستجابة إلى ما طالبت به المنظمات الحقوقية الليبية ولجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه الجريمة على أن تكون مؤهلة ومستقلة وأن توفر لها كل أسباب النجاح في مهمتها بأن تعطى كل الصلاحية في استجواب كل من ترى اللجنة أن له علاقة بالقضية وأن تنشر نتائج هذا التحقيق بعد إبلاغها لعائلات الضحايا بشكل رسمي.

وتتطلب التسوية القانونية شفافية التحقيقات ووجود هيئات قضائية مستقلة ومعرفة الجناة حتى لا يفلتوا من العقوبة ، وهذا من شأنه أن يعزز ويؤكد مبادئ حقوق الإنسان ، كما تتطلب التسوية القانونية أيضا تسليم جثث الضحايا إلى ذويهم وذلك لاعتبارات قانونية وإنسانية ملحة وإجراء التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة وإثباتها في شهادة الوفاة بالشكل القانوني المتعارف عليه في مثل هذه الحالات.

2/ أن تكون التسوية عادلة آخذة في الاعتبار تعويضات دفعتها ليبيا لضحايا أجانب اتهم النظام الليبي بقتلهم، كما لابد وأن يكون مبدأ التفريق واضحاً بين الدية الشرعية والتعويض المادي والمعنوي لكل من لحق به ضرر مادي أو معنوي جراء هذه الجريمة، على أن تكون التعويضات مناسبة لحجم الضرر الذي وقع على أسر الضحايا سواء في فترة اعتقال أبنائهم أو في السنوات الطويلة التي تلت المجزرة.

3/أن تكون التسوية بالتراضي ومن دون ابتزاز لعائلات الضحايا أو استغلال الوضع المعيشي الصعب الذي تعيشه بعض عائلات الضحايا للقبول بأي تسوية كيفما كانت مشيرين إلى أن هذا الابتزاز يعد في ذاته انتهاكاً لحقوق الضحايا وعائلاتهم، وأن يكون هناك اعتراف بفداحة الجريمة والاعتذار عنها من المسئول الأول للدولة الليبية، العقيد القذافي.

وقياماً بحق النصح من قبل الموقعين على هذا البيان لأولياء دماء الضحايا - فإنهم يحذرون من أن قبولهم الدية قد يحرمهم من حقوقهم الشرعية والإنسانية في رفع دعاوى أمام الجهات المختصة لإنزال العقاب بالمجرمين وتحصيل الحقوق المادية والمعنوية المناسبة لحجم الجريمة مهما طال الزمن.

وأخيراً فإن الموقعين على هذا البيان وهم يشعرون بقيامهم بأقل الواجب في حق إخوانهم من أبناء شعبهم الذين قضوا نحبهم ليناشدون كل الأطراف في الداخل والخارج بعدم مشاركة النظام في سعيه لطي ملف القضية أو القفز على آلام الضحايا وذويهم تحت أي مبرر دون تحقيق العدالة ونيل الحقوق كاملة.

أخر تحديث 30 مارس 2009

الموقعون:-

اشخاص حسب الترتيب الابجدي

1- احمد مسعود القبائلي
2- اسعد العقيلي
3- الشارف الغرياني/ المحامي
4- الشافعى رجب الشافعى
5- جمال عيسى
6- حسن الجهمي
7- حفيظ الغويل
8- خالد المصراتي
9- خالد عمرالخويلدي
10- سالم الحاسي
11- شعبان محمد القلعي
12- صالح محمد
13- عبد الرزاق الزلاوي
14- فتحي الورفلي
15- د.محمد المقريف
16- محمد ابوقعيقيص
17- محمد مخلوف
18- محمد بشيرالورفلي
19- مرعي الطيرة
20- مصطفى على
21- منصف البوري
22- ناصر حسن برطوع
23- نجاة بوجازية
24- نجيب الحمري
25- يحي بن سليم

منظمات

● اللجنة الليبية للحقيقية والعدالة سويسرا
● المنظمة الليبية للحقوق الانسان المانيا
● حملة التضامن البريطانى الليبي للحرية وحقوق الآنسان
● التحالف الليبي الأمريكي من اجل الحرية
● الاتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الانسان
● اللجنة الليبية الدنمركية للتضامن مع سجناء الرأي
● منظمة الأمل لحقوق الإنسان السويد

هذه الوثيقة متاحة للتوقيع عليها ممن يرغب في ذلك

للتوقيع ارسل باسمك على الإيميل التالي :

bayanbosilim@hotmail.com

http://www.tibesti-libya.com/content/view/867/1/


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home