Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Al-Baroni Club
نادي الباروني الرياضي الأجتماعي

الإثنين 28 سبتمبر 2009

الجالية الليبية تحتفل بعيد الفطر المبارك بمدينة مانشستر

بفضل الله ومنه وكرمه أقام نادي الباروني الرياضي الإجتماعي حفل  معايدة بمناسبة عيد الفطر المبارك  وذلك مساء يوم الخميس الموافق 21 سبتمبر تخلله الكثير من الفقرات والبرامج الترفيهية والثقافية في أجواء سادتها المحبة والألفة والإخاء.  ولقد تخلل الحفل مأدبة عشاء تكريماً للحاضرين شاكرين لهم مساهمتهم المادية والمعنوية سواء كان ذلك بشراء تذاكر الحفل أو تبرعاتهم ونحن وبإسمنا جميعاً نتقدم بجزيل الشكر والإمتنان لجميع من ساهموا بإنجاح هذا الحفل ويسرنا بأن نتقدم لكم جميعاً بأخلص التهانى والتبريكات سائلين المولى عز وجل أن يعيده علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركة  وأن يبارك بجهودكم المبذولة خدمة منكم لأبناء جاليتنا الحبيبة ويؤسفنا بأن بعض  من الأخوة المتبرعين لم يكونوا من بين الحضور وذلك لضروفهم الخاصة وأسرة النادى تقدر لهم ذلك. 

ولقد حضر الحفل نخبة من أبناء الجالية الليبية بمدينة مانشستر,  وقد أستمر الحفل عدة ساعات بداية من الساعة الخامسة إلى غاية الساعة الحادية عشرمساء وكان ذلك بصالة مطعم ايست بيرل والتي غصّت بالحضور  متجاوزاً العدد ال 450 شخص (أربعمائة وخمسون) ولقد بدأ الإحتفال بكلمة ترحيبية موجزة بإسم أسرة النادى رحبوا فيها بالضيوف الكرام وتمنوا لهم أوقات طيبة موضحين مسيرة النادى وأهدافه كما كانت لكلمة الشيخ سالم الشيخي  إمام مسجد ديزبري بمدينة مانشستر والداعية الإسلامي المعروف بالأثر الطيب في نفوس الحاضرين والذى أنهى رحلة معايدة مبكراً كانت له بمدينة ويلز وأبى إلاّ أن يشارك بحفل النادى  (فجزى الله شيخنا عنّا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء) حيث أنه أوضح أهمية النشاط الرياضي لبناء العقول والأجسام مثنياً على نادي الباروني وبما يقوم به من مناشط على مختلف الأصعدة وحث الجميع إلى الوقوف مع النادي بمسيرته والإنضمام إليه والمشاركة بإنشتطه كما أوضح بأن نادي الباروني هو المكان المناسب الذي يطمئن إليه لملء فراغ شباب الجالية  لما يتمتع به النادي من سمعة جيدة كما طالب النادي بتقديم مثل هذه المناشط المهمة دون الإلتفاف إلى من يريدون إيقاف مسيرة هذا النادي الفتي وعرقلته متوقعاً بأنه سيكون لهذا النادي الشأن الكبير مستقبلا إن استمر عطاء النادي على نفس المنوال وفى ختام كلمته تمنى للجميع التوفيق والسداد

ولقد كان للشعر حضور مميز وجهد فاعل من قبل الأخوين الأفاضل  المتألقين (د.خطاب الماي والأستاذ خليفة الأطرش) وأتحفنا الدكتور الماى بنبدة عن حياة الشيخ المجاهد سليمان البارونى مستعرضاً جوانب عديدة من سيرته ومناقبه, ولقد تفاعل الجميع مع القصائد والأبيات الشعرية والأناشيد واستمتع كل الحضور بهذه الفقرات غاية الإستمتاع ولقد كان الجميع أدان صاغية وعيون مترقبة لما يقدمونه كما يتقدم النادى بشكره الخاص إلى الأخ د. الخطاب الماى على قصيدته المهداة إلى نادي الباروني والتي هي محل فخر وتقدير لدينا. 

فيـــــا عُشاقَ نادينا تعالــَــوا             لننثرَ في ملاعِبِـــه ِالــوُرُودَا

وَنَشدُدَ أَزرَ أبطــــــالٍ تنادوا            من الأشبالِ قدْ خلفوا الأسودا

وفازوا فــــــي التنافسِ باقتدارٍ          فشادوا طارفــــــــــاً يتلو تليدا

فكونـــــوا أيُّها الأشبالُ صفــاً           يُذكِّرُنــًـــــا  الملاحمَ والجُدُودَا

ومُدُّوها إلـــــــــى العلياءِ كفـًا           خلالَ  الشوكِ تلتمس الـورودا

ولا ترضوا سوى الجـــوزاءِ بيتا        وإن كانت ضريبتها اللحـــودا

وشكرالحاضرين لمن  أضافوا          إلى أفراحنا فرحــــــــًا جديدا

وإنْ كانْ لنا ذا اليــــــومُ عيداً           أرى في جمعنا للعيـــــــدِ عيدا

د. الخطاب الماي / مانشستر 21ـ09ـ09

كما أن الفرح والسرور إجتمع عند النساء ولدى أطفالنا الأعزاء ولقد لمسنا البهجة والسرور عند كل طفل وطفلة وكم كانت فرحة العيد وإبتسامتها واضحة على وجوههم عند توزيع الهدايا والألعاب وقد كانت دعوة السيد كريس فى محلها من قبل إدارة النادي والذي هو فى تواصل مستمر مع أطفالنا وأعزائنا وذلك لملاحظتنا بتفاعل جميع الأطفال بفقرته ولقد أرتسمت ألوان العيد على وجوه أطفالنا بألوانها الزاهية لفرحتهم بالعيد وبالألوان التى زينت وجوههم المشرقة والبريئة سائلين الله عز وجل أن يحفظها  وأن يجعلها قرة عين لوالديها وأن يجعلها من الذرية الصالحة.

وبالفعل لقد كان تنظيم الحفل وأداء فقرات الحفل فى قمة الروعة خاصة عند تقديم مسيرة النادي وإنجازاته عبر جهاز  البروجكتر فلقد نالت هذه الفقرة إستحسان الجميع وحتى لا نطيل  بالتفاصيل نقدم لكم باقة من الصور والتي تغني عن كل مقال. 

مشاهد من الحفل :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أنظر أيضاً رابط عن الحفل للكاتب عيسى عبدالقيوم:

 http://essak.maktoobblog.com/1618213/motabaa-2


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home