Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الأنسان
British Libyan Solidarity Campaign For Freedom And Human Rights ( BLSC )

Sunday, 22 July, 2007



إلى الجالية الليبية بالخارج وخاصة بريطانيا
إلي كل النشطاء والمفكرين السياسيين والحقوقيين

السلام عليكم ورحمة الله

لقد حدث في شهر يوليو الجاري بعض الأمور والتي لم تكن في الحسبان, وكما أنها لا تخدم إلا حكم القذافي الطاغية ولا تنفع القضية الليبية في شئ , وإنما تزيد الفرقة والتشاحن والتباغض والصراع الداخلي والذي يشغلنا عن العدو الحقيقي ويوقفنا عن الهدف المنشود ألا وهو تخليص ليبيا وشعبها من الظلم والفساد, وللأسف حدثت هذه الأمور بإرادة وتدبير مسبق.

أولا: لقد تقدمت الحملة بالإعلان عن جدول عملها لهذه الفترة وكما دعت كل من يرى في نفسه القدرة على العمل الوطني أو الحقوقي للمشاركة المادية أو المعنوية وكانت الدعوة مفتوحة حتى لحضور الإجتماعات التخطيطية والتنظيمية لهذه الأعمال بمعنى أن ليبيا لكل الليبيين.......
( وليست ل حميدة أو حمد ) وأن العمل الوطني ليس حكرا على أحد.
وهذه الدعوة في هذا الرابط تشهد بذلك :-
http://www.libya-almostakbal.net/E3lanat/June2007/blsfhr090507.htm

وكما قامت الحملة بدعوة إلى عشاء عمل مفتوحة موجهة إلى لجنة العمل الوطني على الساحة البريطانية والتي قوبلت بعدم الإكتراث, ولعل الظن من البعض أن الحملة تستجدي الدعم أو.....
وليس القصد وهومحاولة التنسيق وعدم التضارب وكذلك التفاهم المتبادل والتوقف عن الدسائس والتشاحن ونشر الحديث المغرض .
قامت لجنة العمل الوطني على الساحة البريطانية بالدعوة الي إعتصام أمام سفارة النظام في نفس اليوم التي أعلنت الحملة ومنذ 9\6\2007م كما في الرابط السابق عن قيامها بنشاط في نفس ذلك اليوم وهو بالمشاركة في مهرجان الماركسية الذي يديره حزب العمال الإشتراكيين بلندن كما هو مبين .
تم نقاش الموضوع مع أعضاء الحملة والذين دعوا إلى تجاهل الموضوع وبتحمل الأعباء من إلغاء التذاكر التي تم حجزها والتي كانت مدفوعة تبرعا من أعضاء حزب الإحترام بمانشستر والتي كان عددها 14 تذكرة للنقل ذهابا وإيابا مع تذاكر دخول المهرجان.
وكما تم الإتفاق على مشاركة الحملة بمبلغ مالي بسيط ما يساهم في حجز ناقلة ركاب صغيرة ( مني باص) والذي ُأبلغ به الأخ عبد القادر دغيم وقد رد بالموافقة ولكن بشرط من اللجنة وهو..... (موش تقولوا نبوا اننسقوا وإلا حاجة ) وكان الرد وبكل عفوية {ما بقى معمر في الحكم لكل هذه المدة إلا لأنه ما فيش تنسيق} وليس لنا غرض لا من قريب ولا من بعيد لا في إدارة ولا غيره.
وعلى العموم كانت رغبة الجميع في المشاركة في الإعتصام على أساس واجب وطني على كل الليبيين وفي يوم التجمع للمظاهرة أمام مسجد دزبري تقدم الأخ عبدالله محمد أحد أعضاء الحملة وقدم المساهمة المالية للأخ:فتحي المهدوي رئيس اللجنة والذي قام برد المساهمة ورفض أخذها وقلنا ما فيش مشكلة وفجأة عندما قمنا بتجهيزلافتات الحملة وكانت بالعدد 3 لافتات هناك قامت القيامة من قبل الأخ فتحي المهدوي والأخ عبد القادر دغيم معارضين رافضين أن ترفع أي لافتات لا تحمل شعار لجنة العمل الوطني علي الساحة البريطانية وأن هذه سياسة اللجنة وأنه لسنا في إنتخابات وكان النقاش متوترا جدا حول مالداعي لمنع ذلك وفي مصلحة من وهل هو من الحنكة السياسية منع لافتات تندد بحكم الطاغية القدافي كتبت باللغة الإنجليزية وهنا تدخل الأخ أحمد بوشعالة قائلا : { أسمع يا عزالدين هذول أعضاء اللجنة اللي منظمين المظاهرة ولهم الحق في وضع الشروط اللي يبوها وانت كان تريد اتشارك زيادة عدد فبارك الله فيك} .
من هنا يتبين للجميع أن طريقة إنشاء اللجنة وطريقة عملها من خلال أجندة خاصة وأغراض شخصية بدأت تتضح يوما بعد يوم , عموما بعد كل هذا شاركنا في المظاهرة ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

