Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
لجنة العمل الوطني الليبي في المملكة المتحدة
The Committee for Libyan National Action in the UK

الإربعاء 11 نوفمبر 2009



بسم الله الرحمن الرحيم

لا.. للتوريث المقيت!

بيان المعتصمين امام المكتب الشعبى بلندن
يوم الثلاثاء الموافق 10 من نوفمبر 2009

الأخوات والأخوة الكرام ..

• ماذا بعد أربعة عقود زمنية مضنية، تحت حكم النظام الفاسد فى ليبيا ؟.
• ماذا بعد حقبة كريهة من الظلم، والقهر، والفقر، والإستبداد ؟.
• ماذا بعد عهد مرير، ساده القتل، والقمع، والجور، والذل، والغبن، والهوان ؟.
ماذا بعد كل ذلك ؟.

***

إن الإجابة على التساؤلات السابقة، التى تدور حول معرفة مستقبل ليبيا، بعد فترة ـ تجاوز مداها ـ أربعة عقود مشينة تحت حكم النظام الفاسد، سهلة ومشاع نَّبأُها بين الملأُ. فالكل يعلم كنه كافة ترتيبات المشروع القادم، الذى ذخره رأس النظام الفاسد ـ فى جعبته ـ لمستقبل شعب ليبيا المغلوب على أمره.
إن الآتي فى سماء مستقبل ليبيا، وشعبها المنكوب، هو التوريث (المقيت) ! الذى يطمح الرأس الفاسد ـ المسيطر على حكم ليبيا ـ إلى إرساء كيان أركانه، من خلال ترتيبات سياسية وإدارية، يجرى العمل على قدم وساق، لتثبيت آمادها الهادفة لجعل مقاليد السلطة فى البلاد مقصورة على سلالته الكريهة.
ولعل الشعب الليبي، يعلم الآن، وبدون مواربة، أن مشروع توريث الحكم قد أخذ حيزه ونصيبه الكافي، من التهيئة النفسية بين أفراده؛ كما يعلم كل فرد فيه، أن هذا المخطط الشرير قد قفز خطوات عديدة فى مرحلة التأسيس المبدئية، وأنتقل من توه لأولى خطوات مرحلة التطبيق العملي، وتثبيته على أرض الواقع.
ولعل كل مطلع على الشأن الليبي، يعلم بأن رأس النظام الفاسد لن يبرح كرسي السلطة قبل أن يُجلس عليه أحد أبناءه الأشرار. وهو لايكثرت ـ ولو بمقدار عقلة صباع ـ برأي الشعب الليبي فى هذا السياق على البتة.

***

الأخوات والأخوة الكرام ..

إن إعتصامنا اليوم، قد جاء لأجل إعلان رفضنا القاطع لأمر التوريث البغيض. بصرف النظر، عن كون صوتنا فى هذا الصدد، بمثابة صرخة الأبكم، التى يرى الجميع سمات تعابيرها الواضحة على قسمات محيا صاحبها، دون أن يتمكن أحدهم من سماع صداها فى آذانهم.
إن الصوت الوحيد المسموع، والمؤثر والقادر ـ فى هذا المضمار ـ على وقف تنفيذ هذا المخطط الشرير، وعلى إسقاط النظام الفاسد (بذاته)، هو صوت الشعب الليبي فى داخل البلاد، بكامل تعداد أفراده، بإستثناء الشرذمة المستفيدة من حماية رأس السلطة الفاسدة.
وبعد إستثناء فقهاء السلطان من جماعة الأخوان المسلمين، الذين عبروا عن رأيهم ـ المخالف لرأي الشعب الليبي ـ ضمن إطار صفقة مخجلة باعوا من خلالها ضمائرهم (رخيصة) للشيطان فى سوق النخاسة السياسية، من أجل نيل حظوة بخيسة، أو بعض العطاء.
ومن الأهمية بمكان، فى هذا السياق، أن مناصرة وتأييد أمر التوريث، من قبل شريحة أو فئة معينة، منضوية تحت إطار حزب ديني أو تنظيم سياسي أو غيره، يُعد مزايدة رخيصة، خالية من رصيد المصداقية والموضوعية.
لأنه لا أحد ـ فى هذا الخصوص ـ يملك حق تقرير مصير قضية هامة تتعلق بمصلحة الشعب الليبي؛ الذى هو صاحب الحق فى البث بمثل هذه المسألة المصيرية، دون سواه. ومن ثمة، فإن مزايدات الفئات المتملقة والإنتهازية فى هذا المنوال، يُعد من ضمن ضروب التطفل، واللصوصية.

***

الأخوات والأخوة الكرام ..

إن إعتصامنا اليوم، موجه إلى شعبنا الليبي فى الداخل، عله يتحرك قبل فوات الآوان، لإيقاف مهزلة التوريث. بل عله يفيق من سباته الطويل، ويُسقط حكم النظام الفاسد برمته، ويحرر إرادته المكبلة بقيود القهر والظلم والإستبداد

لجنة العمل الوطنى الليبى فى المملكه المتحده


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home