Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Constitutional Union

http://www.LibyanConstitutionalUnion.net

Friday, 3 February, 2006

 


بسم الله الرحمن الرحيم

علاقتي بالملك ووليّ العهد (رحمهما الله) (1)

محمد بن غـلبون
رئيس الإتحاد الدستوري الليبي
chairman@libyanconstitutionalunion.net

بسم الله الرحمن الرحيم
2 فبراير 2006
لقد ضحكت ملء شدقيَّ "المتورمتين" على حدّ وصف كاتب مقال "الشرعية الدستورية بين الحقيقة والأهواء الشخصية" من الصورة الهزلية التى رسمها لي فى مقاله المذكور. ولا شك عندي في عدم صحّة الأسم الذي انتحله كاتب هذا المقال الذي نُشر في عدد من المواقع الليبية في نهاية شهر ديسمبر الماضي، ووقعه باسم د.سليمان الفيتوري.
والفواتير الذين عرفتهم طيلة حياتي، وهم كثيرون، أبعد ما يكون عن هذا المنطق، وأرقى بكثير من هذه العقلية، فقد توثقت بيني وبينهم أواصر صداقة متينة وأخُوّة حميمة، كانت في خلفيتها على الدوام محبتي العميقة وجميع أفراد أسرتي لجدّهم سِيدي عبدالسلام (رحمه الله) الذي نفخر برابطتنا الوثيقة به. وحتى عندما احتكّ أحدهم مؤخراً بالإتحاد الدستوري وأظهر كراهية غير مبرّرة للغلابنة، إلا أن ذلك لم يدفع به للإنحدار لتبني أسلوب السفاهة والإبتذال، والخروج عن حدود اللياقة التى تفرضها قواعد أدب الحوار والإختلاف فى الرأي، مما يؤكد ما أعرفه عن الفواتير من حسن تربية ورقيّ أخلاقي. ولذلك فإنني سأشير لصاحب المقال المذكور كلما اضطُررت لذكره "بالكاتب" تنزيهاً "لأولاد الشيخ" عن بذائته. وسأقصر حديثي حول المقال المذكور في نقطتين فقط، وذلك لكونهما يمسان أساس صلب القضية الوطنية، التي تفرض علينا عند تناولها الحرص على توضيحها بصراحة متناهية، وعلى تقديم كافة المعلومات التى تُفيد كل مهتم بها، والنقطتان المشار إليهما هما علاقتي بالملك وبوليّ العهد رحمهما الله، أما ما جاء في حقّي من إساءة وتجريح فإنني سأعرض عنه.

أما بخصوص الملك فهناك تفصيل لتلك العلاقة في جواب على إستفسار الأستاذ فرج الفاخري الذي طرحه في الحلقة الثانية(1) من سلسلة "الفرص الضائعة" والمنشور على موقع "ليبيا وطننا" بتاريخ 23 سبتمبر 2005، وسينشر ذلك الجواب في حينه بإذن الله، ولن أسمح لهذا الكاتب بإرباك البرنامج المعدّ لذلك.
ولكنني لا أستطع أن أغالب الرّغبة في انتهاز هذه الفرصة التي أتاحها لي لأتباهَىَ بتلك العلاقة الفريدة بجلالته وذلك بإلحاق عدد من الصور الفوتوغرافية من الألبوم العائلي بهذا الجزء، والتي تُنشر لأول مرة.

وسيأتي الحديث عن العلاقة بولي العهد قريباً إن شاء الله، غير أني لازلت آمل أن يتكفل ابنه بتغطية هذا الجانب من خلال ما يعرفه عن تلك العلاقة، التى شهد عليها بنفسه، وأطلع على ما أكتنفته من ارتباط وصداقة حميمة وحسن تعامل وود بالغ، وأن يجنّبني –ونفسه- الحديث عنها من منطلق الدّفاع عن النفس.

وفي الختام أودّ أن أسجل شكري و امتناني لكل من دافع عنّي و أخص منهم على وجه التحديد السيد آدم الدالي(2) والسيد محمد حسين الجهاني(3) والكابتن صلاح عبدالعزيز(4) والسيد احمد سالم مصباح(5) و قبلهم جميعا الأستاذ فاضل المسعودي حفظه الله ومنّ عليه بالشفاء العاجل.


*    *    *

ملحق الصور

مجموعة من الصور العائلية مع سِيدي ادريس رحمه الله ومولاتي الملكة فاطمة حفظها الله و متعها بالصحة

شقيقي المرحوم علي عبده بن غلبون مع سِيدي ادريس رحمه الله (أغسطس 1982)

والدي المرحوم عبدُه محمد بن غلبون والمرحومة جدتي الحاجة نجية
مع سِيدي ادريس رحمه الله (شتاء 1982)

المرحوم والدي مع سِيدي ادريس رحمه الله (أواخر سنة 1981 ـ من شريط فيديو)

المرحوم والدي مع سِيدي ادريس رحمه الله (صيف 1982 ـ من شريط فيديو)

أطفالي مع سِيدي ادريس رحمه الله (الإجازة المدرسية لصيف 1982)

مع مولاتي الملكة فاطمة حفظها الله في مكة المكرمة (موسم الحج 1415هـ الموافق 1995)

مع مولاتي الملكة فاطمة، متعها الله بالصحة، وأخي هشام بن غلبون (القاهرة - نوفمبر 2003)

________________________________________________

وصلات ذات صلة :
(1) الحلقة الثانية من سلسلة "الفرص الضائعة"
http://www.libya-watanona.com/adab/ffakhri/ff23095a.htm

(2) مقالة السيد آدم الدالي : "الدكتور سليمان الفيتوري: بين الجهل المركب و محاكمة بن غلبون"
http://www.libya-watanona.com/adab/aaldali/ad02016a.htm

(3) مقالة السيد محمد حسين الجهاني : "رد على مقالة الشرعية الدستورية بين الحقيقة والأهواء الشخصية"
http://www.libya-watanona.com/adab/maljhani/mj04016a.htm

(4) مقالة الكابتن صلاح عبدالعزيز : "بن غلبون.. رمز الشجاعة والوفاء"
http://www.libya-watanona.com/adab/saziz/sa08016a.htm

(5) رسالة السيد احمد سالم مصباح : “Response to Dr. Sulaiman al-Faituri’s Article”
http://www.libya-watanona.com/letters/v2006a/v08jan6a.htm

ـ رسالة مفتوحة إلى الأمير محمد الحسن السنوسي
http://www.libya-watanona.com/news/lcu/lc03016a.htm


 

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home