مشاركة الحملة في مهرجان الماركسية الذي نظمه حزب العمال الإشتراكيين في لندن

رفعت حملة التضامن البريطاني الليبي للحريه وحقوق الإنسان لافتاتها طوال مدة المهرجان كما يبينها الرابط التالي:- http://picasaweb.google.co.uk/deeno10/hyHnOK
والتي قد منعت من رفعها في مظاهرة لجنة العمل الوطني على الساحة البريطانية أمام سفارة الطاغية القذافي ولو لدقائق معدودة.
لقد قامت الحملة بما تراه يخدم القضية الليبية من حضور مثل هذا العمل والذي يجمع كثيرا من السياسيين الإشتراكيين واليساريين وغيرهم من دعاة السلام وحقوق الإنسان والحرية والديمقراطية والمساواة حيث أن هذا الوسط كان ممن يعتقد أن معمر القذافي قائدا اشتراكيا ومقاوما للإمبريالية والصهيونية وغيرها من الشعارات الكاذبة التي كان القذافي يتقمصها وحيث أننا نرى بأنا قمنا بدور إعلامي يهدف إلى توعية المجتمع البريطاني من حولنا وخاصة هذه النخبة السياسية ولقد كان من أفضل اللقاءات الإجابية في هذا المهرجان التقاء بعض أعضاء الحملة بمبعوث حركة كفاية المصرية والذي قام تضامنا وبكل قوة مع الحملة وداعما للمبادئ التي تنادي بها وألقى خطابا بعنوان {بناء المقاومة السياسية في الشرق الأوسط} والذي حرض فيه المجتمعين بالتضامن مع كل المكافحين ضد حكم الطغاة في الوطن العربي وكما قام بتهنأة الحضور وشكر لهم وقوفهم وراء إطلاق سراحه من الإعتقال قائلا :-{ لقد اعتقلت من قبل النظام المصري بسبب تحركاتي السياسية والقيادية في حركة كفاية, وأقل مدة الإعتقال حسب القانون العسكري المصري لا تقل عن ثمانية أشهر, ولكن بدعمكم أنتم المناضلون وتظاهركم أمام السفارة المصرية ومطالبتكم بإطلاق سراحي لقد قمتم بما يرعب النظام الحاكم في مصر فقد أطلق سراحي ولم تزد مدة إعتقالي عن عشرة أيام فأنتم المناضلون حقا وانتم من أحدث التغيير, نعم لقد قمنا نحن بالتحرك والتظاهرداخل مصر ولكن قوبلنا بالقمع والإعتقال, ومن هنا أطالبكم بالاستمرار في دعمكم لنا ولكل حركات التحرر من هذه الأنظمة الفاسدة والمجرمة في حق شعوبها, وكما ذكر كل الأنظمة الغاشمة بالاسم من المغرب الي ليبيا وسوريا الي السعودية ونادى بالتضامن الشعبي الشعبي وقال لا نريد الديمقراطية التي جاء بها جورج بوش أو توني بلير وغيرهم من المجرمين القتلة.
وهنا كذلك كان للحملة مشاركة فعلية دعما لحركة كفاية وكل حركات التحرر في الوطن العربي.
وطالبت الحملة بدعم الكفاح الليبي والمعارضة الليبية من أجل تحرير ليبيا من حكم الطاغية القذافي وكشفت عن كثير من المسائل التي كانت غائبة عن علم كثير من الحضور وتم جمع التوقيعات وتوزيع المنشورات والدعوة الى المظاهرة التي تدعو إليها الحملة في الأول من سبتمر القادم أمام سفار الطاغية القذافي بلندن ومن هنا نقول لمن عندهم حنكة سياسية هذا هو التضامن الشعبي الشعبي الذي تنادي به الحملة لتخليص وإطلاق سراح إخوة لنا في سجون القذافي القمعية فهل من متفهم وهل من متعاون؟؟
وكما لا ننسى دعم نخبة طيبة من المفكرين والسياسيين الليبيين وكذلك الحقوقيين ونشكر لهم وقوفهم ومساندتهم للحملة ومبادئها وأول هذه المبادئ لا للإقصاء والتهميش من أي نوع كان وطنيا أو سياسيا أو اجتماعيا.
إن حركة كفا ية المصرية مثل يحتذا به في المقاومة الإعلامية والسياسية, نعم هذه الحركة هي داخل مصر ونعم كذلك أن النظام الحاكم في مصر على الرغم من العمالة للإمبريالية والفساد الإدراي والسياسي إلا أنه يعطي بعض المجال للتحرك السياسي المعارض داخل مصر ومع ذلك فإن الحركة تتواصل مع حركات المقاومة السياسية والشعبية حتى في بريطانيا وذلك لجمع الدعم ونقل المعركة من معركة وطنية تخص المصريين وحدهم الى معركة شعبية عالمية تخص كل المنادين بالديمقراطية الحقة والعدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان.
{ وحيث نرى كيف تتحالف الحكومات الفاسدة وتقيم المعاهدات والاتفاقيات الأمنية لدوام أنظمتها} وبمعنى أن الشعوب يجب أن تتواصل وتتعارف وتتضامن مع بعضها البعض لمصيرها المشترك وتتعاون للتغيير الإيجابي لأجل المستقبل الأفضل وكذلك الأجيال القادمة إذ من حقها أن تعيش بأمان في عالم أفضل لا ظلم فيه ولا فقر ولا جهل ولا أمراض .

