Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Al-Baroni Club
نادي الباروني الرياضي الأجتماعي

الجمعة 2 يوليو 2010

كأس شهداء الوطن للبولينج

تنويه : النادي غير مسؤول عن أي ردود أو تعقيبات تتحدث بإسم النادي مالم تكن موقعة بإسمه وعلى أوراقه الرسمية، ويتمنى النادي من جميع محبيه ومشجعيه والمتضامنين معه أن يبتعدوا عن لغة التخوين والتجريح، لأن هذه اللغة ليست من أخلاق ولا من أبجديات النادي، وإن كان لابد من الرد والدفاع عن النادي فليكن ذلك بلغة الأدب والأخلاق، وبعيداً عن تناول أي من الأمور الشخصية، خاصة وكما يعلم الجميع أن النادي قبل أن يكون نادي رياضي إنما هو يحمل رسالة حضارية، نحاول من خلالها فتح أفاق الحوار والتواصل بيننا وبين الجالية الليبية من جهة، وبيننا وبين أهلنا بليبيا من جهة أخرى، والنادي يحمل رسالة محبة إلى الجميع، وأي موضوع لا يحمل توقيع النادي فهو يعبر عن رأي أصحابه، والنادي يشكر جميع المتعاطفين معه ويشكر الجميع وبدون إستثناء، خاصةً الرسائل التي وصلتنا من داخل الوطن ومن بعض مشجعي الأندية الليبية، والتي نعتبرها وسام على صدورنا، وإن دل ذلك على شئ فإنما يدل بأن نادي الباروني له أحباؤه وله المتعاطفين والمتضامنين معه من قبل مشجعي الأندية الليبية، وهي أندية عزيزة علينا وتربينا منذ صغرنا على الهتاف لها وتشجيعها ومؤازرتها وحبها، فتحية من نادي الباروني إلى جميع الأندية الليبية وإلى الجمهور الرياضي الليبي المميز، ونحن بنادي الباروني ليس لدينا أي إعتراض على أي إنتقاد أو رأى يخالف رؤيتنا وتوجهاتنا، فقط نتمنى على كل من له خلاف معنا أن لا يخرج بإنتقاده لنا عن عاداتنا وتقاليدنا، وأن لا نذهب بعيداً إلى أن نصل إلى حد الفجور في كتاباتنا والتعبير عن رؤانا، والنادي سوف لن يقوم بالرد على أيٍ من هذه الإنتقادات، نحن وصلنا إلى عمر ومنزلة هي أكبر من أن تسمح لنا بأن نقوم بتصرفات لا تليق بنا، أما بعض الرسائل والتي تتهكم على المعارضة الليبية وبإسم الدفاع عن النادي فنقول لهم جميعاً بأن المعارضة الليبية بها الكثير من الشرفاء، وتربطنا بهم علاقة محبة ومودة، ولا يجب أن نتحدث عنهم بصيغة الجمع، ولا نرضى لأحد بأن يتهكم عليهم، وهذه اللغة مرفوضة قطعياً وليست من نهج النادي، وكل من يتهمنا بأننا عملاء بمجرد أن قررنا العودة إلى ليبيا والتعامل مع المجلس الوطني للشباب، فنقول لجميع هؤلاء نحن إجتهدنا ونحن من قرر العودة إلى وطننا ليبيا، وكل من له رؤية مغايرة عن رؤيتنا نتمنى له التوفيق فيما يعمل، وسوف لن نقف عترة بطريقه، والساحة كما أسلفنا من قبل بأنها تسع الجميع، وليعلم الجميع أننا بالنهاية نادي رياضي إجتماعي يهتم بأوضاع الشباب وهمومهم بالمهجر، وإيجاد جميع سبل الراحة لهم، وإبعادهم عن كل ما هو لا يمت بصلة إلى ديننا وعاداتنا وتقاليدنا الليبية، وبإنفتاحنا على المجلس الوطني للشباب زادت قناعتنا بما نقوم به، وقررنا التعاون معهم، والمساهمة بما نحمل من أفكار وإعتقادات بتغيير ما نراه مناسباً بالأوساط الشبابية والرياضية، كما أننا سنستفيد من تجاربهم ونقلها إلى شبابنا بالمهجر، وللحق فإن الأخوة بالمجلس الوطني للشباب كان تعاونهم رائعاً وبسخاء، ولقد لاحظنا أن لديهم الرغبة والعزيمة بتسهيل كافة المصاعب التي تواجه شبابنا، ونحن نشكر لهم كافة جهودهم وإهتمامهم بهذا القطاع، الذي نحن نعتبره من أهم قطاعات المجتمع، لأنهم بناة المستقبل، والتفريط بهم هو بمثابة جريمة بحق هذا القطاع، والنقطة الأهم هي أن نادي الباروني هو نادي لجميع الليبيين بدون إستثناء، مهما كانت توجهاتهم وإنتمائاتهم السياسية والحزبية والمذهبية، ومن يريد أن يعمل من أجل ليبيا نرجوا أن لا يجعل من نادي الباروني ساحة من ساحاته البطولية، فالبطولات والمعارك لها ساحاتها ولها أدواتها، وما نحن سوى نادي رياضي إجتماعي، ولا داعي لأحد أن يزايد علينا بحب ليبيا، فليبيا منحوتة بقلوبنا وهي ليست ملكاً لأحد لكي يكون وصيّاً علينا وعلى ما نفعل .

طارق حشاد

سير وأحداث البطولة

أقام نادي الباروني في مدينة مانشستر بيوم الأحد الموافق 20/6/2010 دوري كأس الشهداء الوطن لبطولة البولينج، وشارك في البطولة ما يقارب 28 لاعباً، توج اللاعب مالك الطبيب بالحصول على كأس البطولة بعد أن جمع أكبر عدد من النقاط، بعد أن أمتدت المنافسة إلى ما يقارب الثلاثة ساعات، وشهدت البطولة إثارة وندية من قبل اللاعبين الذين أظهروا مستويات عالية، وظهرت مواهبهم في اللعبة من خلال أحداث البطولة، وأكد رئيس النادي السيد طارق حشاد بأن الهدف الرئيسي من إقامة البطولة قد تحقق، ألا وهو التجمع االليبي الأخوي، والتنافس الرياضي الشريف، والتعرف على بعض الأخوة الليبيين القادمين حديثاً إلى بريطانيا، والبعض منهم قدم حديثاً إلى مدينة مانشستر منتقلاً من مدينة أخرى وذلك للإلتحاق بنادي الباروني، ولقد حرص النادي على إخراج الطلاب من الشحن الدراسي، والترفيه عنهم بطريقة صحيحة وسليمة، ولعل البطولات الرياضية هي أفضل طريقة لذلك، وأسرة نادي الباروني تقدم شكرها لكل من ساهم في إنجاح بطولة كأس شهداء الوطن، من منظمين ولاعبين، مؤكدة بنفس الوقت بأنه ستقام العديد من المناشط في الأسابيع القليلة القادمة، ومنها بطولة كأس شهداء الوطن لكرة القدم، والتي ستقام بموعدها المحدد يوم الأحد الموافق 4/7/2010 ولقد وصل عدد الفرق المسجلة إلى إحدى عشرة فريقاً، ومن المتوقع أن يتصاعد العدد خلال الأيام القليلة القادمة.

أسرة نادي الباروني


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home