Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
جبهة التبو لانقاذ ليبيا
The Front of Tabu for the Salvation of Libya ( FTSL )

www.altboo.com

السبت 19 ديسمبر 2009

بيان

يا أبناء شعبنا الليبي المقهور
إلى أنصار الحرية والديمقراطية في كل مكان

توافد أعضاء القيادة المركزية لجبهة التبو لإنقاذ ليبيا ـ منظمات المهجر ـ خلال الأسبوع الماضي إلى العاصمة الفرنسية ، باريس ، لمناقشة الخطوات التحضيرية للمؤتمر الثاني للجبهة الذي سيعقد خلال الفترة القريبة القادمة في مكان لم يحدد بعد إضافة إلى مناقشة الجوانب التنظيمية للجبهة وسبل تفعيل العمل النضالي من أجل الإسراع بالخلاص من الطاغية المستبد وقد تلخص جدول أعمال المؤتمر فيما يلي :

أولاً : تنظر قيادة الجبهة بعين الفخر والإجلال إلى مواقف شعبنا الرافضة للاستبداد ، وتوجه تحية شكر وتقدير إلى أبناء شعبنا الليبي على انتفاضاتهم المتواصلة في الكفرة وزوارة وبنغازي وكل المدن الليبية وإذ تشد القيادة على يد أخوتها في النضال تؤكد استمرارها معهم وبهم حتى ساعة الخلاص من الديكتاتورية وكما تؤكد قيادة الجبهة وقوفها مع أهالي شهداء مجزرة سجن بو سليم وكل ضحايا النظام الفاشي الدموي حتى تتحقق مطالبهم ويتم القصاص من الديكتاتور وأذنابه .

ثانيا: تم مناقشة التقريرين السياسي والتنظيمي الذي تقدمت به لجنة صياغة البرنامج ، وتم إرساله إلى منظمات الداخل حتى يتم مناقشته وطرحه في مؤتمر موازٍ لقيادة الداخل سيعقد لاحقا على أرض الوطن أو في إحدى الدول المجاورة ليتم إقراره كسياسة عامة بعد الأخذ بملاحظات الأخوة أعضاء وكوادر الجبهة وسيتم طرح النقاط الرئيسية في البرنامج والخاصة بقضية شعب التبو على القوى الوطنية الفاعلة في الساحة الوطنية الليبية وفي المهاجر ليتم مناقشته على الملأ قبل إقرار صياغته النهائية حيث أصر جميع قيادات القيادات .

ثالثا : تم إقرار مشروع عمل وطني بعد مناقشته باستفاضة حيث سيتم توجيهه للمناقشة مع كل القوى والشخصيات الوطنية والفعاليات المدنية الليبية ليتم فتح أكبر جبهة مواجهة على أرض الوطن للنظام الفاسد الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة وتهيئة الأرض للبديل الديمقراطي الذي سينقذ البلاد والعباد والابتعاد عن المهاترات القائمة على الإشاعات التي يغذيها ويروج لها النظام وخدمه .

رابعا : تم الاتفاق على خطة العمل القادمة بالتفاصيل وتم تشكيل لجنة الربط بين الداخل والخارج وآليات جديدة وأكثر فعالية لهذا الربط تاركين أمر تحديد تواريخ التصعيد في الداخل لقيادات الداخل على أساس التنسيق المتبادل وتم انتخاب قيادة جديدة مشرفة على الجبهة وقيادة ظل أول وظل ثاني في حال حصول مكروه مع أي من قيادات الصف الأول في رحلة الدفاع عن الأهل والوطن .

خامسا : حيى الاجتماع وسائل الإعلام العربية والعالمية الناطقة بالعربية والفرنسية التي أرسلت مندوبيها لجلسة الافتتاح وشكرهم على تفهم القضايا الليبية بشكل عام وقضية شعب التبو بشكل خاص وأبلغتهم رجاء بأن ينقلوا ما يروه على أرض الواقع في وسائل إعلامهم ووجهت القيادة نداء إلى وسائل الإعلام التي لم تحضر جلسة الافتتاح أعربت فيها عن أملها في أن تخرج من سياسة الصمت حيال جرائم النظام الليبي ضد أبناء التبو والتي بلغت حد الشروع بحملات الإبادة الجماعية لشعب التبو وعموم المعارضين الليبيين في أكثر من مكان .

سادسا : تناول المؤتمرون الأوضاع الداخلية بالتفاصيل وعرجوا على الخطوات الفاشية التي يؤسس لها الطاغية في مواجهاته مع عموم الشعب الليبي ومع أبناء التبو بشكل خاص واتفقوا على خطورة المرحلة القادمة التي ستشهد مواجهات دامية بين الشعب والنظام مواجهات لا بد منها رغم نتائجها الكارثية وأعلن المؤتمرون عزمهم المضي مع عموم أبناء الشعب الليبي المقهور حتى تحريره من زمرة القذافي ورفعوا شعار الشهادة أو النصر ووجهوا إلى أبناء الشعب الليبي برسالة مفادها أخذ الحذر من مخططات النظام القادمة ورفع اللحمة بين أبناء الشعب إلى أقصى درجاته وأن لا يأخذهم سعير رجال القذافي بالرعب والخوف فتلك هي أيامه الأخيرة وبالله المستعان .

في انتظار صدور وثائق الاجتماع الموسع تؤكد جبهة التبو لإنقاذ ليبيا أن باب الانتساب للجبهة مفتوح لعموم الشعب الليبي وأننا في الجبهة وضعنا نصب أعيننا إنقاذ ليبيا من نظام القذافي لأننا جزء لا يتجزأ من الشعب الليبي وكل ما نطلبه أن نكون مواطنون تبو من الدولة الليبية دون إكراه على شيء أو تمييز في شيء وتؤكد للقوى الوطنية المعارضة وللشخصيات المعارضة عن رغبتها في الحوار لتوسيع جبهة المقاومة لنظام القذافي حتى ساعة الخلاص منه وبناء على ورقة العمل الوطني نستطيع الانطلاق نحو الهدف الأسمى ألا وهو الحرية لعموم شعبنا وأبنائنا وعاشت ليبيا وطنا حرا للجميع ومستقلا في قراراته وطنا لجميع الليبيين .

قيادة جبهة التبو في الخارج
باريس 18/12/2009

جبهة التبو لإنقاذ ليبيا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home