بعد هذا الاجتماع وفي جلسة الإستراحة تم اللقاء مع الأخ :- كمال خالد ممثل حركة كفاية وبعض أعضاء الحملة وتمت مناقشة أساليب التعاون والتضامن في المستقبل وكما تبنت حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الإنسان عمل {بنر} لافته باسم حركة كفاية تضامنا ودعما لحركة كفاية المصرية في بريطانيا والذي لاقى قبولا وتقديرا من الأخ كمال.

ثانيا:- إعلان جمعية أحمد بوشعالة عن الإجتماع الحقوقي يوم الجمعة 20\07 يوليو الجاري والذي خصصه لأعضاء الجالية الليبية كما هو مبين في الإعلان التالي:
http://www.libya-almostakbal.net/E3lanat/July2007/lca160707.htm

وهذا الإعلان كما هو مبين أمامكم به ملاحظة مهمة جدا وهي :-
ملاحظة: الدعوة للأعضاء فقط والندوة باللغة العربية والإنجليزية

وقد نسي الأخ أحمد بوشعالة أن عنوان الندوة {{{ حقوق الجالية الليبية في المجتمع البريطاني و................ كما نسي أن الدعوة قد وجهها إلى أعضاء الجالية بمدينة مانشستر وهنا أحب أن أذكر الأخ أحمد بوشعالة في المستقبل أن يوجه الدعوة لأعضاء الجمعية إذا كانت الدعوة خاصة وللعلم والتذكير يا أستاذ أحمد أنت لا تمثل إلا جمعيتك وليس الجالية الليبية.
لقد جال في خاطري من هذا الإعلان بعض الإرتياب من نية من ورائه فاتصلت بالأخ الأستاذ حسن الأمين لما له من مكانة سياسية وإعلامية وكأخ أكبر في العمر والقدر والخبرة وشرحت له الموضوع والتوجس من هذا الإعلان وبكل قوة نفى أن يكون هذا الإعلان يحمل أي أمر يساء الظن فيه بل قال المقصود هم أعضاء الجالية الليبية يعني خاص بالليبيين كما يفهم منه وبكل رحابة صدر قبلت المشورة وبكل سرور إتصلت ببعض أعضاء الحملة الذين استطاعوا الحضور وذهبنا للمشاركة في الندوة وبفضل الله وصلنا الى مسجد دزبري مكان الندوة.
ودخلنا كيفنا كيف الناس وسلمنا على الحضور بما فيهم الأخ أحمد بوشعالة وقمت بتحضير بعض القهوة وجلست مع الإخوة ودخلنا في دردشة إجتماعية وإذا بالأخ أحمد بوشعالة يقف أمامي ويقول أن الدعوة خاصة بأعضاء الجالية ولذلك أطلع بره أنت موش من الأعضاء { هناك لا أقول أني مَلك ولكن أقول أني بَشَر ظٌلمت ولي الحق في أن أدفع الظلم عن نفسي وقلت له أن الدعوة عامة وأن من حقي الحضور والباين أن الأخ لا يفرق بين العضوية في الجمعية أو في الجالية وشتان بين هذا وذاك حيث من حقي كليبي وكمسلم وكإنسان في الحضور وزد على ذلك أن الندوة في المسجد ووووو كما أني لم أتفوه بأي سفاهة }فأراد إخراجي بالقوة وهددني بالضرب وقال كانك راجل أطلع بره وتدخل بعض الإخوة الحضور وكما لا أنكر أني قد ثارت ثائرتي وعلى صوتي وحاولوا تهدأة الموقف وأن هناك ضيوف وكأني أنا من قام بالإعتداء ولم أقم باحترام الحضور وكنت غلطان في علوة حسي, والله الذي لاإله إلا هو لو أني وجدت من يقف مع الحق ويمنع الظلم لَََمَا تكلمت, ولكن رأيت سكوتاً ودهشة مع مداهنة في الحق مما دعاني لعدم السكوت في موقف مثل هذا.
لقد ظن الأخ: أحمد بوشعالة أن عزالدين الشريف من النوع الذي يهاب سطوته ويستسلم أو يرضخ لأمثاله وهنا أقول لأحمد بوشعالة وكل الدعاة الى الشللية والمستخدمين لأساليب اللجان القذافية والثورية المزعومة لا وألف لا لقد كان غيركم أشطر , فإن كان الخوف فالخوف من القذافي وزبانيته أولى لأنه عنده عصا , وإن كان الطمع فالطمع في القذافي أجدى لأنه عنده المال وقد يحصل العميل اللقاق له على بعض الجاه والمال ويصبح يخيف بعض الشئ لتعلموا أن من وقف في وجه ذلك كله كشخصي ومن هم أمثالي لن يرضى بالظلم من أي أحد ولن نكون نحن من ظلم ولكن العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم ومن هنا أقول لكل من يعارض القذافي لا تخنع لأحد إلا الله عز وجل فهو ذو الجاه والسلطان الحق.

