Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الثلاثاء 26 ابريل 2011

من مناشط المعارضة والجالية الليبية في الدنمارك

ابراهيم قراده

من مناشط المعارضة والجالية الليبية في الدنمارك

ضمن مشاركة ثوار ثورة 17 فبراير المجيدة، ومساهمة في النضال الوطني للتحرر من الاجرام القذافي الوحشي، واسنادا لجهد المجلس الوطني الانتقالي، ومساعدة في التخفيف من المعاناة القاسية، من قتل وتشريد وتجويع وارهاب، التي يعيشها شعبنا الليبي جراء الهجمة القذافي  اللا انسانية،  قامت الجالية والمعارضة الليبية في الدنمارك بعدة مناشط تمثلت في: مظاهرات ولقاءات وندوات تأييد للثورة وتنديد بإجرام القذافي.

لقاء مع وزيرة الخارجية الدنماركية، يوم 24 فبراير:

بترتيب من معارضين تم التقاء اعضاء من المعارضة والجالية الليبية مع وزيرة الخارجية الدنماركية، وتناول اللقاء الاوضاع في ليبيا وسلمية الثورة، وشراسة نظام القذافي ودمويته، ومعاناة السكان المدنيين، واهمية تدخل الدنماركي لمساعدة الشعب الليبي، باعتبار الدنمارك عضو في الاتحاد الاوروبي والناتو ولتاريخها في برامج المساعدات الانسانية.

 لقاء مع نائب البرلمان الدنماركي ناصر خضر، يوم 24 فبراير، حول وسائل دعم الدنمارك لانتفاضة الشعب الليبي

 ندوة وجلسة استماع في البرلمان الدنماركي، يوم 13 ابريل، بعنوان ليبيا بعد القذافي

بتشريف من راية الاستقلال الليبي في البرلمان الدنماركي، وبرعاية ناصر خضر (متحدث الشئون الخارجية لحزب المحافظين الدنماركي في البرلمان)، والمرصد الليبي للديمقراطية وحقوق الانسان في الدنمارك، والمعارضة الليبية (المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية)

وقد شارك في الندوة متحدثون رئيسيون بكلمات:

-    ناصر خضر عضو البرلمان الدنماركي: القى كلمة الترحيب، ركز فيها على الى الحاجة لدعم الثورة ودور الدنمارك الايجابي المنتظر.

-   سورن بيند وزير التنمية والهجرة الدنماركي:  اوضح موقف الدنمارك، والتزامها بمساعدة الشعب الليبي، ومشاركتها الايجابية في قوات التحالف والعمل الانساني.

-   ابراهيم قراده من المعارضة الليبية، بكلمة غطت الاوضاع الان في ليبيا- ستنشر لاحقا.

-   مفتاح الشريف من المعارضة الليبية، بكلمة تناولت ليبيا بعد القذافي- ستنشر لاحقا.

-   موسى الكوني القنصل السابق في مالي والمنضم للثورة، وغطى استخدام القذافي للمرتزقة وفند ادعاءات وجود "القاعدة" بين الثوار.

-   حنا زيادة من المعهد الدنماركي لحقوق الانسان، وتناول دعم الدنمارك في بناء الدولة الليبية الجديدة والمجتمع المدني.

-    راسموس بوسروب من المعهد الدنماركي للدراسات الدولية، وتحدث عن دور ليبيا الجديدة في شمال افريقيا والشرق الاوسط

-   كريستيان هارلنق المحامي الدستوري بالمحكمة العليا،

-    في وسط مداخلات ونقاش حضور من: بشير السويحلي احد ثوار مصراتة ، افراد من  الجالية في الدنمارك واوروبا، وثلة  من الساسة والمهتمين بالدنمارك،

-    وقد ادار الندوة اعلاميا مصطفى علي اسكندر (من المعارضة الليبية)، مارتن كراسنيك الصحافي براديو وتلفزيون الدنمارك.

وغطى الاعلام الدنماركي الندوة في الاخبار والتقارير وبث مقابلات.

المتحدثون

 

 

 السيد سورن بيند وزير التنمية والهجرة الدنماركي

 

الاسناذ مفتاح الشريف يلقي مشاركته

 

ابراهيم قراده يلقي مشاركته

 

الاستاذ موسى الكوني يلقي مشاركته

 

 

د. حنا زيادة يلقى مشاركته

الوزير الدنماركي يجيب على الاسئلة

 

ابراهيم قرادة يجيب على الاسئلة

مراسم الافتتاح الرسمي المرصد الليبي للديمقراطية وحقوق الانسان في الدنمارك، يوم 19 ابريل

في حضور مهم من افراد الجالية وبرلمانيين ومهتمين دنماركيين، وتغطية اعلامية كثيفة تم افتتاح مكتب المرصد الليبي للديمقراطية وحقوق الانسان في الدنمارك. ويحظى المكتب  باعتراف ودعم وزارة الخارجية الدنماركية وبرلمانيين وساسة دنماركيين من مختلف الطيف السياسي.

وشارك في الافتتاح بكلمات كل من: البرلماني ناصر خضر، ابراهيم قراده رئيس المرصد، نيلس ياكوبسن رئيس القسم السياسي والحملات من منظمة التعاون بين الشعوب الدنماركية (Mellemfolkeligt Samvirke)

كلمات الافتتاح: ناصر خضر، ابراهيم قراده، نيلس

 ياكوبسن

ادارة المرصد: ابراهيم قراده رئيسا، مصطفى علي نائبا للرئيس، علي بن كريم عضو ادارة، مع ناصر خصر ونيلس ياكوبسن

جانب من الحضور والتغطية الاعلامية

 

جانب من الحضور والتغطية الاعلامية

 

يمكن مشاهدة مقاطع من التغطية الاعلامية

http://www.youtube.com/watch?v=UsjavutRjEM

http://www.youtube.com/watch?v=IC7rAH9Z6GM

اعد التقرير: ابراهيم قراده (ادرار نفوسه)

26 ابريل 2011

igrada@yahoo.co.uk 

 

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home