Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
لجنة التضامن مع سجناء الرأي في ليبيا
Libya Prisoners Of Conscience Solidarity Committee ( LPCSC )

Wednesday, 12 March, 2008


Tel.: 0049 (0) 163 902 78 19 -- e-mail: lpcsc@yahoo.com

خبر صحفي

عقدت يوم الثلاتاء الموافق ليوم 11 مارس 2008 محكمة أمن الدولة برئاسة القاضي بشير المعلول جلستها بسجن بوسليم للنظر في قضية معتقلي 17 فبراير. وقد سُمح فقط لأهالي المعتقلين بحضور الجلسة والتي وُصفت بأنها هادئة وأكثر الجلسات جدية، حيث ترافع المحامون جميعهم عن موكليهم بكل وضوح وجرأة. وكان يمثل المتهمين كل من:

المحامي ابراهيم الغويل
المحامي محمد الزوام
المحامية رتيبة
المحامي طارق اعوينة
المحامي نجيب القلالي
المحامي شعبان بوسته

وقد دافع المحامي ابراهيم الغويل بشدة عن موكله جمال الحاجي وبقية المتهمين ووصفهم بأنهم " كوكبة سبّاقة في محاربة الفساد" وأعلن تضامنه الكامل معهم ووقوفه قلبا وقالبا مع قضيتهم. وأضاف الغويل قائلا " لو أن كل شخص يعبر عن رأيه وينتقد مستنقع الفساد فعليكم وضع الشعب الليبي برمته في السجن" ووصف سجنهم بأنه باطل وغير قانوني.

أما المعتقلين فقد كانت معنوياتهم عاليه حيث دافعوا جميعاعن أنفسهم بشجاعة ووصفوا نشاطهم السلمي بأنه نداء الواجب من أجل مصلحة ليبيا ومصلحة الشعب الليبي . وطالب جمال الحاجي السماح للمنظمات العالمية بزيارتهم والكشف عن أحوالهم الصحية المتدهورة. ووجه الحاجي كلامه الى الأهالي بتكثيف جهودهم من أجل السماح للمنظمات الحقوقية العالمية بزيارة أبنائهم في السجون.

عند منتصف الوقت المحدد أعلن رئيس المحكمة القاضي بشير المعلول رفع مداولات الجلسة للإستراحة وطلب من اهالي المعتقلين مغادرة القاعة. بعد استئناف الجلسة مباشرة أعلن رئيس المحكمة تأجيل جلسات المحكمة حيث ستواصل جلساتها يوم 14 ابريل القادم للنطق بالحكم.

وقد تغيّب عن هذه جلسة المحكمة كما هو الحال في الجلسات السابقة كل من جمعة بوفايد شقيق الدكتور ادريس بوفايد وعبدالرحمن القطيوي. ومن المعلوم بأن جمعة بوفايد وعبدالرحمن القطيوي لازال مصيرهما مجهولا تماما ويخشى بأنهما لقيا حتفهما من جراء التعذيب.

ومن ناحية أخرى تواصل لجنة التضامن مع سجناء الرأي في ليبيا تكثيف جهودها من أجل مساندة المعتقلين السياسيين في ليبيا حيث ستنظم حملة دولية مشتركة مع النادي العالمي للكتاب والأدباء PEN CLUB كذلك حملة أخرى مع الإتحاد الجمهوري للمحامين الألمان.

وفي هذا الصدد تعلن لجنة التضامن مع سجناء الرأي في ليبيا عن مواصلة حملتها لجمع التوقيعات لمساندة المعتقلين السياسيين والمطالبة بإطلاق سراحهم وتوضيح مصير المختطفين والمغيبين قسرا في ليبيا وقد تجاوز عدد الموقعين والذي وصل اللجنة حتى الآن 600 توقيعا، ونرجوا من كافة السادة والسيدات الذين يشاركون في جمع التوقيعات إرسال القوائم على عنوان اللجنة.

لطبع قوائم التوقيعات باللغة الإنجليزية وبقية اللغات الأوروبية أو المشاركة في التوقيع على حملة لجنة التضامن مع سجناء الراي في ليبيا أضغط على الرابط التالي:
http://www.libya-almostakbal.net/7amalatE3lamia/November2007/lpcsc_arabconference121107.html

لجنة التضامن مع سجناء الرأي في ليبيا
11 مارس 2008

صورة الى المفوضية السامية لحقوق الإنسان/ الأمم المتحدة/ جنيف
صورة الى منظمة العفو الدولية/ امنستي انترناشيونال /لندن
صورة الى وكالات الأنباء والصحافة العالمية


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home