Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
التحالف الوطنى الليبي
Libyan National Alliance

www.libyanalliance.jeeran.com

الثلاثاء 1 سبتمبر 2009

    التحالف الوطنى الليبي                 Libyan National Alliance

بيان

الذكرى الأربعون لمأساة سبتمبر فى ليبيا

يستذر المكتب السياسى للتحالف الوطنى الليبى فى الذكرى الأربعين لتغييب الشرعية الدستورية فى ليبيا، ويذكّر أمتنا ، والرأى العام العربى والدولى بمأسـاة الإنقلاب العسكرى الذى حدث فى الأول من سبتمبر سنة 1969م الذى أطاح بالشرعية الدستورية، وانتهك سياد الدولة وأسـتباح حقوق الشعب بالبطش والإكراه . ويذكّر التحالف الوطنى الليبى بعمليات الإدانـة والرفض والمقاومــة التى صاحبت ظهر الملازم معمر القذافى وأعلنت عنها ومارسـتها عناصر من قواتنا المسـلحة ومن بعض أعضاء ما عُرف بمجلس قيادة ( الثورة ) وقد دقّت بها " منذ الأشهر الأولى لعملية الإنقلاب " ناقوس خطر الـنوايا التى تسـتكن الشخصية النرجسية للملازم معمر القذافى وتماهيه مع حال التهور والنزق والطمـع و الإنحـراف.

ثم و بإنفراد معمر القذافى بالسـلطة فى ليبيا ؛ غرقت البلاد ى بحور من دماء ضحايا أبناء شـعبنا فى السـجون والمعتقلات ، و على أعواد المشـانق ، وأغرق الحدود الإقليمية لليبيا فى صراعات و حروب مازالت تتمـاثـل أثـارهـــــا السياسية والإقتصادية و الإجتماعية فيما أصـاب النسـج الوطنى للمجتمع الليبى على إمتداد مدن وقـرى وجبال وصحراء ليـبـيا؛ برا و بحرا و جوا فى تشـاد وأوغاندا وف تنزانيا، وطالت دســائسه التأمرية و مخططاته التخريبية مصر والسودان و المغرب والجزائر و تونـس .

وقد أصح الواقع الليبى خلال الأربعة عقود الماضية ؛ وحتى مرحلته الراهنــة غارق فى مفا سـد وهالك وبلايا السياسات التدميرية التى يسـتحيل على البلاد الخروج منها إلاّ بالغيبيــة الكاملة لصـانع هذه البـلايا العقيد معمر القـذافى ولما كان الواقع الوطنى يفرض التزاما بالبحث عن مخرج لأزمتـه ، وما ترتب على فاجعة الإنقلاب العسكرى فى الأول من سـبتمبر سنة 1969م ونمو النبتة الشيطانية لظاهـرة العقيد معمر القذافى ؛ فإن المكتب السياسى للتحالف الوطنى الليبى وهو يدرك أعاد هذا الواقع ومعطياته الكارثية فى بلادنا على كافة الصُعد، وفى عمق النسـج الوطنـى السـيا سـى و الإجتماعـى إنما يؤكـد على الآتـــى :

أولا : إدراك شـعبنا لحقيقة خفايا وخبايا ( خـديعة ) ما يسـمى بمشـروعى " الإصلاح و التوريث " فى ليبيا ويُنبـه على بعض عناصر القوى السياسية و الإجتماعية فى داخل ليبيا و فى المهجـر ؛ الذى ينســاق وراء أوهـام خادعة ــ تسـتغل و توظّف أمانى وطموحات شـعبنا و ضمـأه للحرية والديمقراطية والعدالة و حقوق الإنسان ــ و تتجلى خطورتها و عمق كارثيتها فيما وراء ثالث ثالوث محاذيرهـا و محظوراتها ؛ شـخص Taboo معمر القذافى مقرونا بقد سـية مبدئى " الدين و الوطن " ، وهو مشـرع لا يعدو أن يكون أكثر من محاولة أخيرة و يائسة لشرعة أوليجيركية النظام القائم على دكتاتورية شخص العقيد معمر القذافى وسـتر أبدى لخفايا و شـبهات علاقاتـه .

ثا نيا : أن أية قوى سياسية تضطلع ، أو تتهيىء لها أسباب التغيير والإصـلاح فى ليبيا سوف لن تنال كامل رضاء شعبنا إلاّ من خلال وثيقة وطنية تحاكم و تحاسب شخص العقيد معمر القذافى بعد عزله وإلغاء كافة صـلاحياته وتدين سياساته و تجرم أفـعـاله ، .. وتلتزم هذه القوى بترك مسـألة " شـكل نظام الحكم و مبدأ تبادل السلطة " فى ليبيا خاضعــة لكامل إرادة الشـعب فى جســم انتخابى ديمقراطى حــر .

ثالثا : عودة الشرعية الدسـتورية فى البلاد ، وإعادة التأكيد على ما نصذّت به " مقدمة " الجمعية الوطنية التأسيسية فى الدستور الوطنى الصادر فى 7 أكتوبر سنة 1951م. " وهى جزء لا يتجزء من أحكامه " بالعمل على : ( تكوين دولة ديمقراطية مستقلة ذات سيادة تؤمن الوحدة القومية و تصون الطمأنينة الداخلية وتهىء وسائل الدفاع المشتركة و تكفل للأمــة العدالة و تضمن مبادىء الحرية و المساواة والإخاء و ترعى الرقى الإقتصادى والإجتماعى و الخــير العــام ) .

رابعا : دعـوة كافة الخيّرين من أبناء شـعبنا ى الداخل و فى المهجـر ؛ افرادا و جماعات للتصدّى للمؤامرة الخطيرة التى تسـتهدف تفكيك المشــروع الوطنى للمعارضة الوطنية الليبية وإجماعها على مبادىء و ثوابت النضال الوطنى ى مواجهة الدكتاتورية الأولجيركية المســتبدة طغيانا و ظلما .

ولأن التحالف الوطنى الليبى ؛ مشــروع وطنى رامــز لوحدة كافة فصائل وقوى حركة التحرر الوطنى الديمقراطى فى ليبيا فى ظل ميثاقــه ، وثوابت النضال الوطنى التى أجمعت عليها قوى المعارضة الوطنية منذ الدعـوة التى اطلقتها الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا و كل من التحالف الفوطنى الليبى و هيئة التنسيق للقوى الوطنية الديمقراطية و منظمة تحرير ليبيا فى أكتوبر سنة 1993م وذهب ضحية لها المناضل الوطنى المغيّب ( منصور رشيد الكيخيا ) أمين عام التحالف؛ فإن المكتب السياسى للتحالف الوطنى الليبى يـؤكد اليوم أكثر من أى وقت مضى على ضرورة الإدراك الوطنى الكامل للمسئولية التاريخية التى تتحملها قوى المعارضة الليبية فى هذه المرحلة التاريخية الحاســمة تجاه ليبيا و شـعبها و مستقبل اجيالهـا.

ولنردد جميعا قول الله تعالى من بعد بسم الله الرحمن الرحيم : ( وقال موسى ربّنا إنّكا أتيت فـرعون وملأهُ زينـة وأموالا فى الحياة الدُنيا ربّنا ليُضـلوا عن سـبيلك ربّنا أطمــس على أموالهم و أشد د على قلوبهـم لا يؤمنوا حتى يروا العـذاب الأليـم ) صدق الله العظيم . ( الآية(88) من سورة يونس ) .

صدر فى المهجر فى 31 أغسطس سنة 2009م

المكتب السياسى
للتحالف الوطنى الليبى


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home