Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الأنسان
British Libyan Solidarity Campaign For Freedom And Human Rights ( BLSC )


الأحد 16 مايو 2010

تستمر الحملة في نشاطاتها أمام السفارة و في ركن الخطباء بلندن
الأحد 9 مايو 2010م
الدعوة إلى حق المعارضة الليبية في العودة
وممارسة العمل السياسي داخل الوطن بكل حرية وأمن

تستمر"حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الإنسان" في التعريف بالقضية الليبية وتعرية النظام الدكتاتوري الحاكم في ليبيا, و قد قام بعض شباب الحملة بتجهيز لافتة عملاقة كتب عليها بالحروف الإنجليزية و بالخط الكبير(( نطالب بالعودة إلي الوطن )) و لقد كنا نرى التعجب و السؤال المبهم في عيون المارة و بعضهم يسأل اي وطن؟ و مالذي يمنعكم من العودة؟ لا تحتاجون إلا إلى تذكرة سفر فما الذي يمنعكم؟؟؟

و عندما نقدم لهم منشورات و تقارير حقوق الإنسان و نشرح لهم الوضع الذي يتساوى فيه نظام القذافي الإجرامي و الذين يتعاملون معه من دول الغرب متناسين حق الشعب الليبي و المعارضة الليبية في العمل السياسي من أجل التغيير الحقيقي و عندها نراهم وقد ذهب العجب و التسائل و يؤكدوا تاييدهم لنا في ما نطالب به من حق العودة و الحرية السياسية و القيام بحركة المعارضة داخل الوطن ليبيا و صرحوا برأيهم ضد النفاق السياسي البريطاني الذي يتناسي كل المواثيق و العهود التي توافق عليها العالم الغربي عبر الأمم المتحدة و مواثيق حقوق الإنسان التي ينادي بها الغرب .

وقد تم جمع توقيعات جمة على رسائل الضغط التي تتبناها الحملة في حق العودة إلي ليبيا و العمل السياسي و الحقوقي و الإجتماعي و الإقتصادي بكل حرية و أمان من أجل التغيير و انتقال الحكم سلمياَ.

و كما تشاهدون الصور التي تبين بعد أن وضعنا اللافتات و قمنا بورشة عمل لكتابة اللافته العملاقة على أرض حديقة الهايد بارك المقابلة لسفارة نظام القمع نظام القذافي قامت السفارة بطلب الشرطة خوفاً منا أن نقوم بالوقوف مباشرة أمام السفارة كما فعلنا في الأسبوع الماضي, مع أنه لم يكن في تخطيط الحملة القيام بمثل هذا العمل, و حضرت الشرطة و قاموا بسؤال أعضاء الحملة نفس الأسئلة في الإسبوع الماضي ثم ذهبوا بدون أي اعتراض بل أبدوا تقديرهم لما نقوم به من عمل يكفله القانون و كما هو مبين بالصور, و لتخسأ سفارة الإرهاب و من فيها.

و استمرت الحملة في نشاطها و كما أن هذا لا يزيدنا إلا إصراراً على الإستمرار في مثل هذه النشاطات التي أصبحت تضيٌق الخناق على النظام الفاشي الذي لا يقبل بأي صوت يرتفع بالحق من أجل الإطاحة بحكم الظلم و الفساد.

من أعطى القذافي حق القتل و الإختطاف و الإغتيال و السجن والتعذيب أو النفي لكل من عارضوه؟؟؟؟؟

كيف للعالم من حولنا أن يقنع بكل هذا و يرضي بالعمل و التعاون مع مثل هذا النظام الذي خرق كل القوانين و الأعراف الإنسانية؟؟؟؟؟

كيف يبقي الشعب الليبي قابعا تحت إذلال هذا الحكم الإجرامي الذي رائحة جرائمه تزكم الأنوف؟؟؟؟؟

بل كيف نصمت و يصمت المعارضون الشرفاء و تبقي معارضتنا ماهي إلا مواقع إلكترونية أو رسائل على الإنترنت أو شطحات و مزايدات في غرف البالتالك؟؟؟؟؟

ياأبناء ليبيا الحبيبة يا من تريدون تحرير بلادكم أخرجوا كل يوم و كثفوا من جهودكم و عملكم في سبيل تقريب يوم الخلاص و ليبارك المولى عملكم و ليزيد من صبركم على العمل الدؤوب الفاعل و المؤثر الذي سيطيح ببيت العنكبوت الذي نسجه من الفضائح و حيطانه من الجرائم و سوء التدبير.

حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الإنسان

لقطات من نشاط الحملة ـ الأحد 9 مايو 2010م
عدسة : خالد محمد

لمشاهدة الشريط المصور أنقر هنا
http://www.youtube.com/user/libyans51#p/a/u/0/Qgb_tssQudI


لمشاهدة المزيد من الصور أنقر هنا
http://picasaweb.google.com/azeldine/WeWantToGoHomeCampaign#slideshow/5470242003445714530



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home