Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Sawt Libya
Saturday, 10 December, 2005


رد الحكومة البريطانية بخصوص التشويش على إذاعة صوت الأمل

رد وزير الدولة للشئون الخارجية والكومنولث البريطاني على أسئلة النائب في مجلس العموم عن دائرة ثيومارك، السيد أندرو ماكينيلي، والمتعلقة بقيام السلطات الليبية بالتشويش على قمري الهوت بيرد وتليستار 12 مما أدى إلى تعطل بث عدة محطات من بينها صوت الأمل التي تروج للديمقراطية وحقوق الإنسان في ليبيا. كما اعترض التشويش الاتصالات العسكرية والأمنية لدولتي الولايات المتحدة وبريطانيا.

وفي خطاب الرد على الأسئلة قالت الوزارة: "أنها علمت بأن تيليستار 12 قد تعرض إلى بعض الاعتراضات التقنية، ولاحظت أن هناك اتهامات بأن هذا الاعتراضات مصدرها ليبيا. وأنه إذا ما ثبت صحة هذه التدخلات فستكون مخالفة لقواعد الاتصالات الدولية الخاصة باتحاد الاتصالات الدولية التابع للأمم المتحدة." وأضاف الخطاب بأن "الاتصالات الحكومية قد تكون قطعت، وأننا نجري المزيد من التحقيقات. وأنه بعد نقاش مع السلطات الأمريكية، ومكتب الاتصالات، وشركة لورال سكاي نت، فقد أثار السفير البريطاني في طرابلس الأمر مع السلطات الليبية على أعلى مستوى. وأن الحكومة تواصل العمل نحو إزالة العوائق التي تحد من حرية التعبير والمعلومات، ولخلق البيئة التي من خلالها يمكن لحرية التعبير وحرية الإعلام أن تزدهر."

والشركة وهي تنتظر الإجابة على بقية الأسئلة والأكثر أهمية لتؤكد على الآتي:

· أن الشركة لن تتنازل عن حقها في حرية استخدام الفضاء المفتوح لتمكين الليبيين من ممارسة حق التعبير الكامل عبر صوت الأمل. وأنها لا تقبل أقل من حقها الكامل في استئناف البث وبأقصى سرعة. وأنها عازمة على استخدام كافة الوسائل المشروعة في سبيل انتزاع هذا الحق بما فيها حق مقاضاة السلطات الليبية، ومن يتواطأ معها من الحكومات الأخرى صاحبة الشأن.

· تعبر عن أسفها الشديد للغة المراوغة التي استخدمتها الحكومة البريطانية في الرد على سؤال النائب المحترم، وعدم تسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية، وهي أن السلطات الليبية ارتكبت قرصنة إلكترونية عن عمد مخالفة بذلك المعايير الدولية المتعارف عليها.

· تستغرب الشركة صمت المحطات الدولية التي تعرضت للقرصنة على ما حدث. في الوقت الذي نقدر لبعض وسائل الإعلام الغربية والعربية تغطيتها للعمل الفاضح التي قامت به السلطات، وللصمت المريب للحكومات الغربية التي طالما تشدقت بالديمقراطية وحقوق الإنسان، تستغرب تجاهل قنوات فضائية عربية مهمة كالجزيرة والعربية لهذا الإجراء المشين رغم تزويدنا لها بكافة المعلومات الموثقة.

إذاعة صوت الأمل
شركة Advanced TV & Satellite Ltd
لندن
9 ديسمبر 2005


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home