Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Al-Baroni Club
نادي الباروني الرياضي الأجتماعي

الأحد 25 يوليو 2010

شباب الباروني يشارك إخوانه
تحت شعار "الشباب الليبي شركاء في التنمية"

بدعوة من المجلس الوطني للشباب توجه وفد نادي الباروني إلى فرنسا، للمشاركة بفعاليات المخيم الثاني للشباب الليبي من أبناء الجاليات الليبية المقيمة بدول الإتحاد الأوروبي، برئاسة سكرتير عام النادي الشاب محمد الميلادي، والذي أقيم بفرنسا وتحديداً بمدينة باريس 15 - 19 يوليو 2010 وحمل الملتقى شعار " الشباب الليبي شركاء في التنمية " تحت مظلة المجلس الوطني الليبي للشباب، ولقد شارك بهذا الملتقى مايقارب المائة عشرة وافداً، قادمين من إثني عشرة دولة أوروبية، منها بريطانيا، فرنسا، المانيا، السويد، اليونان، إيطاليا، الدنمارك، بلجيكا، النمسا وسويسرا، وكانت فرصة للقاء الشباب الليبي المقيم بالمهجر، والتعرف على بعضهم، ومثل هذه المخيمات مهمة جداً، ومن أهم أهدافها تعميق الأخوة بين أبناء الوطن الواحد ولم الأسرة الليبية بالمهجر، والعمل على جعلها أسرة واحدة، ونادي الباروني إذ يشكر المجلس الوطني للشباب على إتاحة هذه الفرصة لشباب النادي للإلتقاء بأشقائهم وإخوانهم، يتمنى أن يسعى المجلس لتكوين رابطة الشباب الليبي بالمهجر، وأن تكون هناك حوارات لتبادل الأفكار، وتهيئة الأرضية الخصبة والصحية وتوفير المناخ المناسب لهم للعودة إلى أرض الوطن ولو بعد حين، على أن يتم ذلك وفق دراسة علمية ومنهج يلبي طموحات الشباب ويتوافق مع تطلعاتهم، كما يتمنى نادي الباروني بالمخيمات القادمة والتي تقام خارج ليبيا، أن يكون أكثر من نصف الحضور من الشباب الليبيي المقيم بأرض الوطن، حتى تعم الفائدة ويكون هناك تبادل بالإفكار لمن هم بنفس العمر، وأن يكون الإنتقاء موزعاً على جميع المدن الليبية، وأن يكون هناك برنامج معد مقدماً لكي يقوم كل شاب أو المجموعة من الشباب بالتحدث عن مدينتهم وعاداتها وتقاليدها، وكم هي ليبيا جميلة بمدنها وشبابها، وأن تكون هناك دعوة من قبل هؤلاء الشباب لإخوانهم المغتربين لليبيا، وأن يكونوا متواجدين لإستقبالهم، مثل هذه الخطوات حتماً سيكون لها الأثر الأكبر بنفوس أبنائنا وشبابنا المغتربين، وأن نعوّد أنفسنا بأن نتقبل الرأي الأخر مهما كان مخالفاً لتوجهات المسؤولين والسياسيين، خاصةً وأن نسمع من شبابنا ونفتح لهم قلوبنا ونحتضنهم، لأنهم لم يعودوا أطفالاً، وأصبحوا أكثر نضجاً منّا، لما وفرت لهم وسائل الإعلام والتكنلوجيا الحديثة مالم توفره لنا نحن بزماننا، وأنهم أصبحوا على قدر كبير من الإدراك والمقارنة بين ماهو بالداخل وبين ماهو بالخارج، كما أن لإقامتهم خارج الوطن لها تداعيات منها الجيدة والإيجابية، ومنها السلبية والتي لا تمت لنا بصلة والمجلس الوطني يقوم بجهود مشكورين عليها، ومتفهمين لأوضاع الشباب، ونأمل منهم أن يستمروا بجهودهم ومثابرتهم ولهم منّا تحية خاصة لما يقومون به إتجاه الشباب الليبي، من جهود مضنية يستحقون عليها كل الشكر والتقدير.

كان المخيم رائعاً، ووسط أجواء المحبة والإخاء تم إفتتاح الملتقى بأيات من القرأن الكريم، تلاها على مسامع الحاضرين الشاب أمين سيالة، من أبناء نادي الباروني، ولقد ساهم شباب النادي مع إخوانهم بالعمل مع اللجان المشرفة، مما أكسبهم إحترام وتقدير الأخوة القائمين على المخيم، ولقد أشاد الأستاد على عويدات المسؤول عن المخيم بشباب نادي الباروني مبدياً سعادته بهؤلاء الشباب، وبأخلاقهم وتعاونهم وإلتزامهم بما أنيطوا به من مسؤليات، وأسرة النادي ترسل برقية شكر وتقدير لجميع من ساهم بإنجاح هذا الملتقى، والذي إستفاد منه شباب النادي واكتسبوا خبرة جديدة بإنضمامهم إلى لجان العمل، وبإحتكاكهم بإخوانهم الليبيين، الذين بالتأكيد إستفادوا من هذا المخيم، متطلعين إلى غدٍ أفضل، متمنيين للجميع دوام التوفيق والنجاح.

ولتقرير أشمل لأحداث المخيم نرجوا من الإخوة الكرام مراجعة الروابط التالية :

http://www.almanaralink.com/new/index.php?scid=1&nid=19444
http://lug.ly/site/news/view/read/248
http://lug.ly/site/news/view/read/232



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home