Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Al-Baroni Club
نادي الباروني الرياضي الأجتماعي

الثلاثاء 30 مارس 2010

احتفاليات نادي الباروني بذكرى تأسيسه الرابعة

مقتطفات من احتفاليات النادي

إبتهاجاً بهذه المناسبة وتعبيراً من الرياضيين على مشاركتهم النادي هذه الفرحة، اطلق نادي الباروني الرياضي الاجتماعي احتفالياته بمناسبة الذكرى الرابعة على تأسيسه، والتي امتدت على مدى يومين متتاليين، حيث كانت بداية الحفل يوم الخميس الموافق 18 مارس 2010، ليصل ذروته في اليوم الثالي بالأمسية الشعرية التي أحياها ضيف شرف هذه الاحتفاليات الدكتور عبد المولى البغدادي.

شارك باليوم الإفتتاحي لهذه الإحتفاليات أكثر من خمسين رياضياً، وكان بالفعل مهرجاناً كروياً قمة بالجمال، وكان حقّاً عرساً ليبيّاً رائعاً بامتياز، حيث جرت مبارتان إحداهما بين فريق نادي الباروني الأول (الذي مثل النادي خلال السنوات الماضية) ضد فريق النادي للفئة السنية الأقل من 17 سنة (الذي يلقى اهتماماً خاصاً من قبل إدارة النادي، والمشارك بالدوري الإنجليزي العام لهذه الفئة السنية)، كما جرت مباراة أخرى بين مختلط رياضيي نادي الباروني من مختلف الأعمار ما بين 17 إلى 50 سنة.

عند المساء، ووسط أجواء من الألفة والمحبة، كان هناك حفل عشاء أقامه نادي الباروني على شرف الدكتور عبدالمولى البغدادي، وبحضور ما يقارب ثلاتين مدعواً من الأصدقاء والأحباب، تكريماً للضيف العزيز الدكتور البغدادي، وكانت جلسة أخوية مميزة جرت خلالها أحاديث مشوقة، غلبت عليها الروح الطيبة، متنقلين بين الماضي والحاضر، والشعر والغربة. فشكراً لضيفنا العزيز الدكتور البغدادي وشكراً لسائر الضيوف الكرام، على تشريفهم لنا بالحضور ومشاركة أسرة النادي باحتفالياته.

في اليوم الثاني الجمعة 19 مارس 2010 كانت هناك دعوة غذاء أقيمت على شرف كل من الدكتور عبدالمولى البغدادي والأستاذ ميلاد معتوق (رئيس المجلس الوطني للشباب)، وفي المساء توجه ضيوف النادي الكرام إلى صالة الحفل بمدينة مانشستر، للاحتفال بمرور أربعة أعوام على مسيرة نادي الباروني الرياضي الاجتماعي.

افتتحت الأمسية بآيات من الذكر الحكيم تلاها لاعب النادي الشاب عبدالرحمن نصرات، ثم كلمة رئيس النادي الأستاذ طارق حشاد، فكلمة رئيس اللجنة المنظمة للحفل ومشرف النشاط الاجتماعي بالنادي الأستاذ خالد نصرات، فكلمة مدير شركة المجريسي الشركة الراعية لنادي الباروني الدكتور علي خليل.

بعد ذلك، استمتع ضيوف الحفل بمشاهدة عرض مرئي خاص لمسيرة النادي خلال الأربع سنوات الماضية، مع شرح متزامن من قبل الأخ عبدالحكيم الطبيب، مستعرضاً تاريخ النادي منذ تأسيسه وإلى يومنا هذا، وقد نال هذا العرض قبول واستحسان الجميع.

بعد انتهاء عرض مسيرة النادي، بدأ الترحيب بضيف الحفل الدكتور البغدادي عبر قصيدة أعدها وألقاها الدكتور الخطاب الماي لهذه المناسبة وترحيباً بالضيف العزيز، ثم قام الدكتور محمد الميلادي بسرد سريع لمقتطفات من السيرة الذاتية للدكتور عبدالمولى البغدادي، والتعريف به للحضور الكريم، ومتضمناً بعض الأبيات من أشعاره.

