Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
أنصار الدستور الليبي

الجمعة 6 نوفمبر 2009



بسم الله الرحمن الرحيم

أنصار الدستور الليبي

الاجتماع التأسيسي الأول

- مبادئ أساسية -


اتفق المجتمعون بالاجماع على ما يلي:

1. ان دستور ليبيا الشرعي الوحيد هو دستور الاستقلال المعتمد بتاريخ 7 أكتوبر 1951 من قبل ممثلي الأمة الليبية من طرابلس و برقة و فزان ، وباعتراف دولي بموجب قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 289 و 387 و 515 بشأن أستقلال ليبيا ووحدتها وحق شعبها في أختيار دستورها وشكل نظامها الديموقراطى بحرية. وهو الدستورالذي قامت الدولة على أساسه، وكان اعداده و مناقشته والاجماع عليه تحت اشراف الأمم المتحدة انجازا رائعا، وتتويجا لسنين طويلة من الجهاد والتضحيات والعمل السياسي المضني. وقد تضمن الدستور الليبي تعديلات عديدة خلال ثمانية عشر سنة من الممارسة الفعلية لحكم ديموقراطي رشيد من خلال المؤسسات الشرعية المنصوص عليها في الدستور، وهي تحديدا مؤسسة الملك ومجلس الوزراء، ومجلسى النواب والشيوخ، والمحكمة العليا.

2. ان الهدف الرئيسي لانقلاب سبتمبر 1969 لم يكن سوى الاستيلاء على الحكم وابطال العمل بالدستور وتحطيم مؤسساته الشرعية؛ ولم يكن أبدا استجابة لأي رغبة شعبية في التغيير. وبالتالي فلم يمثل الانقلاب سوى خيانة عظمى للوطن، وتقويضا لارادة الأمة التي يمثلها الدستور الليبي ومؤسساته. اننا نعتبرأن الجريمة الأولى والكبرى التي ترتبت عليها كافة الجرائم اللاحقة لنظام سبتمبرهى الانقلاب نفسه، وخيانة مدبّريه لقسم الولاء للوطن والدستور والملك كضباط في الجيش الليبي.

3. الدعوة الى توخي الحذر في مسألة الدعوة الى تعديل الدستور أو الاستفتاء على شكل النظام قبل اتاحة الفرصة لعودة المؤسسات الدستورية الشرعية الى ممارسة أعمالها. واذا كان لابد من ارجاع الأمر الى جمعية وطنية دستورية جديدة لصعوبة اعادة انتخاب مجلس النواب مثلا، فان ذلك يجب أن يكون على أساس التوافق الكامل مع مؤسسة الملك التي يمثلها سمو الأمير محمد الحسن الرضا المهدي السنوسي. ونحن نرى ان تعديل الدستور وتطويره ديموقراطيا الى الأفضل أمر طبيعي ومطلوب، ولكن بعد عودة دولة القانون والحريات التي يكفلها الدستور الليبي كخطوة أولى. أمّا العمل خارج هذا الاطار فقد لا يعني الا انقلاب آخر.

4. الدعوة الى مبايعة سمو الأمير محمد الحسن الرضا المهدي السنوسي الوريث الشرعي الدستوري لعرش ليبيا، والاعتراف بأحقيته لقيادة الأمة، والمناداة به ملكا دستوريا للبلاد عند أداءه اليمين الدستورية وفق أحكام الدستور، قريبا ان شاء الله. وندعو الأمة الليبية الكريمة، وكافة القوى الوطنية من أفراد ومنظمات فى داخل الوطن و خارجه أن تلتف حول سموه رمزا لوحدة الأمة الليبية، وقائدا شرعيا لكفاحها المشروع لتحرير البلاد من الطغيان واستئناف مسيرة الاستقلال المجيد، وعودة الحرية والعدالة والازدهار لكافة أبناء ليبيا.

أنصار الدستور الليبي
7 أكتوبر 2009 م

عنهم:
نوري رمضان الكيخيا
د. محمد مبروك بوقعيقيص

للمراسلة:
AnsarElDistour@gmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home