Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home

The Committee for Libyan National Action in Europe
Sunday, 17 October, 2006

                                                   

البيان المشترك
بشأن قضية الايدز وملف حقوق الانسان
فى ليبيا

نقف اليوم فى اعتصامنا هذا أمام محكمة العدل الدولية.. باعتبارها رمزا للعدالة المفقودة فى ليبيا نتيجة غياب الحياة الدستورية وغياب دولة القانون والشرعية فى ظل حكم عسكري شمولي اتخذ أسلوب حكم مستندا لأحكام قوانين تعسفية انتهكت الحريات وحقوق الإنسان,, وبالتالي غياب حرية الرأي والتعبير. وانتشار أسلوب القمع والاعتقال السياسي ومحاربة كل فكر معارض لما هو سائد ألان فى ليبيا..
ونتيجة تغييب الوعي السياسي وانعدام حرية الرأي والكلمة.. تعتم إعلام النظام الحاكم فى ليبيا فى تبيان حقيقة انتشار مرض فقدان المناعة"الايدز" بين أطفالنا الأبرياء البالغ عددهم أربعمائة وعشرون طفلا ,, توفى منهم خمسة وخمسون طفلا اواكثر والبقية تأتى,, ناهيكم عن مأساة اسر واهالى أولئك الأطفال الضحايا.
ومتابعة لهذا الملف الانسانى, تبين تلعثم الأجهزة المسئولة فى إصدار البيانات والتصريحات المتناقضة.. تارة يتم إرجاع السبب الى الحصار الدولي الذى فرض على البلاد نتيجة تصرف السلطات الحاكمة اللاانسانية..وتارة يتم إرجاع السبب الى عدم وجود الأدوات والمعدات الكفيلة بعدم انتشار العدوى.. وتارةاخرى يتم إرجاع السبب الى عدم توفر العدد الكافي من الحقن المعقمة المستعملة داخل مستشفى الأطفال.. كل هذه التصريحات كانت فور اكتشاف المرض بمستشفى الفاتح للأطفال بمدينة بنغازى..ثم وصل الامر اخيرا الى اتهام شاب فلسطينى وممرضات بلغاريات فى قضية تمس امن البلاد وجريمة حقن الاطفال بهذا الفيروس الفتاك.
وتم تداول هذه القضية فى اجواء سياسية ساخنة.. تدخلت فيها عوامل خارجية ايضا,,وتم الضغط على النظام الحاكم فى سبيل انهاء هذه القضية بطريقة سياسية.
فى اشارة واضحة بان السلطات الليبية هى المسئولة عن انتشار هذا الفيروس..حيث ظهرت ادلة قوية تؤكد بان هذا المرض منتشر فى ليبيا قبل وصول الشاب الفلسطينى والممرضات البلغاريات الى مستشفى اطفال بنغازى ومن ثم تمت المطالبة العلنية بالافراج عنهم جميعا.
بناءا عليه وبعد كل هذه الحيثيات فاننا نتوجه للرأى العام العالمى من هذا المكان الذى نعتصم امامه الان بان بتم تشكيل لجنة محايدة من رجال القانون والاطباءالاخصائيين وذلك بغرض اعادة النظر فى كل مجريات هذه القضية والعمل على كشف الحقيقة واحقاق العدالة لبيان من المسئول الفعلى وراء هذه الجريمة البشعة ولو ادى الامر الى تشكيل محكمة دولية خاصة للتحقيق فى هذه الوقائع ومحاكمة المجرم الحقيقى بدل الزج بابرياء قد لاتكون لهم يد فيما نسب اليهم.
وفى هذا الصدد نؤكد مجددا بأن ملف حقوق الانسان فى ليبيا تعرض ولازال يتعرض لابشع الانتهاكات التى ادت الى انتشار الظلم.. الفساد الادارى والمالى وانهيار البنى التحتية.. بدليل انتشار الامراض الفتاكه ولم تحرك السلطات الليبية ساكنا.
وللتدليل على استمرار النظام فى انتهاكه لحقوق الانسان.ليس فى مجال الطب والخدمات الصحية.. بل استمراره فى التنكيل بكل المعارضين للنظام الحاكم..نلفت انتباه الجميع الى اخر هذه الانتهاكات حيث تعرض الدكتور" ادريس بوفايد. الامين العام للاتحاد الوطنى للاصلاح. الذى تم تأسيسه فى سويسرا. للاعتقال السياسى والاختفاء القسرى فى بداية شهر نوفمبر2006 وهو من المعارضين السياسيين الذين عادوا الى ارض الوطن لممارسة حقه فى العمل السياسى من الداخل بعد ان اطلق العقيد القذافى وابنه سيف الدعوات المحرضة لليبيين المقيمين بالخارج بالعودة وممارسة حريتهم فى التعبير دون قيد اوشرط.
ولما كان ذلك كذلك.. فاننا من هذا المكان نطالب كافة المنظمات والهيئات الدولية ذات العلاقة بحقوق الانسان.. بظرورة العمل على الزام النظام الحاكم فى ليبيا بان يعمل على تحقيق مايلى:
اولا.: اعادة التحقيق فى قضية الاطفال المصابين بمرض الايدز والكشف عن الملابسات الحقيقية وراء انتشار هذا المرض.. وذلك من خلال السماح بلجان محايدة من رجال القانون والاطباءالاخصائببن.. والكف عن المماطلة والتسويف فيما يسمى بالحلول المقترحة لحل هذه القضية عن طريق التفاوض الغير مجدى.
ثانيا/: الزام النظام الحاكم فى ليبيا بالافراج عن الدكتور: ادريس بوفايد.. وكشف مصيره ومصير باقى المغيبين قسرا منهم على سبيل المثال: منصور الكيخيا وعزت المقريف وجاب الله مطر..
ثالثا: إلغاء كافة القوانين المكبلة للحريات والمنتهكة لحقوق الانسان. والغاء ماسمى بالمحاكم التخصيصة التى تنظر فى القضايا السياسية.
وماضاع حق وراءه مطالب

التوقيعات
لجنة العمل الوطنى على الساحة الاوربية
الاتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الانسان


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home