وللتنبيه والإستدراك :-
فإن الندوة لم تكن لا من تنظيم جمعية بوشعالة وكما ليس لهم حق توجيه الدعوة لفئة معينة من الليبيين أوغيرهم وإنما كانت دعوة مفتوحة والذي نظم لها هي منظمة أو حزب حركة التطوير والسلام والتي من الممكن لكل ليبي أن يكون عضو فيها كما أدعوكم إلى لذلك ولكم الرابط:-
http://www.peaceandprogress.org/index.htm

ولأثبت ذلك هذه صورة الإعلان الأصلي في هذا الرابط :-
http://picasaweb.google.com/deeno10

ومن هنا أقول للأخ أحمد بوشعالة إذا أردت أن تدعو إلى أي ندوة أو عمل فادعو إلى عمل تكون انت عارق عليه صح وعندها لك الحق في أن تدعومن تشاء{ حميدة أو حمد.
وأخيرا تهديدك بالضرب وفي المسجد بالله عليك ومهما كان نوع الخلاف السياسي بيننا مالذي يعطيك الحق في الإعتداء والتهديد بالضرب وهنا أقول الحمد لله أن هذا الأمر حدث منك وأنت شخص عادي وفي بريطانيا وأي صفة ترضاها لنفسك من صفات السلطان يعني لو أنك في الحكومة أو أنت اللي ماسك البلاد سؤالي شنهو الي يصير في العبد لله إذا كان هذا حالك من غير حكم وأنا أشكر الله علي ذلك.

بعد هذا كله ليعلم الجميع أن غرضي من كتابة هذه الرسالة الإخبارية هو الإصلاح والتطوير في اسلوب التعامل والمعارضة حتي داخل المعارضة الليبية وخاصة مع من نختلف معهم في الرأي فلا حجر ولا تقويض ولا إقصاء ولا تهميش خاصة في الحركة السياسية.
وذلك بنشر العدالة الإجتماعية وعدم الرضى بالظلم ممن كان, والدعوة للمساواة في الوطنية, فالكل أبناء ليبيا صغير أو كبير مناضل من الرعيل الأول أو ممن مازالوا يتعلموا في المعارضة لظلم القذافي فكلهم وطنيون ولهم الحق في المعرفة والمشاركة في تشكيل وتنظيم حتى المظاهرات أو الإعتصامات أمام سفارة الطاغية القذافي أو غيره من الأعمال الوطنية,

تم نشر هذه الرسالة الإخبارية بعد موافقة أعضاء الحملة.

عـزالدين الشريف
رئيس الحملة
21\07\2007م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home