Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Thursday, 20 July, 2006


البيان الختامي
لـ تامّونت نـ ئمازيغـن نـ ليبيا - 1

إن وطننا الليبي الخالد باسمه وتاريخه وهوية شعبه وثقافته، أمانة منوطة بأعناق كل الليبيين الأوفياء. هذه الهوية التي يجسدها الواقع الجغرافي والتاريخي والحضاري والاجتماعي لليبيين عبر آلاف السنين، والتي تشكل المرجعية الأساسية لطرح الحركة الليبية الأمازيغية الساعية إلى استقلالية الولاء والانتماء إلى ليبيا من الساحل إلى عمق الصحراء.
واستنهاضا للروح الوطنية الليبية، فإن أطياف من الحركة الأمازيغية الليبية من داخل الوطن وخارجه والتي تنادت إلى ملتقى (تامّونت نـ ئمازيغن نـ ليبيا 12–16 من شهر يوليو/ أكَادير)، تعلن للرأي المحلي والإقليمي والعالمي ما يلي :
- بأنها حركة غير سياسية بالأساس، وإنما تعمل على تنفيذ كل استحقاقاتها المشروعة ورد الاعتبار لأمازيغية ليبيا "هوية ً وثقافةً ًوحضارة "ً، من خلال إيمانها بالحوار والتعاون السلمي المتحضر عبر مؤسسات المجتمع المدني المأمول خلقها في الداخل، وبإشراك المجتمع الدولي وآلياته الأممية في طرح وتداول قضيتها في إطار الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.
- إنها تتخذ من المنهج العلمي العقلاني سبيلاً ً للتناول المتخصص والدقيق لمختلف أطروحاتها الجغرافية والتاريخية والثقافية، وتنبذ كل توظيف سياسي أيدلوجي لها، كما ترفض النظرة والتعامل مع الناطقين بالأمازيغية كأقلية، بل أنها تؤمن بأن الأمازيغية هي لب مكون الهوية الليبية والعامل المشترك الأكثر عمقاً بين جميع الليبيين، ويتجسد ذلك جلياً في بقاء اللغة الليبية واقعاً حيا ً وملموساً وفي مسمياتها الجغرافية وأسماء الأعلام، وفي التوارد أللسني للأمازيغية في مفردات و تراكيب جمل اللهجة الليبية، ناهيك عن شواهد التراث والعادات والأعراف العريقة والتي لا تزال يمارسها المجتمع الليبي دون الانتباه إلي جذورها الأمازيغية.
- بأن للقضية الأمازيغية كم من الاستحقاقات العادلة والمشروعة، والمهمشة ظلماً وتعدياً مند عقود من طرف النظام الحاكم، إلا أن الحوار بشأنها أو الخوض فيها، لن يتم إلا بعد تحقيق أرضية فعلية وجادة تتجسد في الآتي:
    - الاعتراف الرسمي المعلن بالأمازيغية في ليبيا.
    - التراجع الرسمي عن جميع المواقف والقوانين المجحفة للحق الأمازيغي.
    - رد الاعتبار المعنوي لرموز الحركة الأمازيغية المتضررة.
- إنها تري بأن الحق الأمازيغي واستحقاقاته يعني كل التيارات السياسية والفكرية الليبية بدون استثناء، وتسجل باستياء تجاهل المعارضة السياسية الليبية لهذا الحق، في الوقت الذي ترحب فيه بمجهودات المنظمات الإقليمية و الدولية المدافعة عن حق الإنسان الأمازيغي أينما كان.
وختاماً فإن المشاركين قد قرروا أن يكون الملتقي سنوياً، وأن مكانه الطبيعي داخل الوطن علي أن تتوفر الأرضية لذلك.

تامونت نـ ئمازيغين نـ ليبيا
أكـادير 16 - 07 - 2006


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home