لقد أستقبل الحضور الكريم ضيف الحفل الدكتور البغدادي بالحفاوة والترحيب الرائع ليفتتح الأمسية بقصيدة جميلة جداً بالمناسبة، اهتز الجميع لكلماتها طرباً. ثم أتبعها بالعديد من القصائد التي أبدع فيها أيما إبداع، متناولاً شتى القضايا والهموم، وسننشر القصائد بتقرير خاص يتناول مسيرة الشاعر وأهم المحطات بحياته.

وفي ختام الأمسية، كرَّم نادي الباروني ضيوفه الأعزاء، ومقدرين للبعض منهم تكبد عناء ومشقة السفر، فتحية لهم على تقديرهم وتشريفهم لنا بحضورهم. وكان التكريم كالأتي:

• تكريم الدكتور عبدالمولى البغدادي بمنحه تذكار النادي من قبل الأستاذ طارق حشاد رئيس نادي الباروني، وذلك تقديراً على مشاركته النادي افراحه.
• تكريم الأستاذ ميلاد معتوق رئيس المجلس الوطني للشباب بمنحه درع النادي من قبل الأستاذ طارق حشاد رئيس النادي، وذلك على تلبيته الدعوة وعلى إبداء إستعداده الدائم على مساندة نادى البارونى وتقديم يد العون والمساعدة له داخل ليبيا.
• تكريم الأستاذ الشاعر خليفة الأطرش بمنحه درع النادي من قبل رئيس النادي الأستاذ طارق حشاد، وذلك تقديراً لمشاركته بنشاطات وفعاليات النادي.
• تكريم اللاعب ضرار الماي من قبل الأستاذ طارق حشاد بمنحه الجائزة الرياضية، وذلك لتميزه وتألقه بالدوري العام مع فريقه نادي الباروني، واستلم جائزته والده الدكتور الخطاب الماي.
• تكريم الشاعر عبد المولى البغدادي من قبل الدكتور علي خليل رئيس شركة المجريسي الراعي الرسمي لنادي الباروني.
• تكريم الأستاذ طارق حشاد من قبل الدكتور خليل، وذلك لما قدمه وأعضاء النادي خلال مسيرة النادي منذ تأسيسه.

بعد تناول المرطبات والمشروبات كانت هناك جلسة خاصة على هامش الحفل مع الدكتور عبدالمولى البغدادي، الذي أبدع كعادته وتألق وأطرب جميع الحاضرين بما طلبوا وأحبوا سماعه من شاعرنا الكبير الدكتور البغدادي، وامتدت الجلسة إلى بعد منتصف الليل.

على هامش الحفل، أجرى الزميل الأستاذ عيسى عبد القيوم مقابلة خاصة مع الدكتور عبدالمولى البغدادي، سيعلن عنها قريباً بجورنال ليبيا.

كما سيتم لاحقاً نشر القصيدة الترحيبية للدكتور الخطاب الماى، وقصيدة الدكتور عبدالمولى البغدادي بالمناسبة، مع عرض عام لبعض قصائدهما.

غادر الدكتور البغدادي احتفالات النادي عائدا إلى أرض الوطن، مودعا بالحفاوة والتكريم، وقد قامت أسرة النادي بدعوة لفيف من أبناء الجالية الليبية بمدينة مانشستر يوم الخميس الموافق 25 مارس 2010 وفي جو من الود والوئام كان اللقاء، نتمني كل التوفيق للدكتور البغدادي، شاكرين له تلبيته للدعوة التي وجهت له من قبل أسرة نادي الباروني ومجموعة المجريسي للأعمال والخدمات التجارية، ونتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل، والذي برز بصورة أكثر من رائعة.

روابط ذات صلة
http://essak.maktoobblog.com/1618946/barone-4/
http://essak.maktoobblog.com/1618937/bagdadi/

مشاهد من احتفالات النادي



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home